العدد : ١٥٢١٣ - الأحد ١٧ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٠ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢١٣ - الأحد ١٧ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٠ ربيع الأول ١٤٤١هـ

أخبار البحرين

انطلاق أعمال مؤتمر وارسو لأمن الملاحة البحرية والجوية بمشاركة أمريكية وبولندية

الثلاثاء ٢٢ أكتوبر ٢٠١٩ - 03:00

كتب وليد دياب:

افتتح الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة وزير الخارجية، والسيد إليوت كانغ، القائم بأعمال مساعد وزير الخارجية للأمن الدولي ومنع انتشار الأسلحة النووية رئيس وفد الولايات المتحدة الأمريكية، والسيد Krzysztof Kozlowski وزير الدولة في وزارة الداخلية والإدارة رئيس وفد جمهورية بولندا، مجموعة عمل (عملية وارسو حول أمن الملاحة البحرية والجوية)، التي تستضيفها مملكة البحرين بالشراكة مع الولايات المتحدة الأمريكية وجمهورية بولندا، وذلك بحضور كل من المهندس كمال بن أحمد محمد وزير المواصلات والاتصالات، والفريق الركن عبدالله بن حسن النعيمي وزير شؤون الدفاع، واللواء طارق بن حسن الحسن رئيس الأمن العام.

وفي كلمته الافتتاحية، رحب وزير الخارجية بجميع المشاركين في هذا الاجتماع المهم، معربا عن عميق تقدير مملكة البحرين للولايات المتحدة الأمريكية وجمهورية بولندا على جهودهما في تنظيم الاجتماع وغيره العديد من مجموعات العمل الأخرى، التي تعد نتائج مهمة للاجتماعات وورش العمل التي عقدت في مدينة وارسو في شهر فبراير الماضي.

وأكد الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة أن انطلاق مجموعة عمل وارسو المعنية بسلامة الملاحة البحرية والجوية تأتي في ظل التهديدات الخطيرة والمتنامية التي تهدد المنطقة والعالم أجمع، مشددا على ضرورة اتخاذ موقف جماعي لإدانة مثل هذه الأعمال، معربا عن أمله في أن يدعم هذا الاجتماع التعاون بين مختلف دول العالم لحماية الملاحة البحرية والجوية التي تتصدر الأولويات في المنطقة، والتوصل إلى سبل فاعلة في التصدي للتهديدات المتزايدة، وتوفير الأمن لدول المنطقة والاستقرار للاقتصاد العالمي.

وأشار وزير الخارجية في تصريحات صحفية على هامش الاجتماع إلى أن مثل هذه الاجتماعات المهمة التي تناقش موضوع تهديدات امن الملاحة البحرية والجوية يدل على اتفاق العالم على أن ما يحدث هو تحد حقيقي وهذا في حد ذاته مكسب، لافتا إلى أنه خلال المداولات سيتم تقديم عرض لتلك التحديات وبالتالي سيكتسب الموضوع أهمية أكبر وستكون هناك صورة أوضح للجميع.

ولفت إلى أنه لولا تلك التحديات التي نواجهها في المنطقة لما اجتمعنا في مثل هذا الاجتماع الهام جدا في البحرين، مضيفا أننا يجب أن نركز على نتائج هذا الاجتماع والذي سيقدم إيضاحات كثيرة من عدد من الدول من أجل الوصول إلى صورة واضحة فيما يتعلق بتلك التحديات.

وأكد وزير الخارجية أن الموقف في المنطقة الآن واضح، مشددا على اتحاد دول المنطقة ومعها دول العالم ضد أي خطر يهدد امن واستقرار المنطقة.

وفي سؤال حول إمكانية الخروج من هذا الاجتماع بتشكيل تحالف عسكري لصد أي تهديدات، قال إن التحالف العسكري موجود بالفعل قبل هذا الاجتماع.

من جانبه، نقل السيد إليوت كانغ تحيات السيد مايك بومبيو وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية وتقديره إلى وزير الخارجية، مثنيا على استضافة مملكة البحرين لهذا الاجتماع الذي يرمي إلى تعزيز المصالح الأمنية المشتركة في المنطقة والعالم، مؤكدا أهمية تضافر جميع الجهود الدولية من أجل الحفاظ على أمن الملاحة البحرية والجوية.

وألقى رسالة وجهها وزير الخارجية الأمريكي إلى المؤتمر، قائلا: إن هذا الاجتماع يأتي في وقت مهم، حيث إن انتشار أسلحة الدمار الشامل تمثل تهديدا خطيرا لأمن الملاحة البحرية والجوية في المنطقة، مؤكدا عدم السماح لدولة رائدة في رعاية الإرهاب مثل إيران بتخصيب اليورانيوم، مضيفا أن الولايات المتحدة الأمريكية مستمرة في فرض العقوبات الاقتصادية على إيران حتى تتخلى عن سلوكها.

وأكد التزام الولايات المتحدة بمشاركة جميع الدول على اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية دول المنطقة من التعرض لأي مخاطر وتحقيق الأهداف الأمنية المشتركة ومكافحة انتشار أسلحة الدمار الشامل.

من ناحيته، أعرب السيد Krzysztof Kozlowski عن اعتزاز جمهورية بولندا بالشراكة مع مملكة البحرين والولايات المتحدة الأمريكية في تنظيم هذا الاجتماع الذي يبحث أفضل السبل الكفيلة بتأمين الملاحة البحرية والجوية بما يدعم الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي.

وتستمر اجتماعات مجموعة عمل (عملية وارسو حول أمن الملاحة البحرية والجوية) على مدى يومي 21 و22 أكتوبر الجاري، وتناقش عددا من المواضيع مثل المبادرة الأمنية لعدم انتشار الأسلحة النووية، إضافة إلى أهم القرارات والبروتوكولات لوقف انتشار أسلحة الدمار الشامل والمواد ذات الصلة.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news