العدد : ١٥٢١٧ - الخميس ٢١ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢١٧ - الخميس ٢١ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ ربيع الأول ١٤٤١هـ

الاسلامي

من وحي الإسلام: النباتات الطبية والأعشاب الوافية: ثمار التمر الهندي (3)

بقلم: يوسف الملا

الجمعة ١١ أكتوبر ٢٠١٩ - 11:23

* التمر الهندي مشروب الفراعنة السحري 

تدل الوثائق التاريخية أن الفراعنة لهم الفضل الأول في إدخال زراعة نبات التمر الهندي خلال العصور الوسطى إلى مناطق البحر الأبيض المتوسط.. وقد عثر علماء الآثار على بعض أجزاء التمر الهندي في مقابر الفراعنة وعرفت أوروبا لأول مرة عن طريق العرب والمسلمين الفاتحين في العصور الوسطى كما جاءت في بردية الفراعنة إيبرز الطبية ضمن وصفة علاجية لطرد الديدان من البطن وبعض أغراض التحنيط المصري القديم.

ولقد قيل إن الموطن الأصلي للتمر الهندي إفريقيا الاستوائية، وعرف قديما في مصر الكنانة والهند والسودان وانتشر في الجزر الكاريبي وأغلب بقاع العالم زراعة التمر الهندي ونجده شجرة دائم الخضرة سريعة النمو يصل ارتفاعه إلى ثلاثة أمتار وأكثر أوراقه مركبة الأزهار عنقودية صفراء اللون وخشب ساقه صلب مائل إلى الحمرة، وثماره قرنية ولبه بني لحمي حمضي المذاق يغلف البذور السوداء، وتعجن قشوره الصلبة في صورة كتل سمراء، وتخلط بقليل من السكر ليساعد على حفظه.

ويؤكد الدكتور محمود العوضي خبير التداوي بالأعشاب وسم النحل أن التمر الهندي يحتوي على أحماض منها حمض الليمون وحمض الطرطير وحمض الماليك ومواد عفصية قابضة وسترات البوتاسيوم وأملاح الفوسفور والمغنيسيوم والحديد والمنغنيز والكالسيوم والصوديوم والكلور وفيتامين بـ«3» وزيوت طيارة ومركبات جيرانيال وليمونين وبكتين ومواد سكرية ودهون غير مشبعة.

وقد أثبتت الدراسات الحديثة احتواء التمر الهندي على المضادات الحيوية القادرة على إبادة الكثير من السلالات البكتيرية المختلفة بجانب إنه ملين ومضاد لحموضة المعدة والحميات الناشئة عنها وعرفت أوروبا العلاج بالتمر الهندي عن طريق العرب والمسلمين وأن التمر الهندي يسكن اللهيب والمرارة الصفراوية، وهيجان الدم والقيء والغثيان والصداع الحار وثماره منظمة تطرد الأرياح وتلطف الحلق وتفتح الشهية وتقوي المعدة وتفريج الإمساك والقبض.. كما يعتبر الطب الصيني القديم أنه عشبة مبردة ملائمة لحرارة الصيف، وطاردة للسموم ويدخل في بعض المأكولات والمحاشي والمأكولات البحرية.

* المواد الفاعلة للتمر الهندي

يحتوى النبات على ما بين 16 و 18 في المائة من أحماض الليمون والطرطير والماليك ومواد عفصية قابضة وسترات البوتاسيوم وأملاح الفوسفور والمغنيسيوم والحديد والمنجنيز وكذلك الصوديوم والكالسيوم والكلور، وفيتامين بـ«3» ومركبات الجيرانيال واليمونين والبكتين ودهون ومواد سكرية.. وفي الهند يستخدم التمر الهندي للزحار وتفريج الإمساك بعد مزجه مع الكمون.. وفي الصين يستخدم لفقد الشهية والغثيان والقيء والحمل وزيادة حموضة الدم وطرد السموم والصداع.

ومن فوائده أنه مضاد للأكسدة التي تسهم في إصلاح الخلايا التالفة والتئام الجروح، ويعمل على تطهير مجرى العيون، وتطهير المعدة، وإزالة الديدان المعدية ويعد علاجا لحمى الملاريا ويمكن مزجه مع الشاي لإعطاء نتيجة أفضل، وعلاج لقرحة المعدة واليرقات ( أبو صفار) وعلاج الشعب الهوائية والتهاب الحلق ومقاومة الخلايا السرطانية ويقلل من آلام المفاصل والترسبات التي تحدث للعظام وتحمي العظام من الكسر، وأعراض الشيخوخة والبثور وحبوب الشباب والتهاب البشرة وإزالة البقع الداكنة ويمنع الإفراط في ارتفاع الوزن وأليافه تزيد في الشبع، واضطرابات الكبد ويعين الحوامل لتواجد الفيتامينات والحديد وزيادة الانتعاش في فترة الصيف الحار وفي الصين يستخدم لعلاج الدسنتاريا ونقص الشهية! 

