العدد : ١٥٢٠٩ - الأربعاء ١٣ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٦ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٠٩ - الأربعاء ١٣ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٦ ربيع الأول ١٤٤١هـ

المال و الاقتصاد

وزير النفــط يفتتح ملتقى وجائزة التميز للمرأة في قطاع النفط والغاز «ليواس 2019» وزير النفط: القطاع النفطي والصناعي في البحرين حافل بالكفاءات النسائية

الخميس ١٧ أكتوبر ٢٠١٩ - 03:00


«الأنصاري»: نسبة النساء البحرينيات في القطاع الصناعي 20%


كتبت نوال عباس:

أكد الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة وزير النفط أن القطاع النفطي والصناعي في مملكة البحرين ودول مجلس التعاون الخليجي حافل بالقيادات والكفاءات النسائية، اللاتي يعملن بجدٍ واجتهاد من أجل تحقيق الخير والنماء والرخاء لبلدانهن، منوهاً الى أن ملتقى وجائزة التميز للمرأة في قطاع النفط والغاز (ليواس 2019) يُعَدُّ منصة علمية وعملية للتعلم من النساء القياديات اللائي حققن إنجازات عظيمة والتواصل مع أُخريات متميزات من قطاع الطاقة واستكشاف طُرق تحسين مهاراتهن القيادية وكذلك تعلم أفضل الممارسات في هذا المجال.

وقد افتتح الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة وزير النفط، بحضور هالة محمد الأنصاري الأمين العام للمجلس الأعلى للمرأة، ملتقى وجائزة التميز للمرأة في قطاع النفط والغاز (ليواس 2019) صباح أمس والذي يُقام على أرض مركز البحرين الدولي للمعارض، بمشاركة واسعة من القياديات في المؤسسات والشركات النفطية والصناعية والجهات الرسمية والأهلية ذات العلاقة في المنطقة، وذلك ضمن مبادرات مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط لهندسة العمليات (ميبك 2019) بهدف تعزيز التواصل وتحسين المعرفة وتمكين المرأة في المناصب القيادية في القطاع.

وقد ثمّن الوزير عالياً الجهود المبذولة من اللجنة المنظمة في استمرار احتضان فعاليات الملتقى من ضمن المبادرات الاستراتيجية لفعاليات ميبيك، الأمر الذي يؤكد ما وصلت إليه المرأة اليوم من تميز وإبداع وعطاء في مختلف القطاعات ولا سيما في قطاع الطاقة بشكل عام، مشيرا إلى أن المواضيع والمناقشات التي ستعرض في ليواس 2019 جاءت متوافقة مع توجهات وأهداف المجلس الأعلى للمرأة لهذا العام نحو الاحتفاء بالمرأة في مجال التعليم العالي وعلوم المستقبل وتشجيع الابتكار.

وقال الوزير إنه امتثالا للتوجيهات السامية من لدن صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة في تمكين المرأة بكافة المجالات، وتأكيداً للإيمان الراسخ لدى الهيئة الوطنية للنفط والغاز والشركات النفطية بتمكين المرأة البحرينية في قطاع النفط والغاز والبتروكيماويات، فقد تم تعيين عدد من النساء مؤخرا في مناصب قيادية مهمة في الهيئة والشركات النفطية التابعة لها، فقد تم تعيين عفاف زين العابدين في منصب مدير عام الشؤون المالية في الشركة القابضة للنفط والغاز عز أحمد المناعي في منصب مدير إدارة التخطيط والتطوير بالهيئة الوطنية للنفط والغاز، مما يؤكد أن المراة تمتلك روح القيادة والمهارات التي تؤهلها لتقلد مثل هذه المناصب، متمنيا لهن دوام التوفيق والنجاح لتحقيق المزيد من الانجازات في شتى المجالات.

وأكد وزير النفط أن الهيئة الوطنية للنفط والغاز والشركات النفطية التابعة لها تولي اهتماماً نوعياً ومتميزاً لعقد هذا النوع من الملتقيات الداعمة لتمكين المرأة واستدامة تطورها المهني، وتعزيز قدرتها على الإنجاز والمشاركة الفاعلة في كافة المجالات، وذلك تماشياً مع رؤية القيادة الرشيدة لتمكين المرأة باعتبارها شريكاً رئيسياً في مسيرة التنمية التي تشهدها البلاد.

