العدد : ١٥٢٠٨ - الثلاثاء ١٢ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٥ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٠٨ - الثلاثاء ١٢ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٥ ربيع الأول ١٤٤١هـ

الرياضة

إنتر يفك عقدة ساسوولو ويتحضـر بأفضــل طريقــة لـ «دورتموند»

الاثنين ٢١ أكتوبر ٢٠١٩ - 03:00

روما - أ ف ب: فك إنتر ميلان عقدته أمام مضيفه ساسوولو الذي خسر أمامه أربع مرات في مواجهاتهما الست الأخيرة، وذلك بالفوز عليه 4-3 يوم أمس في المرحلة الثامنة من الدوري الإيطالي لكرة القدم، متحضرا بأفضل طريقة لمواجهة الأربعاء ضد بوروسيا دورتموند الألماني في دوري أبطال أوروبا. 

ودخل فريق المدرب أنطونيو كونتي اللقاء على خلفية هزيمته في المرحلة الأخيرة قبل عطلة المباريات الدولية على يد غريمه يوفنتوس (1-2) حامل اللقب، ما سمح للأخير بانتزاع الصدارة منه. لكنه نجح في العودة سريعا إلى سكة الانتصارات وتحقيق فوزه السابع في ثماني مراحل، وذلك بفضل ثنائية لكل من الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز والبلجيكي روميلو لوكاكو. 

وكاد إنتر أن يسقط مجددا في فخ مضيفه بعدما سمح له في أواخر المباراة بالعودة من نتيجة 1-4 إلى 3-4 نتيجة هشاشة دفاعية، لكنه نجح في نهاية المطاف في التخلص من عقدة لأزمته منذ 2017 أمام ساسوولو الذي حقق أربعة انتصارات متتالية على «نيراتسوري» وتعادلا واحدا في المواجهات الخمس الأخيرة بينهما قبل لقاء اليوم على «مابي ستاديوم». ورفع إنتر الذي خسر مباراتيه الماضيتين أمام برشلونة الإسباني في دوري الأبطال ويوفنتوس في «سيري أ» بالنتيجة ذاتها (1-2)، رصيده إلى 21 نقطة في المركز الثاني في ترتيب الدوري الإيطالي، بفارق نقطة خلف فريق «السيدة العجوز» الذي فاز السبت على ضيفه بولونيا بصعوبة 2-1. 

«لم ندافع بشكل جيد»

وعلق لوكاكو على المباراة بالقول لخدمة «دازن» للبث التدفقي: «قمنا بكل شيء جيد في الشوط الأول، وكان يتوجب علينا التسجيل في الربع الساعة الأولى من الشوط الثاني لحسم اللقاء (نهائيا). لكن عوضا عن ذلك، لم ندافع جيدا لاسيما في الوقت الحاسم وسمحنا بفتح المباراة مجددا». وتطرق إلى وضعه مع فريقه الجديد الذي انتقل إليه هذا الصيف من مانشستر يونايتد الإنجليزي بالقول «وضعي جيد لكن عليّ القيام بالمزيد من العمل لمساعدة الفريق طيلة المباراة.. لكني سعيد لأن الانتصار اليوم كان مهما للمجموعة. الآن، ما عليه التفكير به هو المزيد من التطور». 

وكان إنتر الذي أشرك خمسة لاعبين إيطاليين في تشكيلته الأساسية للمرة الأولى في «سيري آ» منذ فبراير 2018 بحسب «أوبتا» للاحصاءات، واضحا في نيته عندما هز الشباك بعد مرور أقل من دقيقتين على صافرة البداية عبر مارتينيز الذي وصلته الكرة على الجهة اليسرى لمنطقة الجزاء إثر ركنية، فأطلقها في شباك الحارس أندريا كونسيلي. لكن فرحة رجال كونتي لم تدم طويلا لأن دومينيكو بيراردي الذي سجل هدف الفوز الوحيد على إنتر خلال الزيارة الأخيرة إلى ملعب «مابي ستاديوم» في العام الماضي، أدرك التعادل حين أفاد من خسارة كريستيانو بيراغي للكرة وتلاعب به قبل أن يسدد من زاوية صعبة في مرمى السلوفيني سمير هاندانوفيتش (16). 

وألغى الحكم هدفا لكل من الفريقين، أولهما لإنتر بسبب وجود خطأ، والثاني لساسوولو بداعي التسلل. وتمكن لوكاكو من هز شباك أصحاب الأرض بتسديدة من داخل المنطقة (38)، وعزز لفريقه من ركلة جزاء انتزعها المتألق مارتينيز (45). 

وكان هذا الهدف الخامس للوكاكو بقميص فريقه الجديد. وأضاف إنتر الهدف الرابع (71) من ركلة جزاء نفذها مارتينيز بعد خطأ في منطقة الجزاء التركي مرت مولدور على نيكولو باريلا، رافعا رصيده إلى أربعة أهداف في الدوري هذا الموسم وخمسة في مختلف المسابقات. لكن ساسوولو رفض الاستسلام، وقلص الفارق في الدقيقة 74 عبر البديل الصربي فيليب دوريشيتش بتسديدة من داخل منطقة الجزاء مستفيدا من خطأ دفاعي لباريلا، وأضاف الثالث في الدقيقة 81 بفضل مجهود فردي للفرنسي جيريمي بوغا الذي تلاعب بالبديل النمسوي فالنتينو لازارو. ولم تنفع صحوة ساسوولو في إنقاذه من الهزيمة الخامسة هذا الموسم. في مباراة أخرى، سقط روما في فخ التعادل السلبي أمام مضيفه سمبدوريا متذيل الترتيب.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news