العدد : ١٥٢٠٨ - الثلاثاء ١٢ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٥ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٠٨ - الثلاثاء ١٢ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٥ ربيع الأول ١٤٤١هـ

عربية ودولية

واشنطن وأنقرة تتفقان على وقف إطلاق النار في شمال سوريا

الجمعة ١٨ أكتوبر ٢٠١٩ - 03:00

أنقرة – الوكالات: أعلن نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس أمس أن تركيا ستعلق عمليتها العسكرية في شمال سوريا لخمسة أيام على أن تنهيها إذا انسحب المقاتلون الأكراد من هذه المنطقة ضمن هذه المهلة. 

وأكد بنس من داخل السفارة الأمريكية في أنقرة، أن واشنطن وتركيا اتفقتا على وقف إطلاق النار في سوريا.

وقال إن العمليات العسكرية ستتوقف 120 ساعة، وستتولى أمريكا تسهيل عملية انسحاب قوات الحماية الكردية، مشددا على التزام تركيا بوقف كامل لإطلاق النار، ومساعدة الأقليات الدينية في تلك المناطق المنكوبة.

وتعهد نائب الرئيس الأمريكي بإلغاء العقوبات المفروضة على تركيا فور إتمام الانسحاب من الشمال السوري، مشيرًا إلى أنه لن يتم فرض المزيد من العقوبات على أنقرة.

وأوضح بنس أن القوات الكردية ستنسحب من المنطقة الحدودية مع تركيا بعمق 32 كلم.

وكشف نائب الرئيس الأمريكي أن المناقشات استمرت مع أردوجان حوالي 5 ساعات، وأن الأخير اقتنع بأن الاتفاق سيحقق الأهداف المطلوبة لتركيا.

ومن جانبه، ذكر وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، في المؤتمر الصحفي المشترك مع بنس، أن وقف إطلاق النار سيتيح حماية حقوق الأقليات في شمال سوريا.

وأكد وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوجلو هذا الاتفاق، وصرح للصحفيين «نحن نعلق العملية لكننا لن نوقفها». 

وأضاف «يمكن أن نوقف العملية فقط حين تنسحب (القوات الكردية) في شكل تام من المنطقة». 

وتابع أنه تم الاتفاق مع أمريكا على أن القوات التركية هي التي ستسيطر على المنطقة الآمنة في سوريا.

وعلق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على ما أسفرت عنه محادثات بنس في تركيا معتبرا أنه «يوم عظيم» لتركيا والأكراد. 

وقال ترامب من فورت وورث في ولاية تكساس «لدينا وقف لإطلاق النار لخمسة أيام. إن الأكراد مسرورون جدا بهذا الحل»، مبديا رضاه الكبير عن كون المفاوضات أسفرت عن نتيجة «بهذه السرعة». وأضاف «إنه يوم عظيم للحضارة»، مؤكدا أنه تم تحقيق «كل ما كان يمكننا أن نحلم به». 

وأثار الهجوم التركي على المقاتلين الأكراد تنديدا دوليا واسعا، علما بأنه مستمر منذ التاسع من أكتوبر. وكان بنس وبومبيو قد وصلا في وقت سابق إلى العاصمة التركية.

وتأتي الزيارة بعد أن استبعد الرئيس التركي بشدة أي مفاوضات مع المسلحين الأكراد في سوريا، وقال إن الخيار الوحيد أمامهم هو إلقاء أسلحتهم.

وطالبت الولايات المتحدة بوقف لإطلاق النار في العملية التي تشنها تركيا في شمال سوريا منذ أكثر من أسبوع.

ويواجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انتقادات متزايدة بسبب سحبه المفاجئ للقوات الأمريكية، وينفي أنه أعطى أردوجان «الضوء الأخضر» لبدء العملية العسكرية في شمال شرق سوريا.

ونشر البيت الأبيض يوم الأربعاء نص الرسالة التي أرسلها ترامب لأردوجان يوم التاسع من أكتوبر، وقال فيه ترامب لأردوجان: «لا تكن رجلا متصلبا، ولا تكن أحمق!»، بهدف ردعه عن قرار شن العمليات العسكرية في الشمال السوري ضد الأكراد، محذرا إياه بأنه سوف يدمر اقتصاد بلاده.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news