العدد : ١٥٢٠٨ - الثلاثاء ١٢ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٥ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٠٨ - الثلاثاء ١٢ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٥ ربيع الأول ١٤٤١هـ

مطبخ الخليج

في 1 نـوفمبر.. العالم يحتفل باليوم العالمي للنباتيين

الخميس ٣١ أكتوبر ٢٠١٩ - 03:00

يحتفل العالم باليوم العالمي للنباتيين، في 1 من نوفمبر من كل عام، والذي حدد خلال عام 1994 من قبل المغنية «واليس لويز» التي أصبحت فيما بعد رئيس جمعية النباتيين في المملكة المتحدة.

 ومع مرور الوقت، تطوَّر اليوم العالمي النباتي حيث انتشرت الاحتفالات به في أماكن العمل والمحلات التجارية والمطاعم والمنازل في جميع أنحاء العالم، وتشهد فعاليات هذا اليوم تشجيع الناس على مشاركة وصفات نباتية أو كيفية تكييف أطباق اللحوم لكي تكون نباتية.

وفي هذا الصدد قال أخصائي تعزيز الصحة محمود الشواي: «النظام النباتي هو النظام الذي يعتمد على المنتجات التي تكون مصادرها من النبات مثل الخضراوات والقمح والمكسرات والحبوب والبقوليات والفاكهة ومن الممكن أن تكون من بعض المنتجات الحيوانية بشكل بسيط». هناك ثلاثة أنواع رئيسية من النظام النباتي وكل نوع لديه أنواع أخرى.

وأضاف: «هناك ثلاثة أنواع رئيسية للنظام الغذائي النباتي، مثل النوع النباتي الكامل الذي تكون مصادر الغذاء كلها من النبات وليست هناك أي مصدر للحيوانات، أما النوع الثاني هو النظام النباتي البسيط الذي تكون أغلب مصادره نباتية ويمكن تناول البيض أو مشتقات الألبان الحيوانية، أما النظام النباتي غير الكامل تكون غلب مصادره نباتية ويمكن تناول المشتقات الحيوانية فيه».

وأشار: «بينت بعض الدراسات أن النظام النباتي له جوانب إيجابية على الصحة مثل التحكم في وزن الجسم والتقليل من فرص الإصابة بأمراض القلب والوقاية من داء السكري أو التحكم به، إلا أنه يجب أن يكون هناك معرفة تامة بالمصادر التي تمد الجسم بالفيتامينات والمعادن الأساسية».

وتابع: «يمكن للإنسان أن يغير إلى النظام النباتي ولكن ننصح أن يكون بشكل تدريجي، وذلك على سبيل المثال أن يبدأ الإنسان بتناول وجبة كاملة نباتية مرة في الأسبوع. إلا إننا ننصح باستشارة أخصائي تغذية حتى يرشدنا إلى النظام الصحيح الذي لا يوثر على صحتنا».

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news