العدد : ١٥٢١٠ - الخميس ١٤ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢١٠ - الخميس ١٤ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ ربيع الأول ١٤٤١هـ

عربية ودولية

الحكومة اللبنانية تقرّ رزمة إصلاحات وموازنة 2020.. والمتظاهرون يرفضونها

الثلاثاء ٢٢ أكتوبر ٢٠١٩ - 03:00

بيروت – الوكالات: أقرّ مجلس الوزراء أمس خطة إنقاذية للأزمة الاقتصادية التي تعصف بالبلاد ودفعت اللبنانيين إلى الخروج إلى الشارع بشكل غير مسبوق، في خطوة لم يأخذها المتظاهرون على محمل الجد معتبرين إياها محاولة «لذر الرماد في العيون». 

وفي وسط بيروت كما في مناطق عدة في البلاد، بدا أن الإصلاحات «الجذرية» المتخذة لم تشف غليل المتظاهرين المتمسكين بمطلب رحيل الطبقة السياسية، في وقت ترك رئيس الحكومة سعد الحريري لهم حرية الخيار مؤكداً أن القرارات لا تهدف إلى «مقايضتهم» على ترك الشارع. 

وأعلن الحريري الذي كان قد منح شركاءه في الحكومة مهلة 72 ساعة للمضي بخطة إنقاذية، إثر اجتماع لمجلس الوزراء، الموافقة على هذه الإصلاحات عبر إقرار موازنة العام المقبل واتخاذ إجراءات أخرى من خارجها. 

وأقرّ الحريري أن هذه القرارات قد لا ترضي المتظاهرين، وأكد أنها «ليست متخذة للمقايضة» على خروجهم من الشارع، مخاطباً إياهم بالقول «أنتم من تتخذون هذا القرار ولا أحد يعطيكم المهلة». 

وتتضمن القرارات سلسلة إجراءات أبرزها خفض العجز في موازنة 2020 إلى 0.6 في المائة من إجمالي الناتج المحلي، والالتزام بعدم فرض أي ضرائب جديدة أو إضافية على الناس. كما تنص على مساهمة القطاع المصرفي ومصرف لبنان بخفض العجز في لبنان، وخفض 50 في المائة من رواتب الرؤساء والنواب والوزراء الحاليين والسابقين. 

وما إن أنهى الحريري كلمته التي تابعها المتظاهرون في وسط بيروت، حتى بدأوا بالهتاف «ثورة، ثورة» و«الشعب يريد إسقاط النظام».  

وجاء في بيان المتظاهرين أمس: «لا ثقة، لا ثقة بإصلاحاتكم ونهجكم وعقلية منظومتكم. نرفض إصلاحات الحكومة الواهية غير الواقعية والفضفاضة والمضللة لكسب الوقت والمماطلة. نرفض سياسة الإمعان بإفقار الناس والإكمال بالاستدانة وسياسات الخصخصة». وواصل البيان: «لا ثقة بحكومة ليست متفقة على هذه الإصلاحات، أين كانت إصلاحاتكم منذ سنوات».

ورد بيان المتظاهرين تفصيلا على نقاط وردت في الإصلاحات: «لا قيمة لادعاء تمويل المصارف للعجز، والمطلب هو استرداد الأرباح المتراكمة لدى المصارف نتيجة سياسة الاستدانة».

وتابع البيان نقد السياسات الإصلاحية المعلنة: «لا قيمة لفرض ضرائب على أرباح المصارف، طالما هذه الأرباح هي نتيجة الفوائد التي يدفعها المصرف المركزي لودائع المصارف لديه. والمطلوب تصفير هذه الفوائد».

وفي محاولة لمجاراة المتظاهرين الناقمين على الطبقة السياسية بأكملها والمطالبين برحيلها، قال الحريري إنه يدعم مطلبهم بإجراء انتخابات نيابية مبكرة. 

وفي أول تعليق له منذ بدء التظاهرات، قال الرئيس ميشال عون في مستهل جلسة الحكومة إن «ما يجري في الشارع يعبّر عن وجع الناس، ولكن تعميم الفساد على الجميع فيه ظلم كبير»، مقترحاً اعتماد «رفع السرية المصرفية عن حسابات كل من يتولى مسؤولية وزارية حاضرا أو مستقبلا». 

ويشهد لبنان منذ الخميس تحركاً غير مسبوق على خلفية مطالب معيشية في بلد صغير تثقل المديونية والفساد والمحاصصة والوراثة السياسية كاهله. وتوافد المتظاهرون منذ الصباح إلى الساحات. 

وأبقت المصارف والجامعات والمدارس أبوابها مقفلة أمس، غداة تظاهرات كبرى شهدها وسط بيروت ومدن عدة من شمال البلاد حتى جنوبها، تخللها احتفالات وهتافات مطالبة برحيل الطبقة السياسية بأكملها. 

وكانت الحكومة في الأسابيع الأخيرة تدرس فرض ضرائب جديدة تطال بمجملها جيوب الفقراء ومحدودي الدخل، عوضاً عن وقف الهدر في بعض القطاعات وإصلاحات قطاعات تكلف خزينة الدولة أموالاً طائلة. 

وشكل سعيها لفرض رسم مالي على الاتصالات المجانية عبر تطبيقات الهاتف الخلوي الشرارة التي أطلقت هذه التحركات الغاضبة، إذ لم يعد بإمكان المواطنين تحمل غلاء المعيشة والبطالة وسوء الخدمات العامة. 

وبدت التحركات الشعبية منذ الخميس غير مسبوقة ولم تستثن منطقة أو طائفة أو زعيم. وطالت هتافاتها وتصريحات المشاركين فيها الزعماء كافة، وكسرت هيبة أحاطت بالقوى السياسية التي وجدت نفسها مضطرة الى سماع صخب الشارع واتهامات قاسية بالسرقة والفساد والنهب. 

ويصف أستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية في الجامعة اللبنانية الأمريكية عماد سلامة في حديث لفرانس برس التحركات في الشارع بأنها «بركان يصعب احتواؤه بحلول آنية»، مؤكداً أنه «من الصعب أن يكسب المتظاهرون ثقة الدولة بـ72 ساعة وبحلول تُقدم على الورق». ويقول «دخلنا اليوم مرحلة أزمة نظام وأي عملية إنقاذية لا تراعي إشراك فئات اجتماعية واسعة في الحكم غير تلك الحاكمة اليوم هي محاولة تقطيع مراحل ولن تصل إلى أي مكان». 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news