* التمر الهندي يمنع تساقط الشعر

يعمل التمر الهندي على تقوية الشعر ومنع تساقطه عن طريق تنقيع التمر الهندي في الماء مدة عشر دقائق ثم يصفى السائل وتدلك فروة الرأس ثم يغطى الشعر لمدة نصف الساعة ثم غسله بالماء والشامبو، ومن أجل الهالات الداكنة حول الرقبة باستخدام التمر الهندي ويخلط ملعقة من مسحوق التمر الهندي وملعقة من ماء الورد حول الرقبة مدة عشرين دقيقة ثم اغسلي الرقبة بالماء الدافئ.. كما يمكن إزالة البقع السوداء ويمكن تبيض الوجه باستخدام التمر الهندي مع خلطة مع المعجون ومسحه على البشرة حتى يجف ثم شطف الوجه وإزالة المعجون وتنظيفه بقطعة من القطن النظيف مع استعمال ماء الورد.

* أشجار التمر الهندي في جبال فيفاء

تشتهر جبال فيفاء الهندية على جميع الأشجار في العالم فلا توجد نبته في الهند إلا ولها أصل في جبال فيفاء الهندية ومن هذه الأشجار الكثيرة التمر الهندي والجميع يدرك أن التمر الهندي منتشر في هذه الجبال والجبال المجاورة ومنتشرة في الوديان والشعاب وعند المنازل، اهتم الهنود بزراعة التمر الهندي وقد استخدمت هذه الأشجار للحصول على الظلال والباقي موئلا للقرود والطيور ولو حاولنا زراعة هذا النوع من الأشجار لحصلنا على كثير من الأشجار وبالأخص هذا الشجر للتمر الهندي دائمة الخضرة ومنتشرة الظلال طول السنة وقد تصل في ارتفاعها أحيانا إلى 12 مترا.

* صحة الإنسان ودور التمر الهندي 

يعد التمر الهندي من أكثر الثمار فائدة لصحة الإنسان ويتميز بأن له دورا مميزا في مد الجسم بالعديد من الفيتامينات والمعادن اللازمة لصحة الأفراد الكبار والصغار، ويعمل على العناية بالبشرة والمحافظة على الشعر، وخفض معدلات الكوليسترول في الدم والحد من ارتفاع الضغط، وتناوله مقترن بشهر رمضان والأيام العادية ويعمل على التخلص من التهابات المعدة ويحتوى على كمية كبيرة من فيتامين «A – C « كما يذكر الباحث الأستاذ محمد عمران في بحثه عن فقدان الوزن عن طريق تناول شراب التمر الهندي.

* التمر الهندي وتنظيم الكولسترول 

إن ارتفاع مستوى الكولسترول في الدم يعد من أكثر الاضطرابات الجسدية خلال الفترة الراهنة خاصة للأشخاص التي تتراوح أعمارهم بين 25 إلى 50 سنة من الجنسين ويرجع ذلك إلى اتباع العادات الخاطئة للغذاء، وتناوله المأكولات فيجب الحرص على تناول التمر الهندي والعمل على التحكم في مستوى الكولسترول، ولأنه يحتوى على الألياف الغذائية التي تتحول إلى الأملاح الصفراوية التي تتشكل من الكولسترول.

وكما يزيد من الكولسترول الضار ومن أجل المحافظة على صحة القلب من التعرض إلى الأمراض، كما أنه يساعد على حل مشكلة الإمساك المزعجة والتي تزيد بشدة مع شهر رمضان الكريم وتغير العادات الغذائية المتعارف عليها.

والأحماض التي في التمر الهندي تتميز بمضادات الأكسدة لمختلف الأمراض والالتهابات الجلدية والحرص على تناوله بانتظام.. والسرطانات مرض مخيف ويتطلب عملية لمضادات التمر الهندي ولا شك أن المضادات تمنع إلى حد كبير ظهور الخلايا السرطانية في الجسم ويمنع تكوين الجذور الحرة الضارة، كما أنه مفيد للقولون ويعمل على حماية الغشاء المخاطي للمستقيم والأمراض الأخرى.

(الهوامش: فوائد التمر الهندي لفقدان الوزن: الأستاذ محمد عمران يونيو 2017– موقع حياتك، موسوعة المعلومات الطبية: بحث لمشروب التمر الهندي، فوائد التمر الهندي: موقع ثقف نفسك، بحث عن مشروب التمر الهندي: الاستاذة عاتكة البوريني – القاهرة ).

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news