العدد : ١٥١٨٦ - الاثنين ٢١ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٢ صفر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٨٦ - الاثنين ٢١ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٢ صفر ١٤٤١هـ

قضـايــا وحـــوادث

التمييز تلغي إسقاط جنسية متهم بالشروع في تفجير خطوط النفط ببوري

الثلاثاء ٠٨ أكتوبر ٢٠١٩ - 10:47

ألغت محكمة التمييز إسقاط جنسية متهم شارك آخرين في الشروع في تفجير أحد خطوط النفط بمنطقة بوري، فيما أيدت الحكم بحبسه 3 سنوت، وقالت المحكمة في حيثيات الحكم إن الفقرة الثانية من المادة 33 من قانون محكة التمييز تخول لها أن تنقض الحكم لمصلحة المتهم من تلقاء المتهم إذا صدر بعد الحكم او قبل الفصل فيه قانون يسري على الواقعة أصلح للمتهم، وحيث إنه صدر المرسوم بقانون رقم 16 لسنة 2019 بتعديل بعض أحكام الجنسية البحرينية لعام 1963، وهو الأصلح للمتهم ويتعين نقض الحكم جزئيا وتصحيحه بإلغاء عقوبة إسقاط الجنسية المقضي بها على الطاعن.

وتعود الواقعة إلى تلقي الإدارة العامة للمباحث الجنائية بلاغا مفاده أنه في إطار جهود والبحث والتحري أفادت التحريات بقيام المتهم الثالث وهو هارب في إيران بتجنيد العديد من العناصر داخل البحرين للقيام بأعمال تخريبية والتعدي على رجال الأمن وزرع العبوات المتفجرة بمختلف مناطق البحرين لاستهداف رجال الأمن، وقد عرف منهم المتهم الأول، وذلك لمعاونة المتهم الثالث في تنفيذ مخططه الإرهابي، كما كلفه بتجنيد عناصر أخرى تعاونه في القيام بأعمال التخريب والتعدي على رجال الأمن وزرع العبوات المتفجرة.

 كما أفادت التحريات بقيام المتهم الثالث بتوفير العبوات المتفجرة للمتهم الأول عن طريق عناصر داخل البحرين حيث كانت تلك العناصر تتولى وضع العبوات المتفجرة في نقاط وأماكن ميتة ويتولى المتهم الثالث بدوره التواصل مع المتهم الأول لاستلام العبوات المتفجرة من النقاط الميتة وزرعها في مختلف مناطق البحرين، كما يتولى توفير مبالغ مالية للأخير لمزاولة نشاطه الإرهابي.

 وأفادت التحريات بأنه بناء على تعليمات المتهم الثالث قام المتهم الأول بتجنيد المتهم الثاني لمعاونته في أعماله الإرهابية، كما أفادت تحرياته بقيام المتهم الأول بتلقي التدريبات العسكرية في إيران على كيفية صناعة العبوات المتفجرة والقيام بزرعها والتدرب على استخدام الأسلحة النارية وكان ذلك بناءً على تنسيق من المتهم الثالث، كما أفادت التحريات بقيام المتهمين الأول والثاني بمحاولة الشروع في تفجير خط الأنابيب النفطية بناءً على أوامر المتهم الثالث وقاما بمعاينة موقع التفجير قبل تنفيذ العملية وإرسالها للمتهم الثالث.

وقضت محكمة أول درجة بمعاقبة كل من المتهمين الأول والثاني بالحبس ثلاث سنوات وبمعاقبة المتهم الثالث بالسجن المؤبد، وبإسقاط جنسية المتهمين الأول والثالث. وبعد تداول القضية في مراحل التقاضي وصولا الى محكمة التمييز قضت بإلغاء إسقاط جنسية المتهم الأول (الطاعن) وأيدت فيما عدا ذلك.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news