العدد : ١٥٢٠٩ - الأربعاء ١٣ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٦ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٠٩ - الأربعاء ١٣ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٦ ربيع الأول ١٤٤١هـ

المال و الاقتصاد

مشيدا بالخطاب السامي لجلالة الملك.. وزيـــر المـــواصـلات: البحــريـن ماضيــة نحو تحقيق الأهداف التنموية الشاملة

الأربعاء ١٦ أكتوبر ٢٠١٩ - 01:00

  أعرب المهندس كمال بن أحمد محمد وزير المواصلات والاتصالات عن عظيم تقديره وامتنانه واعتزازه بمضامين الخطاب السامي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى لدى شمول جلالته برعايته السامية بافتتاح دور الانعقاد الثاني من الفصل التشريعي الخامس لمجلسي الشورى والنواب، والتي حملت شحنة كبيرة من الرؤى الإيجابية على كافة المحاور.

ونوه بالمحاور التي تناولها حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى في خطابه السامي المتعلق منها بسعي الحكومة الجاد نحو اقتصاد المعرفة باتجاهاته الحديثة وتوجيه جلالته بمباشرة وضع خطة وطنية شاملة تؤمّن الاستعداد الكامل للتعامل مع متطلبات الاقتصاد الرقمي وتبني توظيف تقنيات الذكاء الاصطناعي في القطاعات الإنتاجية والخدمية من خلال وضع الأنظمة اللازمة واستكمال البنى التقنية وتشجيع الاستثمار لضمان الاستفادة من مردود ذلك على الاقتصاد الوطني، بدورنا في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات سنستمر في عملنا على تهيئة البنى التحتية اللازمة لاستقبال العصر التكنولوجي الحديث واقتصاد المعرفة بما يوائم الرؤى الحثيثة لصاحب الجلالة.

وأشار إلى أن إشادة صاحب الجلالة بتطور قطاع النقل والمواصلات، وتنفيذ عدد من المشاريع منها مشروع مطار البحرين الدولي، والبدء رسميا في إنشاء جسر الملك حمد في إطار المشاريع الاستراتيجية الداعمة للاقتصاد الوطني، تعتبر وسام فخر للجميع حيث انتهت مرحلة عمل دراسة الجدوى المالية والاقتصادية من مشروع جسر الملك حمد وسيتم العمل على الانتهاء من الاتفاق على الأعمال الإنشائية والتشغيلية للجسر من قبل القطاع الخاص، الذي نوليه أهمية في تطوير العمل الحكومي كونه شريكا أساسيا في عملية التنمية الشاملة حيث تم طرح المناقصة للبدء في تنفيذ المشروع، وذلك بالتعاون من مختلف الجهات في المملكة، ناهيك عن الروابط التاريخية والاجتماعية التي سيحققها إنشاء الجسر بين البلدين الشقيقين. بالإضافة إلى ما وصل إليه مشروع توسعة وتطوير مطار البحرين الدولي الذي يتم تنفيذه من خلال كوادر وطنية مؤهلة سيعزز من دور القطاع اللوجستي الذي يعد أحد القطاعات الاقتصادية ذات الأولوية التي تهدف إلى تحفيز دور القطاع الخاص ليصبح محركًا رئيسيًا للنمو الاقتصادي.

وأفاد بأن مملكة البحرين ماضية نحو تحقيق الأهداف التنموية الشاملة التي تعود على الوطن والمواطن بالنماء والازدهار، مؤكدا أن المواطن سيظل دومًا محور التنمية وهدفها الرئيسي مشددا على أن قطاع النقل والمواصلات يحظى باهتمام بالغ لدى الوزارة لما يشكله هذا القطاع من أهمية لكونها مشاريع استراتيجية تساهم في تنمية الاقتصاد الوطني والتي تتماشى مع رؤية البحرين الاقتصادية 2030.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news