العدد : ١٥٢٣٦ - الثلاثاء ١٠ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٣ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٣٦ - الثلاثاء ١٠ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٣ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

المال و الاقتصاد

عدنان يوسف يستعرض تجربته المهنية أمام طلبة جامعة البحرين

الخميس ١٧ أكتوبر ٢٠١٩ - 03:00

استعرض عدنان يوسف رئيس مجلس إدارة جمعية مصارف البحرين الرئيس التنفيذي لمجموعة البركة المصرفية أمام عدد من طلبة جامعة البحرين جوانب من مسيرته المهنية التي تمتد إلى أكثر من 40 عاما في مجال العمل المصرفي والبنكي، مركزا على أهمية قبول الشباب للتحديات مهما كانت، لأن تلك التحديات هي ما يصنع الشخصية القوية القادرة على تحقيق النجاح.

جاء ذلك خلال لقاء نظمته جمعية مصارف البحرين في إطار مبادرتها الرامية إلى تحفيز الطلبة وتشجيعهم على العطاء والتميز من خلال تعريفهم من كثب على نماذج ناجحة من الشخصيات القيادية الفذة في القطاع المصرفي البحريني، والتي تمكنت من تحقيق نجاحات بارزة خلال مسيرتها العلمية والمهنية.

ولفت عدنان خلال اللقاء إلى أن البحرين كانت سباقة في بناء تجربة مصرفية متطورة حيث استقطبت منذ مطلع السبعينيات كبرى المصارف الدولية والعربية، كما شهدت البحرين تجربة بنوك الاوفشور نتيجة الزيادات الكبيرة في الإيرادات النفطية، مما حقق فوائد للبحرين، في مقدمتها تنويع مصادر الدخل وتوفير آلاف الوظائف للبحرينيين، علاوة على نقل الممارسات المصرفية الدولية المتطورة إلى البحرين.

وقال إن هذه التجربة الغنية أثمرت بروز عدد من الشخصيات البحرينية المخضرمة في القطاع المالي والمصرفي، والتي أثبتت مكانتها المتميزة في هذا القطاع على مختلف المستويات، ولفت إلى أن الطلبة اليوم أمامهم مجالات واسعة للنجاح والتميز، وتقدم الأستاذ عدنان بالعديد من النصائح للطلبة، في مقدمتها التأكيد أن الاجتهاد والتعب هما أساس النجاح، إضافة إلى التركيز وتحديد الهدف وعدم إضاعة الوقت والإصرار على التميز.

في السياق ذاته تحدث عدنان عن المحطة الأولى في مسيرته المهنية والتي تمثلت في انضمامه إلى حبيب بنك عام 1973، ثم الانتقال في 1975 للعمل في أمريكان اكسبرس كمشرف على الجوانب التشغيلية المتعلقة بمحفظة القروض، ثم مرحلة الانطلاق واكتساب الخبرة الدولية على مدى نحو عشرين عاما عمل خلالها لدى المؤسسة العربية المصرفية واستمرت نحو عشرين عاما تدرج خلالها في المناصب مكتسبا تجربة غنية في التعامل مع الأسواق أو البنوك العالمية وترتيب التمويلات المجمعة الضخمة قبل أن يتم اختياره عام 1994 لمنصب الرئيس التنفيذي للمؤسسة، وصولا إلى عام 2000 عندما جرى تكليفه بمهام الرئيس التنفيذي لمجموعة البركة المصرفية.

وتحدث أيضا عن حصوله على العديد من الجوائز المهمة كثمار للجهود المضنية التي بذلها، من بينها جائزة «الشخصية المصرفية الإسلامية» مرتين (2004 و2009)، وسام «الجدارة من الدرجة الأولى»، وهو تكريم متميز من لدن جلالة الملك حمد بن عيسى ملك مملكة البحرين عام 2011، جائزة «التميز في الإنجاز لعام 2012»، ولقب السفير الأممي للمسؤولية الاجتماعية، ولقب شخصية التمويل الإسلامي لعام 2017 وذلك ضمن حفل توزيع جوائز التمويل الإسلامي العالمية، وغيرها.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news