العدد : ١٥٢١٧ - الخميس ٢١ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢١٧ - الخميس ٢١ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ ربيع الأول ١٤٤١هـ

الاسلامي

الإمام محمد الخضر حسين التونسي الذي رفعه علمه وخلقه وجهاده إلى مشيخة الأزهر (95)

بقلم: د. غريب جمعة

الجمعة ١١ أكتوبر ٢٠١٩ - 11:22

 المرحلة المصرية (74):

 

مع الإمام في ديوانه: خواطر الحياة

قدمنا إليك في الحلقة السابقة بعض القطوف من هذا الديوان الذي يحتاج إلى دراسة متأنية، وفي هذه الحلقة نقدم مجموعة أخرى من تلك القطوف:

- فضل اللغة العربية:

تحت هذا العنوان نظم رائعته التي ألقيت في حفل افتتاح الدورة السادسة لمجمع اللغة العربية بالقاهرة ونشرتها مجلة «الهداية الإسلامية» (ج7 م12) نختار منها هذه الأبيات:

فما أهوى سوى لغة سقاها... قريش من براعتهم شهادا

أداروا من سلاستها رحيقاً... وهزوا من جزالتها صعادا

وطوقها كتاب الله مجداً...  وزاد سنا بلاغتها اتقادا

سَرَتْ كالمُزْن يحيي كل أرض... ويبهجها وهادا أو نجادا

- فلسطين

عاش الشيخ كارثة فلسطين التي زلزلت العالم العربي والإسلامي فنظم قصيدا متعددا له دوي كدوي الرعد ونختار بعض الأبيات من قصيدة بعنوان «فلسطين» حيث يقول:

ما لليهود استوطنوك وصاعروا... بعد الهوان خدودهم خيلاء

أفما نَبَتْ بهم مواطن لم تطق... مكراً حوى شقاً لها وبلاء

ثم يحث العرب والمسلمين على البذل والعطاء من أجل فلسطين فيقول:

لا تنجدوهم بالتحسر وحده... إن التحسر لا يزيل عناء

لا تنهض الأوطان من كبواتها... إلا على أيد تفيض سخاء

ما ساد قوم أُشربوا شُحاً وإن... بلغوا السماء شجاعة وذكاء

أمِنَ المروءة أن ننادي للتي... فيها النجاة ولا نجيب نداء

بسط اليهود إلى اليهود أكفهم... بالمال من بيضاء أو صفراء

ومتى أرى قومي قد استبقوا العلا... بسخاء كف يكشف اللأواء

- الرتيمة:

كان الإمام مع أصدقائه على أحسن ما يكون من متانة الخلق وسمو الأدب ونادر الوفاء، وخالص المحبة وصافي الود، لذلك لما عزم على الهجرة من دمشق إلى القاهرة أرسل إليه الشاعر الكبير الأستاذ/ خليل مردم وزير خارجية سوريا ورئيس المجمع العلمي بها في ذلك الوقت خطاباً رقيقاً يهز المشاعر يرجو فيه من الإمام أن يكون له نصيب من الذكر في قلب الإمام وحظ من الخطور على باله وأرفق مع الخطاب قصيدة قال عنها: فأنا أتقدم بهذه القصيدة الوطنيه لتكون «رتيمة» عنده وذكرى لأحد المخلصين إليه (الرتيمة: خيط يشد في الأصبع أو الخاتم للعلامة والتذكر). وكان مطلع القصيدة:

طيف لِلَمْياء لا ينفك يبعث لي ... في آخر الليل إن هوَّمت أشجانا

فرد عليه الإمام بقصيدة جعل عنوانها «الرتيمة» ج اء فيها:

هي الرتيمة فيما قال مبدعها... وهل يغيب السنا عن طلعة الفلق

إني على ثقة أن ذكرك لا... ينفك مرتسماً في النفس كالخلق

وكيف أنسى خليلاً قد تَضَوَّع في... حشاشتي وده كالعنبر العَبِق

- عواطف الصداقة:

لما هاجر الإمام إلى دمشق سنة 1331هـ، بعث إليه صديقه الوفي العلامة محمد الطاهر بن عاشور وهو قاضي قضاة تونس في ذلك الوقت رسالة افتتحها بهذه الأبيات:

بعدت ونفسي في لقاك تصيد... فلم يغن عنها في الحنان قصيد

وخلَّفت ما بين الجوانح غصة... لها بين أحشاء الضلوع وقود

إذا ذكروا للود شخصا حافظا... تَجلَّى لنا مرآك وهو بعيد

وقد رد الإمام عليه بقصيدة جاء فيها:

أينعم لي بال وأنت بعيد... وأَسْلُو بطيف والمنام شريد

بعدتُ بجثماني وروحي رهينة... لديك وللود الصميم قيود

لقيت الوداد الحر في قلب ماجد... وأصدق من يُصْفي الوداد مجيد

واستمع إليه وهو يتحدث عن صديقيه الأثيرين أحدهما هو الشيخ محمد الطاهر بن عاشور الذي تقدم ذكره والآخر هو البحاثة العلامة أحمد باشا تيمور بمصر:

