العدد : ١٥٢٠٨ - الثلاثاء ١٢ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٥ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٠٨ - الثلاثاء ١٢ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٥ ربيع الأول ١٤٤١هـ

مطبخ الخليج

أنشات أول مصانعها في العام 1860 الباستا.. انطلقت من صقلية ومدن أخرى

الخميس ٢٤ أكتوبر ٢٠١٩ - 03:00

تعتبر المكرونة أو الباستا من المعجنات الجافة التي تأخذ أشكالاً عديدة ومنها الأسطواني، مشطوف الأطراف أو الحلزوني أو الصدفي، وتُصنع من القمح الصلب أو الأرز وتطهى في الماء أو المرق. وتعتبر من أكثر أصناف الطعام إقبالاً، إلا أن معظم الأشخاص لا يعرفون أي معلومات عن تاريخها وبداية نشأتها.

وبدأت رحلة انتشارها من مدينة صقلية ومدينة كالياري وجزيرة سردينيا. وهناك وثائق تاريخية ووصفات ترجع الى عام 800 ميلادي، وكانت تحتوي على وصفات للباستا المجففة المصنوعة من القمح الصلب.

ويعود العصر الذهبي لصنع الباستا الى القرن السابع عشر، حيث نزوح مصانع عديدة وعلى أثرها انتشرت ماكينات الكبس في أغلب المصانع. وقد بدأ مصنع Pacifico Fabianelli عمله بمدينة أريتسو في إقليم توسكانا في العام 1860 حتى اليوم.

تاريخ وصفات الباستا

كانت كتب الطبخ الإيطالية في القرون الوسطى تحتوي على وصفات للباستا مثل اللازانيا، الرافيولي (المكرونة المحشوة)، اللينقويني والشعيرية، وتعتبر هذه الأشكال هي الأولى في تاريخ الأطعمة الإيطالية. وكانت وصفات الباستا قديمًا تتضمن استخدام أشكال أصغر حجمًا مثل الشعيرية vermicelli، والتي كانت تستخدم في الشوربات أو يتم وضعها في حليب اللوز لصنع عصيدة.

وفي بداية عصور التطور في إيطاليا كان الطحين والمكرونة طعاما للأثرياء فقط، لذا فإن المكرونة المتاحة للأقل ثراء تستخدم في الشوربات لتكفي عددا أكبر من الأشخاص ويتم تقديمها في المناسبات الخاصة. 

في السابق كان يتم تقديم Losyngys وهي ما نعرفه اليوم باسم اللازانيا، لكن الوصفة تختلف تماما عما يتم صنعه اليوم، حيث يتم صنعها بأسلوب الطبقات ذات المذاق الحلو بدلاً من صلصة الطماطم والأعشاب المستخدمة الآن.

تاريخ الباستا الجافة والطازجة

على مدى السنوات الماضية دار الكثير من الجدل حول الباستا الطازجة والجافة، إذ كان يتم اعتبار أي شكل من أشكال الباستا الجافة طعاما قديما ويجب التخلص منه لاعتقادهم بصنعها من طحين قديم أو أقل جودة، ولكن في نهاية المطاف انتشرت الباستا المجففة خارج صقلية شمالاً.

لكن الإيطاليون من المناطق الشمالية لم يرحبوا بهذا النوع من الأطعمة في ذلك الحين، إلا أنه مع مرور الوقت ابتكرت ألذ وصفات الباستا الإيطالية التي يتم تقديمها اليوم والمحببة لمعظم الأشخاص.

وبالرغم من أن الباستا بدأت من صقلية إلا أن أهل صقلية تعلموا طرق تجفيف الباستا من العرب، وتحولت المدينة في القرن الثاني عشر الى مركز لتصدير الباستا المجففة، حيث امتلكت ميزة تنافسية تتمثل في تصنيع أفضل أنواع القمح الصلب. وكانت جزيرة سردينيا في العصور الوسطى هي المنافس الوحيد لصقلية آنذاك.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news