العدد : ١٥٢٠٩ - الأربعاء ١٣ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٦ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٠٩ - الأربعاء ١٣ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٦ ربيع الأول ١٤٤١هـ

الصفحة الأخيرة

أطباء يمنعون المرأة الأكثر خصوبة في العالم من الإنجاب

الجمعة ١٨ أكتوبر ٢٠١٩ - 03:00

لجأ مجموعة من الأطباء إلى استئصال رحم سيدة أوغندية تٌدعى مريم ناباتانزي (40 عاما)، لمنعها من إنجاب المزيد من الأطفال بعد إنجابها 44 طفلا وهي في سن السادسة والثلاثين. وتعاني مريم من حالة وراثية نادرة جعلتها تنجب مجموعات من التوائم، 5 مجموعات تضم توائم رباعية، و4 مجموعات من التوائم الثلاثية، و6 مجموعات من التوأم الثنائي، ليصبح عدد أبنائها 44 طفلا، ما جعل السكان المحليين يطلقون عليها لقب «المرأة الأكثر خصوبة في العالم». وبعد مرور عام واحد على زواجها وهي في سن 12 عاما فقط أنجبت مريم من زوجها البالغ من العمر حينها 40 عاما توأمها الأول، ثم توالت بقية الولادات، حتى أنها أنجبت ذات مرة مجموعة من 6 توائم، لكنهم ماتوا جميعا بعد الولادة، وعقب وفاة عدد من أطفالها، أحصي العدد الإجمالي من الإحياء حاليا 38 طفلا. وحذر الأطباء الأم من أن وسائل تحديد النسل مثل حبوب منع الحمل، يمكن أن تسبب لها مشكلات صحية خطيرة لأن مبيضيها حجمهما كبير بشكل غير عادي، وهو غالبا الأمر الذي جعلها تستمر في حالات الولادة الفريدة. وقالت «المرأة الأكثر خصوبة في العالم»: «قضيت كل وقتي في رعاية أولادي والعمل على كسب بعض المال»، فهي تعمل الآن في مجالات عديدة بينها الخياطة وتصفيف الشعر، فضلا عن كونها اختصاصية في المداواة بالأعشاب، ما يوفر لها المال الكافي لتربية أطفالها وإطعامهم وسداد رسوم دراستهم، وخاصة بعد أن هجرها زوجها هي وأولادهما منذ 4 سنوات.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news