العدد : ١٥٢١٥ - الثلاثاء ١٩ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٢ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢١٥ - الثلاثاء ١٩ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٢ ربيع الأول ١٤٤١هـ

زاوية غائمة

جعفـــــــر عبــــــــاس

jafasid09@hotmail.com

مايكروسوفت تريد منا ممارسة التجسس

تناولت بالأمس أمر الكمبيوتر الذي صار يشككنا في قوانا العقلية، فكل ما أعطيناه أمرا بحذف أو مسح شيء يسأل: هل أنت متأكد......؟ وتحدثت عما سيحدث في نظام غوغل للبريد الإلكتروني عندما يتعرض كل من يحاول بث رسالة عبر الجي ميل بعد منتصف الليل، إلى سين وجيم: يا رجل.. في العجلة الندامة.. اقرأ الرسالة بدل المرة مرتين وتأكد من صحة العنوان كي لا تقع في الغلط، وتتطربق الدنيا على رأسك.. وقلت إن غوغل ستطرح نظام الفرامل، البريك، الكوابح هذا لأن كثيرين يقعون في الحرج بعد إرسال رسائل إلى الوجهات الخطأ وهم تحت تأثير الإرهاق أو الكحول أو الفول (كون الفول يسبب النوم الفوري والتبول اللا إرادي أمر ثابت عمليا).

في أشهر عمل روائي في نصف القرن المنصرم «هاري بوتر» يملك والدا رون ويزلي أحد شخوص الرواية، والصديق الصدوق لبطلها هاري بوتر، ساعة سحرية بها عدة أذرع كل واحدة منها تخص فردا من العائلة وتحدد مكان وجوده بدقة.. والتقطت الفكرة شركة مايكروسوفت وطورت نظاما يستطيع من يستخدمه تحديد أماكن وجود من يهمهم أمرهم عبر الهاتف الجوال: مصطفى في المدرسة ومريم في مركز الرشاقة وسي السيد مرسي في المكتب.. طبعا النظام لا يسمح لك بتحديد أماكن وجود الناس دون إذن منهم بل لابد من برمجة بطريقة خاصة.. بما يسمح بتخصيص خلية معينة في جهاز الهاتف لشخص معين وبمقتضى ذلك تتم معرفة مكان وجوده.

لو صرفت شركة مايكروسوفت مبالغ طائلة لتطوير هذا النظام، فإنها ستتعرض للإفلاس بإذن الله، لأنه ما من إنسان يرضى أن يتجسس عليه حتى أقرب الناس إليه. وبالتأكيد، فإن نظام تحديد المواقع عبر الجوال هذا سيكون مفيدا مع الأطفال خاصة في مراحل التعليم الأولى: هذا زوغ من المدرسة وذاك ضل الطريق لسبب أو لآخر، ويصبح من السهل معرفة مكان وجوده وتوجيه إنذار له في حال كونه مزوغا من المدرسة، أو طمأنته إذا كان قد ضل الطريق أو الاتصال بالشرطة إذا اتضح أن الطفل أو الصبي في مكان غير مألوف لديه.

ولكن هب أنك توجهت صباحا إلى العمل، وأمام إحدى مدارس البنات المتوسطة تعطلت سيارتك بعد أن تعرضت لحادث مروري، ووجدت نفسك ملطوعا لساعتين في انتظار الشرطة.. ومصادفة أو عمدا تلقي المدام نظرة على هاتفها الجوال وتكتشف أنك على بعد عشرة كيلومترات من مكان العمل و... يا للهول.. ويا للعار.. واقف يا قليل الحياء أمام مدرسة لبنات أصغر من بناتك.. وفي ضوء هذه المعطيات تقرر اتخاذ إجراءات حاسمة وحازمة وتأخذ سيارتها أو تستنجد بسيارة أحد الأقارب لتداهمك في موقع الجريمة، وبعد تلقينك درسا تنطق بالعبارة السحرية «أروح بيت أبوي».. وعندما تقترب من المدرسة ترى شرطيا يتكلم معك ويسجل بيانات على ورقة: يا فضيحتك ويا ميلة بختك يا أم صخطخ.. أبو عيالك سيقف أمام القضاء بعد ضبطه بجريمة معاكسة فتيات قاصرات.. وتصرف النظر عن مواجهته وإحراجه وتعود إلى البيت لتجمع أشياءها وتذهب إلى بيت أبيها وبعد نحو ساعتين يتصل بها الزوج: ما تنتظروني على الغداء لأني مرهق وجاي على السرير مباشرة!! طبعا يا خويا.. متعودة.. دايما.. غزل صبياني وجرجرة في مركز الشرطة.. أكيد ما عندك نفس تأكل السم الهاري! وبعد اتضاح الحقيقة قد يركب الزوج رأسه ويقول لها: خليكي في بيت أبوكِ طالما إنك تشكين فيني لهذه الدرجة.

كتبت من قبل عن تطبيق في الهواتف الذكية تشتريه بفلوسك ويتولى الكذب نيابة عنك، وتكون مندمجا في لعبة ورق بعد أن قلت لزوجتك إنك ذاهب إلى المطار لاستقبال صديق، وما أن ترى اسمها على الشاشة حتى تقوم بتشغيل «دوشة» خلفية صادرة من مطار افتراضي، وتنجو من التوبيخ، ولكن الرأي عندي هو: ارفضوا وصاية التكنولوجيا خاصة في مجالات التجسس والتحسس.

إقرأ أيضا لـ"جعفـــــــر عبــــــــاس"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news