وفي ختام كلمته قدم الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة أسمى آيات التهاني والتبريكات لكل المكرمات اللائي كُرِّمنَ في حفل توزيع الجوائز المصاحب للملتقى نظير تميُّزهِن في أعمالهن ومبادراتهن والمستوى الرائع الذي حققنه خلال مسيرة عملهن، متمنياً لهنَّ التوفيق والسداد في حياتهن، وتحقيق ما يصبون إليه، مثمناً عالياً جهود لجنة ملتقى وجائزة التميز القيادي للمرأة ليواس 2019 برئاسة السيدة ريم الغانم على الجهود الحثيثة التي بذلها أعضاء الفريق في الإعداد والتحضير والمستوى اللائق بالسمعة التي حققتها مملكة البحرين في صناعة المؤتمرات والمعارض.

‭}‬ من جهة أخرى، أكدت هالة الأنصاري الأمين العام للمجلس الأعلى للمرأة في كلمة لها خلال افتتاح المنتدى أهمية توقيت عقد هذا المنتدى في ضوء التطورات المتغيرة باستمرار في هذا القطاع إلى جانب تزامنه مع موضوع يوم المرأة البحرينية للعام الجاري 2019؛ والذي يركز على مساهمات المرأة في مجال التعليم العالي، ويبرز إمكاناتها في لعب الأدوار التنافسية في مجالات علوم المستقبل.*

‭}‬ وأبرزت الأمين العام للمجلس في كلمتها عددا من النساء البحرينيات اللواتي حققن إنجازات مبهرة في القطاع الصناعي، مشيرة إلى ضرورة تشجيع الابتكار التكنولوجي والارتقاء به، وأهمية تأهيل جيل من المبدعات ليصبحن جزءًا لا يتجزأ من هذه الصناعة.

‭}‬ وبينت الأنصاري أن المجلس الأعلى للمرأة، بالتعاون مع الشركاء في مختلف القطاعات داخل وخارج مملكة البحرين، يعمل على معالجة التحديات من خلال مناهج استراتيجية محوكمة، لإثبات أن تقدم المرأة المستمر هو المفتاح لاقتصاد صحي ومزدهر، مؤكدة ان نسبة النساء البحرينيات في القطاع الصناعي 20%، وهذا الرقم يقارب المتوسط الدولي البالغ 24%؛ وعلى الرغم من أن النسبة المئوية لمشاركة المرأة في القطاع ظلت ثابتة منذ عام 2010، فقد ارتفع متوسط أجور النساء بنسبة 79 % على مدى السنوات العشر الماضية.*

‭}‬ وأشارت الأنصاري إلى أن القطاع الصناعي اتخذ أيضًا عددًا من التدابير البارزة في تنفيذ السياسات التي أسهمت في خلق بيئة أكثر توازناً بين العمل والحياة للنساء والرجال في هذا المجال، وتؤكد هذه التدابير أن القطاع الصناعي يدرك أهمية توفير بيئة عمل عادلة للمرأة؛ رغم الحاجة الى عدد من التحسينات لتعزيز مشاركة المرأة أبرزها: ضمان تكافؤ الفرص في التوزان بين الشابات والشبان في مجال التعليم التقني والمهني، وزيادة نسبة المرأة في المناصب القيادية في قطاع النفط والغاز.** وفي ختام كلمتها بينت الانصاري أهمية التحول الكامل في نظرة قطاع النفط والغاز في توظيف الموارد البشرية ورأس المال التكنولوجي كالهندسة الذكية والطاقة المتجددة ورقمنة الصناعة لما ستييحه من فرص جديدة للنساء ليصبحن أكثر ابتكارا في هذا المجال إذ لن يكون أمامهن قيود تقليدية في مجال العمل.

الجدير بالذكر، أن ملتقى وجائزة التميز للمرأة في قطاع النفط والغاز (ليواس 2019) يهدف إلى تسليط الضوء على سبل إشراك وتمكين ورفع مستوى المرأة في القطاع والاحتفال بالمسيرة التنموية التي تشهدها المرأة القيادية المتميزة من تطور ونماء وازدهار وعلى ما حققته من إنجازات نوعية كبيرة ساهمت بشكل مباشر في النهضة التنموية التي تشهدها بلدانهن في قطاع النفط والغاز.

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news