العدد : ١٥٢٠٨ - الثلاثاء ١٢ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٥ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٠٨ - الثلاثاء ١٢ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٥ ربيع الأول ١٤٤١هـ

الاسلامي

من وحي الإسلام: النباتات الطبية والأعشاب الواقية: ثمار التمر الهندي (5)

بقلم: يوسف الملا

الجمعة ٢٥ أكتوبر ٢٠١٩ - 11:27

‭}‬ الفلوكلور الشعبي للمشروبات: 

يعرف عصير التمر الهندي في العالم العربي على انه أهم مشروبات الشهر الرمضاني الكريم وخصوصًا خلال فصل الصيف، لفوائده الجمة وقدراته على اطفاء الظمأ، كما ذكر العالم الرازي قديمًا بأنه يقطع العطش لأنه عصير بارد ومنعش، ويدخل التمر الهندي في الفلوكلور الشعبي الطري للمشروبات التي تباع لدى محلات العصير وعلى عربات الباعة المتجولين في الحدائق العامة في دول الخليج العربي واليمن وعمان ولبنان وسوريا والاردن والعراق وشمال إفريقيا والسودان ومصر الحبيبة.

ويقف صاحب عربة المشروبات تعلوها الزجاجات المملوءة بالعصائر البنية والبرتقالية والارجوانية والسوداء ويطفو على وجهها قوالب من الثلج وإلى جانبها الزبيب واللوز والجوز والصنوبر بينما يختار البعض مشروبات العرقسوس والتمر الهندي.

ويؤكد العلماء والباحثون الذين عثروا على بذوره في موقع «تير» (TEER) ثالث اكبر الولايات الهندية مثل ولاية ماهاراشتران ومنطقة ناهران في وادي نهرالكنج وبراهمابترا (الكانج) شمال الهند، وتعود زراعة التمر الهندي في مصر إلى عام اربعمائة قبل الميلاد.

‭}‬ زراعة التمر الهندي حاليًا: 

وحاليًا تنتشر زراعة التمر الهندي بكثرة في مصر الكنانة والسودان والمغرب العربي وتونس وساحل العاج ونيجيريا وتنزانيا وسلطنة عمان ومحافظة ظفار وتنتشر في ما يعرف بالحزام الاستوائي وبشكل خاص في مناطق جبال الانديز الأمريكية، ودول شرق القارة الآسيوية والصين وشمال أستراليا وتايوان ومدغشقر والمكسيك وبدأت زراعته ضمن الحزام في القرن السادس عشر الميلادي عبر المستعمرين البرتغاليين والاسبان وأمريكا اللاتينية وجزر الكاريبي، وتعتبر الهند اكثر الدول العالمية انتاجًا.

‭}‬ في مجال الخرافات والتمر الهندي: 

يقال إنه في العهد الفيكتوري كان الانجليز يتجولون في مناطق «التبت «وهم اعتادوا ان يضعوا قرون التمر الهندي الخضراء في آذانهم لحماية آذانهم من الغازات المتكررة ومن تحرش اهل البلاد بهم، ويعتقد السكان ان قرون التمر الهندي الخضراء كان تسكنها شياطين حاقدة ولئيمة ومتسلطة لتفادي الشرور.

‭}‬ استخدامات التمر الهندي: 

من المواد الغذائية لتغيير نكهة الطعام وتحديدًا لإضافة الحموضة القوية في أنواع اليخنات والمأكولات والمحاشي في الهند وباكستان ودول جنوب شرق آسيا واطباق الكاري والعدس والارز واللحوم المقطعة المصلية والمتبلات والصلصات للسمك والروبيان والأكلات البحرية.

ويحتوي معجون التمر الهندي على حمض الطرطريك، ويستخدم بكثرة في البلدان الآسيوية البوذية لتلميع الاواني والتماثيل والأواني النحاسية والبرونزية في المنازل والمعابد وتستخدم اشجار التمر الهندي قبل استخدام اشجار الجميز ونباتات الزينة في الحدائق العامة وعلى جوانب الطرقات والقصور، كما يستخدم خشبه المائل إلى الحمرة والبني لصناعة شتى الاثاث والادوات المطبخية والمنحوتات الخشبية لأن خشبه صعب وغير مرن مثل ألواح الباينت الأبيض والساج والتيك والخشب الاسمر.

