العدد : ١٥٢١٧ - الخميس ٢١ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢١٧ - الخميس ٢١ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ ربيع الأول ١٤٤١هـ

قضايا و آراء

الشيخ ناصر بن حمد.. ثقة جلالة الملك ومفخرة الوطن

بقلم: الشريف د. محمد بن فارس الحسين {

الثلاثاء ٢٢ أكتوبر ٢٠١٩ - 03:00

ثقة المليك إليك خير وسام      

يا ناصر الأمجاد والآمال

يا حارس البحرين من كل الأذى      

 شهم وصنديد بقول فعال

بسمائنا نجم أنار بريقه               

 به يقتدى نهجا قويما عال

بوركت يا شبل المليك وسيفه        

حزت الريادة سيد الأبطال

حاز سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ثقة جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة حفظة الله بتعيينه مستشارا للأمن القومي ليتولى الإشراف على سياسات واستراتيجيات الأمن الوطني لمملكة البحرين. وإنها لخطوة مباركة من جلالة الملك؛ فسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة يمتلك من الخبرة والحكمة ما يجعله قادرا على تولي مهامه كمستشار للأمن القومي بكل اقتدار وحرفية.

لقد عُرف عن سمو الشيخ ناصر بن حمد همته العالية وحبه للإنجاز؛ فهو ذلك الرجل الغيور على بلده وشعبه، فيه اجتمعت حكمة الشيوخ وعزم الشباب، فهو الفارس الشجاع، فتراه في مواطن الخير سبّاقا، وتراه في مواطن القتال مقداما، فهو فخرٌ للبحرين وشعبها، فارس ابن فارس خيوله تتقدم الصفوف دائما، وصوت جواده ملأ الميادين وأثار الإعجاب.

وسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة يتميز بحصافة العقل، واستنارة الفكر، وحسن التدبير، فصلته بالله قوية وهو متوكل عليه، تتميز أعماله جميعها بالإبداع والحزم واللين في آن معا حسبما تتطلب مقتضيات الموقف، وهي من سمات رجال الدولة النابهين والقادة المميزين، كما يتسم بحسن التدبير، لا يعرف التردد والحيرة. وقد لازمته هذه الصفات حتى بلغ منزلة عظيمة لدى جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة وفي قلوب شعب البحرين، فهو أهل لها وجدير بها.

إن سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة يستحق التحية من كل مواطن بحريني مخلص؛ فهو شخصية محفزة ومؤثرة في الشباب البحريني، والعربي والمسلم، لما يتمتع به سموه من صفات قيادية وطموح ومحبة لوطنه وشعبه؛ فهو شخص مليء بالحيوية، ويتمتع بنشاط غير مسبوق، ولديه معرفة تامة بكيفية تحقيق أهدافه، كما أنه واسع الاطلاع والمعرفة، يتحلى بالذكاء والحكمة وتخطى سنينا من عمره.

وكيف لا يتحلى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بكل تلك الصفات وهو نجل جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة الذي أنشأه على حب شعبه ووطنه وغرس فيه صفات القائد الملهم والطموح، فنهل من حكمته الكثير وتعلم منه الشجاعة والإقدام. فصح أن نقول إن ذاك الشبل من ذاك الأسد. 

فلك يا سيدي حضرة صاحب الجلالة حمد بن عيسى آل خليفة كل الولاء والطاعة، يا من حفظ الله بك البحرين ونقلها إلى مرحلة جديدة وعصر جديد من النمو والازدهار والنجاحات المتتالية، وأنار طريقها نحو السؤدد والتقدم. 

لمفخرة البلاد جميل حبي         

وتسليما يناهض كل باد

سلام يملأ الآفاق فخرا       

ويروي من معين الشوق صاد

سلام يا ابن من جاز الثريا           

وشاد من المكارم والعماد

فأنتم صاحب القصب المعلى         

سليل المجد وقّاد الرماد

أتيت لتشغل الدنيا بفهم                

 سياسي وأنت كذا رياضي

لكم في النائبات مقام صدق         

 فأنت الشيخ سابق كل عاد

بأخلاق الملوك فأنت تسمو         

 ويملك حلمكم قلب العباد

أناصر قد بلغت اليوم شأنا       

 لمجتمع فكنت له قيادي

فليث أنت للرحمن عبد          

ومقدام يجوب بكل واد

فآل خليفة صرح قوي        

عريق الشمل.. ينبوع الرشاد

لهم في المجد ميدان رفيع..

 فهم أهل المكارم والنجاد

 ‭{‬ أكاديمي متخصص في العلوم 

الشرعية وتنمية الموارد البشرية

Dr.MohamedFaris@yahoo.com

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news