تقاسم قلبي صاحبان وددت لو... تملتهما عيناي طول حياتي

فأحمد في مصر قد مضى ومحمد... بتونس لا تحظى به لحظاتي

أعيش وملء الصدر وحشة مدنف... رمته يد الأقدار في فلوات

(المدنف: المريض)

- عَبَرات الأشجار:

تأمل عبقريته وهو يصف الثلج الذي يغطي الأشجار ويصور حاله بعد أن أذابته الشمس فقال هذه الأبيات في قرية «لنداو» والثلج على الأشجار وقد طلعت عليه الشمس فأخذ يذوب شيئاً فشيئاً وقرية لنداو تقع على بحيرة «بودن» بألمانيا، يقول رحمه الله:

نسج الغمام لهذه الأشجار من... غزل الثلوج براقعا وجلاببا

والشمس تبعث في الضحى بأشعة... تسطو على تلك الثياب نواهبا

فبكت لكشف حجابها أوَمَا ترى... عبراتها بين الغصون سواكبا

- الرثاء:

كان رثاء الشيخ من أعظم أنواع الرثاء لرقة شعوره وتدفق عاطفته وصفاء فؤاده ولكنه قوي الإيمان راض بأقدار الله.

- رثاؤه لزوجته المصرية

هي السيدة زينب إحدى سيدات عائلة مدكور الشهيرة التي تنتسب إلى قبيلة كبيرة بمنطقة الأهرام بالجيزة بمصر، وكان قد تزوج منها سنة 1922م، وكانت بارة صالحة عاشت معه ثلاثين عاماً حيث انتقلت إلى جوار ربها سنة 1952م وكانت نعم الزوجة لرجل في مثل علم وخلق ودين الإمام محمد الخضر؛ لذلك رثاها بقصيدة من أحر وأصدق القصائد وأعلاها في هذا المجال، على الرغم من أنه لم ينجب منها - ونختار من تلك القصيدة:

ولم أدر ما طعم المنون فذقته... مساء لفظت الروح والعين ترعاك

هوى بِكِ بَيْنٌ لست أرجو وراءه... زماناً يجود الدهر فيك بمرآك

فهيهات أن أنساك ما عشت والأسى... يموج بقلبي ما جرت فيه ذكراك

ثم تأمل عبقريته في هذا البيت:

ولولاك لم أقض اليراعة حقها... فكأن نسيج الفكر حيك بيمناك

ثم يقول:

لقد صنت في الحالين عهداً فلا أرى... لدى عسرٍ إلَّا انطلاق محياك

وأنت التي حببت إلي العيش بعدما... سئمت فطيب العيش إحدى مزاياك

- رثاؤه لوالدته:

ذكرنا أن والدته كانت سليلة بيت صالح هو بيت «عزوز» المشهور بالعلم والصلاح والأدب ومكارم الأخلاق ولما توفيت رثاها بقصيدة عام 1335هـ، نختار منها:

بنت «عزوز» لقد لقنتنا... خشية الله وأن نرعى الذماما

ودريْنا منك أن لا نشتري... بمعالينا من الدنيا حطاما

ودرينا منك أن الله لا... يخذل العبد إذا العبد استقاما

ودرينا كيف لا نعنوا لمن... حارب الحق وإن سل الحساما

كنت نورا في حمانا مثلما... نجتلي البدر إذا البدر تسامى

رحم الله تلك الأم التي تستحق أن تسمى: «أم العلماء»

- رثاؤه لصديقه أحمد باشا تيمور:

أما رثاؤه لهذا البحاثة العلامة فنختار منه هذه الأبيات أيضاً:

أصاخ لي صاحبي فأنبأ بالتي... تشب الأسى بين الجوانح طاغيا

نعى عبقري الشرق تيمور فاغتدى... لمنعاه قلب الشرق كالقرح دامياً

حنانيك عز العلم والمجد والهدى... فقد كان علاما مجيداً وهادياً

ترحل بالتقوى وأبقى وراءه... ثناء كنفح المسك يسطع ذاكياً

رعى الله قبراً بل روضة... تبوأ من كان للعهد راعياً

- حكمته النابعة من إيمانه القوي ومعرفته بالحياة والأحياء:

قال عن الدَّيْن:

أتكسب خمساً وتنفق ستاً... ضللت لعمري طريق الأريب

هو الدَّيْن إن جئته فارتقب... نهار الذليل وليل الكئيب

ونقول: هذه قطوف من ديوان «خواطر الحياة» الذي يعتبر وثيقة تفيد الباحث في التعرف على كثير من المعطيات التاريخية والنظريات الثقافية والاجتماعية والسياسية التي كانت تشغل بال ذلك العالم وبال غيره من المثقفين المعاصرين والمهتمين بشؤون العالم الإسلامي وقضاياه.

كما يبين الديوان قيمة صاحبه وموهبته الشعرية وهو يحتاج إلى دراسة متأنية من الباحثين في هذا المجال في أقسام اللغة العربية وكلياتها بالجامعات.

وما قدمناه لا يزيد عن خواطر حول «ديوان خواطر الحياة»

(وإلى حلقة قادمة إن شاء الله)

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news