العدد : ١٥١٨٧ - الثلاثاء ٢٢ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٣ صفر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٨٧ - الثلاثاء ٢٢ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٣ صفر ١٤٤١هـ

الرياضة

متسابقي تحدي الحلبة «2000 سي سي» يؤكدون على قوة البطولة وتنافسها المثير

الأربعاء ٠٩ أكتوبر ٢٠١٩ - 15:27

تعتبر بطولة تحدي حلبة البحرين الدولية "2000 سي سي" التي انطلقت أولى جولاتها في موسمها 13 الأسبوع الماضي أحد أبرز البطولات المحلية التي وصفت بأنها الأقوى على مستوى الخليج نظرا لمنافساتها المثيرة ومميزتها الفنية والتقنية واستمراريتها منذ العام 2006 حتى الآن وجذبها للعديد من المتسابقين، ضم مضمار السباق في الجولة الافتتاحية 17 متسابقا ومتسابقة.

رفيعي: مستوى احترافي للبطولة

حيث أعرب المتسابق البحريني المتميز رائد رفيعي عن سعادته لمشاركته الأولى في بطولة تحدي حلبة البحرين الدولية 2000 سي سي التي انطلقت أولى جولاتها الأسبوع الماضي على مضمار حلبة البحرين الدولية وقال رفيعي "انها من افضل البطولات، ومنذ فترة طويلة وانا اتابع هذه البطولة وكنت اتمنى المشاركة فيها ولكن الدعم كان غير متوفر، واليوم توفر الدعم الكافي حيث أنها كانت أمنيتي بالمشاركة فيها إذ أن البطولة تطورت كثيرا وتطور مستوى المتسابقين والبطولة منظمة كثيرا والتنافس فيها عالي والمتسابقين أقوياء، ومستوى البطولة أصبح قريبا من مستوى البطولات التي كنت أشارك فيها، أسباب عديدة جذبتني، وبفضل دعم شركة فيفا تمكنت من أن أتواجد في منافساتها هذا الموسم".

وأضاف رفيعي "أن هذه البطولة تجعل المتسابق يسعى لتطوير مستواه وسيارته في كل سباق وكل موسم وهذا جانب مميز جدا فيها، وبالنسبة لسيارة فريق فيها التي أقودها هذا الموسم وضعنا هدف بناء السيارة والتعرف على أجواء وخفايا البطولة من أجل التطور فيها من أداء وتطور للمحرك ومن مختلف النواحي وهذا لا يمنع بأن أكون منافسا وهو أحد أبرز الأهداف لدينا بالمنافسة على المراكز المتقدمة وصعود منصات التتويج".

وحول منافسات الجولة الافتتاحية للبطولة التي انطلقت على المضمار الدولي الأسبوع الماضي وصف المتسابق رائد رفيعي بأن المضمار كان مميزا بمشاركة 17 سيارة، حيث أن الثمانية متسابقين المتصدرين كانوا جميعهم يتنافسون على المراكز الثلاث الأولى، وهذا بحد ذاته يجذب الراغبين بممارسة رياضة السيارات بالمشاركة في هذه البطولة وليست محتكرة فأجواء المنافسة مفتوحة أمام الجميع، أنا على ثقة بأن السباقات الجولات القادمة ستكون مثيرة أكثر وتحمل معها العديد من المفاجآت.

السعودي بن خنين: (جاي للقب هالموسم)

المتسابق السعودي أحمد بن خنين أحد المتسابقين من المملكة العربية السعودية المتميزين والذي يحرص بالمشاركة في العديد من السباقات والبطولات التي تقام بمملكة البحرين منها سباقات الأوتوكروس وبطولة تحدي الحلبة 2000 سي سي.

