العدد : ١٥٢٠٨ - الثلاثاء ١٢ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٥ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٠٨ - الثلاثاء ١٢ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٥ ربيع الأول ١٤٤١هـ

بيئتنا

المضافات الغذائية.. مركبات فيتامين (E)

الأربعاء ١٦ أكتوبر ٢٠١٩ - 10:28

هي مجموعة من المركبات القابلة للذوبان في الدهون، والتي تتكون من توكوفيرول (Tocopherols) وتوكوترينول، وتوجد أساسًا في الزيوت النباتية والمكسرات والبذور وبذور القمح والخضراوات الخضراء المورقة، وتعمل كمضادات للأكسدة داخل الجسم، وتشير بعض الدراسات الى أنها ثمانية مركبات وكلها تذوب في الدهون.

ومن الجدير بالذكر إن فيتامين (هـ E) يمنع أكسدة الأحماض الدهنية ذات الروابط غير المشبعة وتمنع أكسدة الليبوبروتينات قليلة الكثافة، ولذلك فهو يقلل من احتمالات الإصابة بتصلب الشرايين. وهو أيضًا يحمي فوسفولبيدات الأغشية الخلوية وتحت الخلوية عن طريق منع أكسدة الأحماض الدهنية ذات الروابط غير المشبعة، وهذا التأثير المضاد للأكسدة في فيتامين (E) كفء في تركيزات الأكسجين العالية ولذلك فهو يتركز في كرات الدم الحمراء وأغشية الجهاز التنفسي والشبكية، ويتزايد الاحتياج لفيتامين (E) كلما زاد تناول الأحماض الدهنية ذات الروابط غير المشبعة.

ويمكن تدارس بعض من تلك المركبات، مثل: 

* المركب الطبيعي التوكوفيرول (Tocopherols) (E306): وهو مركب طبيعي، ومستخلص من زيت فول الصويا، بذور القمح، بذور الأرز، بذرة القطن، الذرة والأوراق الخضراء. ويستخدم كفيتامين، ومضادات الأكسدة. 

* مركب ألفا توكوفيرول الاصطناعي (alpha-tocopherol) (E307): وهو مركب صناعي ينتج من بعض التراكيب الكيميائية.

* مركب غاما توكوفيرول الاصطناعي (gamma-tocopherol) (E308): وهو مركب صناعي ينتج من بعض التراكيب الكيميائية.

* دلتا توكوفيرول الاصطناعي (delta-tocopherol) (E309): وهو مركب صناعي ينتج من بعض التراكيب الكيميائية.

وتستخدم هذه المركبات كمضادات الأكسدة، وفيتامين في نفس الوقت، ولكنه وجد أن فعالياتها تختلف إذ وجد ولأسباب غير مفهومة تمامًا أن (E306 وE307) تتمتع بقدرة أكبر (E308) كمضادات الأكسدة وخاصة في النظم الحيوانية، ولكن ليس في الخلايا ولا في الأنظمة غير البيولوجية. ويعتقد أن (E309) هو مضادات الأكسدة الأكبر الفعالة في الأنظمة غير البيولوجية. وتشير كل الدراسات الى أن هذه المركبات يمكن تدميرها وتلفها إلى حد كبير عندما يتم تجميدها.

ووجدت الدراسات أن هذا الفيتامين (E) يساعد على توفير الأوكسجين للقلب والعضلات، وإنه ضروري لحياة خلايا الدم الحمراء. وكذلك يعمل كمضاد للأكسدة للأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة في دهون الأنسجة ويحمي العناصر الغذائية الأخرى مثل فيتامين (أ) من الأكسدة.

أما بالنسبة لآثارها الجانبية فإن بعض الدراسات أشارت إلى أن امتصاص فيتامين (E) يعتمد على سلامة البنكرياس وظيفيًا وإفراز الصفراء وتكوين المستحلب الدهني والعبور خلال الأغشية المعوية. وهذا يرجع إلى أن الفيتامين يُمتص مذابًا في دهون الطعام، ثم يتحرر ويُمتص أثناء هضم الدهن ثم يتم نقله في الدم عن طريق ليبوبروتينات البلازما، ويخزن في الأنسجة الدهنية. وعلى ذلك فإن أي حالة تؤثر على العمليات المذكورة تؤدي إلى نقص فيتامين (E) مثل التليف الكيسي وأمراض الكبد المزمنة ونقص الليبوبروتينات في الدم والبراز الدهني وعند المرضى الذين تم عندهم استئصال جزء من الأمعاء. وأما نقص فيتامين (E) فقد يؤدي إلى تقصير فترة حياة الكرات الدموية الحمراء مما يؤدي للأنيميا خاصةً في الأطفال. وهناك بعض الدلائل على أن فيتامين (E) يستطيع أن يحمي الجلد من آثار الأشعة فوق البنفسجية، ويبدو أن فيتامين (E) يقوي الخلايا اللمفاوية ويقلل من إنتاج بروستاجلاندين (E2) المثبط للمناعة ويقلل من بيروكسيدات لبيدات مصل البلازما المثبطة للمناعة، وفيتامين (E) ذو تأثير مضاد للصفائح الدموية ولذلك فهو يقلل من التصاقها بجدران الأوعية الدموية.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news