العدد : ١٥١٨٨ - الأربعاء ٢٣ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ صفر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٨٨ - الأربعاء ٢٣ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ صفر ١٤٤١هـ

مطبخ الخليج

يتم إعداده من بقايا الطعام «البايلا» يحط رحاله في أرقى مطاعم العالم

الخميس ١٠ أكتوبر ٢٠١٩ - 01:00

باييّا أو بايلا هو طبق إسباني معروف ويعتبر من أشهر الأطباق ذات الأصول الإسبانية ويرجع نشأته إلى مدينة بلنسية. ويحضر هذا الطبق الشهير من الأرز والخضراوات أو اللحوم أو الأسماك والدجاج وثمار البحر ويزين بشرائح الليمون.

ويتميز هذا الطبق بالمرونة في طريقة تحضيره بين منطقة وأخرى، مما يجعل من هذا الطبق المتواضع من أشهر الأطباق الإسبانية والعالمية.

ويرجع تاريخ هذا الطبق الى أيام الخلافة الأموية في الأندلس، فقد كان الأمراء والموسرون عندما ينتهون من ولائمهم يأخذون ما تبقى من الطعام ويعطونه للفقراء من أهل الأندلس، وكان الأرز يختلط باللحم والدجاج والخضراوات المتنوعة، وتعود الناس عليها وتحول الأمر الى أن تصبح البقايا طبقًا شعبيا يتفنن الإسبانيون في عملها، فهناك بقايا الأرز وبقايا القمح وبقايا المعكرونة، إلا أن أفضل أنواعها وألذها مذاقا هي البقايا البلنسية والتي يتقنها أهل بلنسية.

ويقال إن أحد الحكام الأندلسيين دخل إلى المطبخ فوجد الخدم يتناولون طعامهم، فتذوقه وأُعجب بمذاقه وسأل عن اسم الأكلة فقالوا له إنها بقايا طعام تم مزجها في وعاء واحد، ومنذ ذلك الوقت أصبح الحاكم الأندلسي يطلب من الطباخين أن يعدوا له الطبق نفسه، حتى أصبحت أكلة قائمة بذاتها أساسها الأرز.

ويختلف إعداد هذا الطبق بين منطقة وأخرى, فإذا كانت المنطقة جبلية فإنها تتميز بلحم الدواجن أو الأرانب أو ما توفر من الحيوانات الداجنة، أما إذا كانت ساحلية فإنها تتميز بالأسماك وثمار البحر على أنواعها. ومع اختلاف المناطق والفصول تظهر أنواع عدة لا تحصى من البايلا أو الباييّا إلى حد جعل سكان بلنسية يؤكدون أنه ليس لهذا الطبق وصفة محدّدة.

 

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news