العدد : ١٥١٨٧ - الثلاثاء ٢٢ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٣ صفر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٨٧ - الثلاثاء ٢٢ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٣ صفر ١٤٤١هـ

أخبار البحرين

خلف: رفع الاستعدادات لموسم الأمطار وفق الإمكانات المُتاحة

الأربعاء ٠٩ أكتوبر ٢٠١٩ - 13:21

أكد المهندس عصام بن عبدالله خلف وزير الأشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني أن الوزارة قامت، ضمن توجيهات الحكومة في تكثيف الاستعدادات الخاصة بموسم الأمطار، بتعزيز التنسيق بين جميع الإدارات المعنية ومنها قطاع الصرف الصحي والطرق والبلديات الأربع، مبينا أن الوزارة تعمل على رفع استعداداتها وذلك ضمن الإمكانيات المتاحة للتعامل مع الحالات الطارئة.

وبين الوزير أن المعالجة النهائية والجذرية لتجمع مياه الأمطار يحتاج شبكة متكاملة لصرف المياه وهو ما يتطلب ميزانية كبيرة، في الوقت الذي تتساقط فيه الأمطار خلال فترة قليلة من السنة، وتتم معالجة تجمعات مياه الأمطار ضمن الخطة التي تضعها الوزارة بالتنسيق مع مختلف الجهات، مبينا أن أولوية الوزارة هي استغلال الموارد المالية المتاحة في المشاريع الاستراتيجية ذات الأولوية وأهمها الصرف الصحي وإيصاله لمختلف المناطق إلى جانب تطوير الشبكة الحالية باعتبار أنها حاجة دائمة ومستمرة للجميع.

وأوضح أن الوزارة وخلال السنوات الماضية قامت بتحديد عدد من المواقع المتضررة التي تتجمع فيها مياه الأمطار، حيث قامت الوزارة بمعالجة الكثير من هذه المواقع وأن الوزارة تقوم بصورة مستمرة طوال العام بمعالجة هذه النقاط، مؤكدا استمرار جهود الوزارة في هذا المجال حيث إنه مع التطور العمراني تظهر نقاط تجمع جديدة في كل عام يتطلب التعامل معها وضمها لقائمة النقاط المطلوب معالجتها.

وقال خلف إن تجمعات مياه الأمطار في حال السقوط الكثيف للأمطار هي أمر وارد سيتم التعامل معه حسب الأولويات وضمن الإمكانيات المتاحة والخطط التي تم وضعها حيث إن خطة طوارئ الأمطار تضمنت هذا العام تقسيم البحرين الى أربع مناطق على رأس كل منطقة فريق متكامل يعمل على معالجة تجمعات مياه الأمطار في أسرع وقت ممكن، كما تم وضع أولويات على المستوى الوطني كضمان الحركة المرورية وشبكة الصرف الصحي ومحطات الكهرباء والماء والمستشفيات والمدارس والمراكز الصحية، مبينا توزيع مسئوليات عمليات شفط مياه الأمطار بين الجهات المعنية كل وفق اختصاصه من خلال غرفة تحكم مركزية بإدارة الصرف الصحي للربط السريع بين الجهات.

وأكد الوزير أن فرق (طوارئ الأمطار) عملت ميدانيا لمعاينة شبكات الصرف الصحي والتأكد من فعالية الشبكة وعدم وجود أي مشاكل تقنية استعدادا لموسم الأمطار منذ نهاية موسم الأمطار في العام الماضي وما زال العمل الميداني مستمر دون توقف، وأوضح أن خطة العمل تقتضي تجهيز كافة الآليات والمعدات المطلوبة لمعالجة هذه التجمعات، والانتهاء من مناقصة توفير صهاريج شفط المياه وتوفير مضخات المياه وذلك وفق الإمكانات المتاحة.

وأضاف "كما تقتضي خطة العمل تقسيم عمل فريق مياه الأمطار الى أقسام للتعامل مع مشكلة تجمع المياه من حيث الأولويات" مشيرا الى أن قسم "الأشغال" ستكون مهمته الشوارع الرئيسية بينما تتوزع البلديات الأربع كل حسب نطاقه الإداري للتعامل مع تجمع مياه الأمطار في الشوارع الداخلية مع وضع آلية للتنسيق فيما بينهما.

وأردف "تم توجيه فريق الأشغال للتأكد من سلامة شبكات الصرف الصحي عبر زيارة ميدانية يقوم بها المسؤولون، وتحليل قاعدة البيانات التي تم جمعها خلال السنوات الماضية لوضع الأولويات في عملية شفط المياه بالذات عند المدارس والمستشفيات والبيوت التي غمرتها مياه الأمطار خلال السنوات الماضية نتيجة لانخفاض مستوى الأرض في تلك البيوت".

ودعا خلف المواطنين إلى عدم فتح أغطية الصرف الصحي لما يترتب عليه من مشاكل تقنية تؤدي الى حدوث فيضانات في شبكات الصرف الصحي وانسدادات، داعيا المواطنين للإبلاغ عن أية مشاكل عبر الخط الساخن في "الأشغال والبلديات" والتي تم الإعلان عنها في الحسابات الرسمية للوزارة والبلديات.

aak_news