العدد : ١٥٢١١ - الجمعة ١٥ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٨ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢١١ - الجمعة ١٥ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٨ ربيع الأول ١٤٤١هـ

أخبار البحرين

مجلس الشورى ومعهد «بيبا» يوقعان اتفاقية في مجال بناء الخطط والبرامج التدريبية

الاثنين ٢١ أكتوبر ٢٠١٩ - 13:43

وقعت الأمانة العامة لمجلس الشورى، اتفاقية تعاون مع معهد الإدارة العامة (بيبا)، تهدف إلى التعاون في مجال بناء الخطط والبرامج التدريبية الرامية لتطوير قدرات موظفي الأمانة العامة لمجلس الشورى، وتبادل الخبرات في مجالات التعلم الإلكتروني وتنظيم الفعاليات والأنشطة التي تساهم في عملية التعلم.

وأكد المستشار أسامة أحمد العصفور الأمين العام لمجلس الشورى أن التحديث والتطوير المؤسسي ضمن الأمانة العامة عملية مستمرة لمواكبة التطورات التي تشهدها المملكة بفضل المسيرة التنموية الشاملة لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى ، مبينا أن توجيهات السيد علي بن صالح الصالح رئيس مجلس الشورى تؤكد دائما على الاستفادة من الخدمات التي تقدمها الجهات الحكومية في مجال التعليم والتدريب من خلال ترجمة الاتفاقيات المبرمة معها إلى واقع ملموس.

ولفت إلى أن الأمانة العامة لمجلس الشورى تتطلع إلى شراكة حقيقية مع معهد الإدارة العامة لتطوير وتنفيذ خطط وبرامج التدريب، ورفع الكفاءة، لمواكبة حركة التقدم والتطور التي يشهدها العمل المؤسسي في المملكة، فضلا عن الاستفادة من الدراسات والبحوث التي يعدها المعهد، وخاصة المتعلقة بالمجال الدستوري والقانوني، لافتا إلى أن الأمانة العامة للمجلس ستواصل عملها لتوفير أفضل سبل الدعم والمساندة للجهود التي يقوم بها أعضاء السلطة التشريعية، وهو ما يتطلب تطوير إمكانيات وقدرات موظفي الأمانة بشكل مستمر.

من جانبه أكد الدكتور رائد محمد بن  شمس المدير العام لمعهد الإدارة العامة "بيبا" أن تعاون المعهد مع مجلس الشورى، يترجم الاستراتيجية المحلية العريضة الموحدة  التي يعمل الطرفان من خلالها على تحقيق الأجندة الوطنية للعمل المؤسسي، والارتقاء بأداء منظومة العمل، من خلال رفع كفاءة الكوادر الوطنية بما يزيد من جودة الخدمات المقدمة للمواطنين، مشيرا إلى أن هذا التعاون يأتي ضمن تطلعات المعهد في رسم مسار استراتيجي موحد لعمل المنظومة المؤسسية المحلية، من خلال توحيد الجهود في مجال بناء القدرات الوطنية الإدارية القادرة على اتخاد القرارات وصنع السياسات الوطنية، واعتماد المنهجيات البحثية وفضلى الممارسات الإدارية كآليات أساسية في حل التحديات التي تواجهها منظومة العمل الإداري في مملكة البحرين، واعتماد التعلم عن بعد كنهج تعليمي أساسي في الارتقاء بالكوادر الوطنية، بالإضافة إلى تشبيك الجهود المحلية لاعتماد لغة عمل إدارية موحدة تصب في تحقيق تطلعات المواطنين. 

كما أكد بن شمس أهمية التعاون مع مجلس الشورى الذي يدل على حرص مجلس الشورى على الارتقاء بأداء كوادره الوطنية بما يحقق مرتكزات العمل المؤسسي في مملكة البحرين للوصول إلى تنمية شاملة ترتقي بالتطلعات التنموية للمملكة، مضيفا أن هذا التعاون يعكس أيضا النظرة الشمولية للمجلس في العمل على التطوير المستمر ومواكبة التغيرات والمستجدات بما يحقق الأهداف الاستراتيجية له.

aak_news