العدد : ١٥٢١٦ - الأربعاء ٢٠ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٣ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢١٦ - الأربعاء ٢٠ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٣ ربيع الأول ١٤٤١هـ

مقالات

إلى جنات النعيم.. أستاذنا القدير علي سيار

بقلم: فائزة المؤيد

الأحد ٢٧ أكتوبر ٢٠١٩ - 03:00

يتوقف القلم، وتسقط الكلمة، ونتلقى الخير الأليم، وهو رحيل قمة من قمم الصحافة، رحيل علي سيار، وبرحيله تفتقد الصحافة ركنا من أقوى أركانها، في زمن نفتقد فيه الصراحة وصدق الكلمة، كان رحمه الله صريحًا صادقًا في طرح أفكاره، وإيصال كلمته بعفوية صادقة، وبكل جدارة واقتدار، وبرحيله خسرت الصحافة درعًا قويًا، باقيًا في أذهاننا، من خلال علمه وأفكاره ومهارة الأسلوب السهل الممتنع، الذي طالما تعلمنا منه الكثير، والذي يمكن أن يستوعبه القارئ بكل متعة وسهولة.

كل ما أستطيع قوله هو أن عميدًا من أعمدة الصحافة علي سيار، صاحب كلمة حرة طليقة، تنطلق مع الحق، ولا تخشى فيه لومة لائم، في زمن ضاعت فيه الحقوق، وتهمشت المبادئ، وانهارت الأماني على صخرة الواقع، ويرحل عنا صاحب الكلمة الصادقة، رحمه الله، إلى جنات النعيم.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news