وفي بداية حديثه قال بن خنين "في المقام الأول عندما أكون متواجدا في البحرين فكأنما أنا متواجد في بيتي الثاني، فالبحرين بلدي وأهلها أهلي، وبطولة 2000 سي سي أعتبرها أقوى بطولة موجودة في الخليج حيث أنها أقدم بطولة مازالت مستمرة منذ 13 عاما وهذا بحد ذاته يعطيها طابع القوة والتميز، التحدي والمنافسة عالي جدا وعدد السيارات المشاركة فيها يعتبر الأكثر على مستوى الخليج، لذا هناك أسباب عديدة من أجل المشاركة في البطولة سواء من داخل البحرين أو من خارجها".

وأضاف بن خنين أن مملكة البحرين صاحبة الريادة في مجال رياضة السيارات، حيث أن التنظيم دائما متميز وهذا لا شك فيه فهي تنظم سباقات عالمية وعلى رأسها بطولة العالم للفورمولا واحد وسباقات دولية واقليمية وعالمية أخرى، نحن نفتخر بهذه الانجازات التي ترفع من مستوى رياضة السيارات الخليجية عموما ومثل هذه البطولات لا شك أنها تطور مستوى المتسابق كثيرا وتصقل من مهاراته.

وأكد المتسابق السعودي المتألق أحمد بن خنين أن الموسمين الماضيين لم يوفق في أن يحقق اللقب الذي يسعى إليه دائما بسبب عدم مشاركته في جميع الجولات لكنه هذا الموسم يأتي بكل قوة وجاهزية من أجل خطف اللقب وتسجيله باسمه، وحول مشاركاته الأخرى في عالم رياضة السيارات أوضح بن خنين أنه لم تحدد أي بطولات أو سباقات عالمية سيشارك فيها حتى الآن كبطولة الجاغوار التي شارك فيها الموسم الماضي.

مارتينا القصاب وجه نسائي مميز يعتلي منصة التتويج الوجه النسائي الذي ينافس إلى جانب الرجال في هذا الموسم هي المتسابقة مارتينا القصاب التي أعرب عن سعادتها بالمشاركة في هذا الموسم كمنافسة مع جميع المتسابقين حيث يشارك زوجها أيضا في هذه البطولة، وقالت "بطولة رائعة تجمع متسابقين من البحرين ومن عدد من دول مجلس التعاون، زوجي ينافس في هذه البطولة وهو يقدم لي كل الدعم والمساندة، المضمار كان رائعا في أولى الجولات حيث ضم 17 سيارة وهو عدد كبير بالنسبة لمثل هذه البطولة المحلية المميزة والناجحة، الكل يسعى لأفضل النتائج وتطوير مستويات سياراتهم ومهاراتهم الشخصية في القيادة على المضمار".

وأضافت القصاب "لا أعتقد أن كون المتسابق امرأة أو رجلا هو الذي سيحدث الفرق بقدر ما يتعلق بالتقنية الخاصة بالسيارة ومستوى جاهزيتها والقدرات البدنية والمهارية، الفئة التي أشارك فيها هي فئة المحترفين فئة قوية وتضم نخبة من المتسابقين الأقوياء ذي الخبرة الواسعة وسيكون أمر رائع وجميل ومختلف هذا الموسم، أنا فخورة بأنني أول امرأة اعتلت منصة التتويج في هذه البطولة، الشكر موصول لكل من دعمني وشجعني من الاتحاد البحريني للسيارات، حلبة البحرين الدولية ونادي سباقات الحلبة وجميع الأهل والأصدقاء".

وحثت مارتينا القصاب الراغبات بالمشاركة في رياضة السيارات والتسابق بالمشاركة في هذه البطولة الرائعة والقوية.

وسيكون متسابقي البطولة على موعد مع منافسات ثاني الجولات يوم الجمعة الموافق 1 نوفمبر القادم، الجولة الثالثة 20 ديسمبر 2019، الجولة الرابعة 24 يناير 2020، الجولة الخامسة 21 فبراير 2020، الجولة السادسة 6 مارس 2020 سباق ليلي، الجولة السابعة 20 مارس 2020 كسباق ليلي والجولة الاحتياطية 17 أبريل 2020.

aak_news