‭}‬ نبات التمر الهندي: 

يعتبر التمر الهندي مهمًّا جدًا للتجارة في قديم الزمان بعد أن تعرض نظامها الغذائي النشوي، لأنه غني كثيرًا بالفيتامينات والمعادن لذا فهو من المواد المفيدة لصحة الانسان بسبب الكالسيوم والفوسفور لصحة العظام والهيكل العظمي وحماية الاسنان وضبط ضغط الدم، والحديد للدم وكرياته وإعادة الخلايا المتضررة، والبوتاسيوم يوزن دقات القلب، والمغنيسيوم لدعم الأعصاب وتحويل الدم إلى العضلات والطاقة لدى الأجسام.

‭}‬ نواحي فوائد التمر الهندي: 

من ناحية الفيتامينات يمنع النزيف الحاد ويدعم نظام المناعة ويحمي أمراض القلب والنزلات الصدرية وتجديد كريات الدم الحمراء لاحتواء التمر الهندي على فيتامين B-1، وفيتامين B-12، الذي يحمي من السرطان والمواد الضارة. واستخدم منقوع التمر الهندي في أمراض المعدة، وصلصاته لعلاج الزكام وغازات المعدة والحميات وعلاج الدوسنتاريا وفتح الشهية والبرد والغثيان.

‭}‬ طريقة تحضير مشروب التمر الهندي:

مشروب التمر الهندي يحضر بنقع التمر الهندي في الماء البارد لعدة ساعات أو وضعه في الماء المغلي لمدة قصيرة مع إضافة بعض أوراق الكركديه وبذور الشمر (الحلوة) حتى يستقر ويصفي ويضاف إليه قليل من السكر. كما يشرب المشروب في رمضان وفي اي وقت من الليل، ويعتبر من المشروبات المفضلة لدى كثير من الناس، كما يدخل في بعض المأكولات كالمحاشي والحلبة واعتباره كأحد المشهيات اللذيذة وصناعة الكاري. 

‭}‬ نمو أشجار التمر الهندي: 

أشجار التمر الهندي تنمو في تنوع تربي مختلف وتكون حامضية قليلاً وتقاوم الرياح وتفضل الشمس والظل الجزئي والجفاف ولا تحب التربة الرطبة الباردة ولكنها متسامحة مع القليل من الملوحة وتنمو قرب السواحل.

1- الري: التمر الهندي يتكيف مع المناطق نصف القاحلة ويمكن ان يقاوم الجفاف، والاشجار الصغيرة تحتاج إلى تربة رطبة وسقاية حتى تنمو وتكبر وبعد ان تتحمل قلة الري والسقاية.

2- التمر الهندي لا يكلف كثيرًا من ناحية التسميد، وكل 2-3 أشهر تحتاج إلى التسميد.

3- التقليم، ويتم تقليم الشجرة بإزالة الاغصان الميتة للتمر الهندي والمتضررة الفاسدة.

4- تتكاثر الشجرة طبيعيًا بالبذور والتي تنتشر بفضل الطيور والحيوانات الأخرى وأيضا تتكاثر خضريا من خلال عقل الساق.

5- تتكاثر النباتات عن طريق البذرة فقد ينمو في اسبوع من زراعته.

6- ويمكن بذر البذور في إصيص في البداية وتوضع في عمق نصف بوصه أو اكبر قليلا.

7- يمكن تحسين النوعية بالتطعيم على شكل (T) والمرغوب فيه، وتبدأ الشتلات بالاثمار خلال 6 إلى 8 سنوات.

8- عند نقل الشجرة من الاصيص إلى الارض يجب أن يحفر حفرة كبيرة ومع سقاية غزيرة لتوفير الرطوبة. 

‭}‬  بعض آفات التمر الهندي: 

1- من الآفات والأمراض التي تصيب اشجار التمر الهندي اليرقات (MEALY BUGS).

2- الذباب الابيض والسوس (TRIPS).

‭}‬ عملية النضج لثمار التمر الهندي: 

تنضج الثمرة في اواخر الربيع إلى بداية الصيف ولكن تترك الثمار لمدة 6 أشهر لاكتمال العصارة في الثمار. 

 [ الهوامش: شجرة التمر الهندي: منتديات لكي النسائية، فوائد التمر الهندي للأستاذ كمال قدورة – لندن عام 2017م، شجرة التمر الهندي ما أروعها: خالد أبو علي – موقع الراية الاعلامية، فوائد التمر الهندي: موقع حياتك الأستاذ محمد عمران يونيو 2017م – التمر الهندي فوائد للشعر والبشرة: موقع ثقف نفسك]

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news