العدد : ١٥٢١١ - الجمعة ١٥ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٨ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢١١ - الجمعة ١٥ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٨ ربيع الأول ١٤٤١هـ

عربية ودولية

سعوديون يرون مباراة الضفة دعما للفلسطينيين لا تطبيعا مع إسرائيل

الثلاثاء ١٥ أكتوبر ٢٠١٩ - 01:00

الرياض - الوكالات: يرحب مشجعون سعوديون في الرياض بأول مباراة لمنتخبهم الوطني لكرة القدم اليوم في الضفة الغربية المحتلة، عندما يلاقي المنتخب المضيف الفلسطيني ضمن التصفيات المزدوجة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، ويشددون على أنها لا تعد تطبيعا مع إسرائيل. 

ويقول سعد (27 عاما) أثناء متابعته في مقهى بشارع التحلية التجاري في الرياض مباراة منتخب بلاده ضد سنغافورة الخميس: المباراة «ليست تطبيعا. فلسطين محتلة. والسعودية لا تعترف بدولة اسمها اسرائيل». 

ويؤكد المشجع الشاب: «هذا أمر إيجابي لدعم الرياضة في فلسطين بسبب الوضع هناك، القضية الفلسطينية أساسية في السعودية». 

وبعد فوزه على ضيفه منتخب سنغافورة (3-صفر) ضمن منافسات المجموعة الرابعة، يواجه «الأخضر» السعودي اليوم (الثلاثاء) على ملعب فيصل الحسيني في بلدة الرام المجاور لمدينة القدس «الفدائي» الفلسطيني ضمن الجولة الرابعة. 

وهي المرة الأولى التي يلاقي فيها المنتخب السعودي نظيره الفلسطيني على أرض الأخير، بعدما أقيمت المباريات بين الطرفين في السابق في بلد ثالث. 

وسبق للطرف السعودي أن رفض في عام 2015 خوض مباراة ضد نظيره الفلسطيني على أرض الأخير ضمن التصفيات المزدوجة أيضا. 

وقد يؤشر هذا الحضور السعودي الى حصول تبدّل وازن في موقف الأندية والمنتخبات العربية في إقامة لقاءاتها في الأراضي الفلسطينية التي لا تزال تحت الاحتلال الإسرائيلي منذ عام 1967. 

ورفضت أندية ومنتخبات عربية اللعب في الضفة نظرا الى أن دخول الأراضي المحتلة يتطلب عبور نقاط سيطرة تابعة لسلطات الاحتلال.

وتأتي مباراة المنتخب السعودي بعد أقل من أسبوعين على خوض فريق الرجاء البيضاوي المغربي مباراة ضد مضيفه هلال القدس الفلسطيني على الملعب ذاته، ضمن دور الـ32 لبطولة الأندية العربية في كرة القدم. 

في المقابل، رفضت أندية عدة في الأشهر الماضية الحضور الى الأراضي الفلسطينية لخوض مباريات رسمية، منها فريقا النجمة اللبناني والجيش السوري ضمن كأس الاتحاد الآسيوي. 

رسميا، أكدت الهيئة العامة للرياضة في السعودية أن خوض المباراة في الضفة الغربية المحتلة «يأتي تلبية لطلب الاتحاد الفلسطيني ورغبته في استضافة المباراة، وحرصاً على ألا يُحرم المنتخب الفلسطيني من لعب المباراة على أرضه وبين جمهوره أسوة بالدول الأخرى». 

ولاقت الخطوة ترحيبا رسميا فلسطينيا، إذ استقبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس أفراد البعثة السعودية الذين وصلوا الى الضفة الغربية الأحد، متوجها إليهم بالقول: «نشعر بسعادة غامرة، أنتم على أرضكم، صحيح أن الموضوع يتعلق بكرة القدم، لكن قدومكم يسعد الشعب الفلسطيني». 

واعتبر رئيس الاتحاد الفلسطيني للعبة جبريل الرجوب أن مباراة اليوم لا تشكل خرقا لمعايير حملة مقاطعة اسرائيل. 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news