العدد : ١٥٢١٩ - السبت ٢٣ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٦ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢١٩ - السبت ٢٣ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٦ ربيع الأول ١٤٤١هـ

المال و الاقتصاد

تقديرًا لعطاءاته في دعم الرعاية المسؤولة بالاتحاد الخليجي أمير المنطقة الشرقية بالسعودية يُكرّم الدكتور جواهري

الجمعة ١٨ أكتوبر ٢٠١٩ - 03:00

  بمناسبة مرور 10 أعوام على إطلاق مبادرة الرعاية المسؤولة وتأسيس لجنة للرعاية المسؤولة في الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات (جيبكا)، وتقديرًا لجهوده التي بذلها كعضو مؤسس للجنة، قام صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود أمير المنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية بتكريم الدكتور عبدالرحمن جواهري رئيس شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات، نائب رئيس مجلس ادارة الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات.

وجاء تكريم الدكتور عبدالرحمن جواهري على هامش مؤتمر «جيبكا» للرعاية المسؤولة الذي نظمه الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات في مدينة الجبيل الصناعية بالمملكة العربية السعودية وذلك خلال الفترة من 14 حتى 16 أكتوبر والذي تزامن مع مرور 10 سنوات على اعتماد مبادرة الرعاية المسؤولة التي أثمرت تكريس الالتزام بالتحسين المستمر لإدارة البيئة والسلامة والصحة والأمن الصناعي في منطقة الخليج العربي.

وبهذه المناسبة، أشاد الأمين العام للاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات الدكتور عبدالوهاب السعدون، بالجهود الكبيرة والمتميزة التي قدمها الدكتور جواهري خلال عقد من الزمن شارك خلالها في تأسيس لجنة الرعاية المسؤولة بالاتحاد، وعمل جاهدًا على تأمين النجاح الكبير الذي شهدته اللجنة من خلال إطلاقها العديد من الفعاليات والبرامج التي نفذتها اللجنة، مضيفًا أن الإنجازات التي حققتها لجنة جيبكا للرعاية المسؤولة على مدار السنوات الماضية قد استقطبت إشادات عالمية، الأمر الذي يعد ترجمة مؤسسي وأعضاء اللجنة.

من جانبه، أعرب الدكتور عبدالرحمن جواهري عن سعادته بهذا التكريم مقدمًا الشكر إلى صاحب السمو الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود أمير المنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية لتفضله بتكريمه، حيث أهدى هذا التكريم لجميع أعضاء لجنة (جيبكا) للرعاية المسؤولة الذين أخذوا على عاتقهم مسؤولية نشر مبادئ وثقافة الصحة والسلامة المهنية والحفاظ على البيئة.

وأوضح أن الصناعة في الوقت الراهن باتت تلعب دورًا متزايدًا في البيئة والمجتمع والاقتصاد ككل، الأمر الذي جعل من مبادرة الرعاية المسؤولة ضرورة من أجل تحقيق التقدم والنهوض بالمعايير الخاصة بهذا القطاع الاستراتيجي نظرًا إلى أنها توفر المصداقية كمسؤولين في المجتمع علاوة على كونها جزءا أساسيا في تحقيق الرؤى الوطنية، مشيرًا إلى أن الاتحاد الخليجي كان حريصًا جدًا على تبني المبادرة التزامًا منه بالتحسين المستمر لتحقيق الاستدامة في القطاع الصناعي بالخليج العربي وخاصة أن الرعاية المسؤولة إلزامية للشركات الكاملة العضوية في الاتحاد بل إنها بمثابة رخصة تشغيلية للشركات.

وأشار إلى أن هذا التكريم والتقدير الذي وجده سيشكل دافعًا له لمواصلة العمل على بناء قاعدة صلبة لهذه المبادئ التي باتت جزءا لا يتجزأ من أولويات العمل الصناعي.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news