العدد : ١٥٢١٥ - الثلاثاء ١٩ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٢ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢١٥ - الثلاثاء ١٩ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٢ ربيع الأول ١٤٤١هـ

الثقافي

ركن المكتبة: إصدارات ثقافية..
«يومٌ آتٍ كسارقٍ في الليل» مجموعة قصصية جديدة للأديب عبدالقادر عقيل

إعداد: يحيى الستراوي : Y4HY4ALSTRAWI@GMAIL.COM

السبت ١٢ أكتوبر ٢٠١٩ - 11:17

الأديب المترجم القاص عبدالقادر عقيل يرمي في سلة قرائه بمجموعته الجديدة الصادرة حديثًا والمعنونة «يومٌ آتٍ كسارقٍ في الليل», مجموعة قصصية جديدة صادرة عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر بالتعاون مع هيئة الثقافة في مملكة البحرين، تحمل من الاوارق 115 ورقة من القطع المتوسط ومن القصص 12 قصة قصيرة بإهداء تحت عنوان «إلى شريفة عقيل.. في غيابها الطويل» وبافتتاحية مقتبسة من الكتاب المقدس بتصرف تقول: إنتبهوا لأنفسكم لئلا تثقلُ قلوبكم، فيدهمكم ذلك اليوم فجأة ً مثل شركٍ، لأنه يأتي على جميع الساكنين على وجه الأرض كلها، فابقوا مستيقظين، متضرعين في كل وقت لكي تتمكنوا من الإفلات من كل هذا المحتوم أن يكون.. هذا مبتدأ الأوجاع!.. الخ.

عقيل لون مشاغله في هذه المجموعة ليرسم صورًا عدة ذات دلالات إنسانية صادقة وايحاءات لا تنشغل بالضمور، بل تبحث في ذاكرة الإنسان وهمومه في ظل منلوج (الأنا) المثقل بالانشغالات وبالفقد أحيانًا، تتلمس كل أوجاعها لتنعكس على أوجاع الآخرين.

كما يقول في مؤخر غلاف الكتاب: «كل ما أخشاه هو أنني ميت، ولا وجود لي، وكل هذه الأحداث التي أراها أو اسمعها هي حدثت في حياتي السابقة أو حياتي القادمة.

أستطيع أن أرى كل ما أتمناه، وأنتقل إلى عالم محسوس غير هذا العالم، في عالمي أستطيع أن أرى الألوان في كل مكان، أحيانًا يتوقف الزمن توقفًا تامًا، أو يمر ببطء شديد، أحيانًا لا ينتهي اليوم، لا تدور عقارب الساعة ولا تتحرك من مكانها ولا يتبدل الضوء والنهار والظلام، كل شيء يبقى كما كان.

في عالمي، يتداخل الحواس عندي، يتداخل السمع مع البصر مع الشم مع الذوق مع اللمس. أستطيع أن اسمع لون الورد، واشمّ صوت الموسيقى، وأرى الطرق على الباب. الوجوه تتبدل، كأنها أقنعة مضحكة، الأشياء تتبدل ألوانها دائمًا، والناس.

كل الأشياء والناس تتحول إلى اللونين الأخضر والأزرق، وأحيانًا تختلط الألوان وتضطرب فلا أستطيع أن أميز أي لون ارى».

عبدالقادر عقيل يترك كل هذه الأحاسيس المشحونة بالاكتظاظ للقارئ، ليشعل بما تركه فضاء يكتظ أحيانًا لكنه في الكثير من الأحايين يتسع بالحلم والأمل.

مجموعة قصصية تمتلك اللغة الشفافة الدالة على قدرة قاص قرأنا له الكثير من النتاج القصصي، وكانت كل قصصه ذات رسائل لا تنقطع بانتهاء قراءتنا لأي نتاج له، لانه ظل الحكاية التي عجزت عنها شهرزاد، فماتت دون ان تنبهنا بالقادم من الألق. 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news