العدد : ١٥١٨٦ - الاثنين ٢١ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٢ صفر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٨٦ - الاثنين ٢١ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٢ صفر ١٤٤١هـ

قضـايــا وحـــوادث

استدعاء شهود نفي واقعة اتهام طبيبة نفسية بتهمة القذف والتشهير

السبت ٠٥ أكتوبر ٢٠١٩ - 11:40

استكملت المحكمة الجنائية الصغرى نظر محاكمة الدكتورة شريفة سوار في واقعة مقطع فيديو مدرسة تحدثت فيه عن تداول حبوب مخدرة بين الطالبات، حيث تواجه تهمة القذف علنًا في حق الشاكين ونشر أخبار كاذبة وإساءة استعمال وسائل الاتصال، فيما قررت المحكمة تأجيل الجلسة القادمة إلى 10 أكتوبر للاستماع لشهود النفي.

‏وكانت نيابة العاصمة قد أشارت في بيان لها الى أنها استكملت تحقيقاتها في البلاغ المتعلق بمقطع الفيديو الذي تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي والمتضمن حديثا لأشخاص حول فصل طالبة من مدرستها بسبب ترويج عقار طبي محظور صرفه إلا بوصفة طبية، وكذلك في الشكاوى التي قدمت ممن وردت أسماؤهم بذلك المقطع لتعرّضهم فيه للقذف والتشهير، حيث أجرت النيابة تحقيقات موسعة في هذا الشأن وصولاً إلى حقيقة الواقعة وأبعادها والمتورطين فيما تثيره من وقائع. وأضاف بيان للنيابة أن التحقيق جرى على محاور متعددة للوقوف على الظروف والملابسات الذي بث فيها المقطع المتداول، ومدى صحة الأمور التي أثيرت فيه. حيث استمعت النيابة إلى أقوال الشاكين، واطلعت على التحقيق الإداري الذي سبق لوزارة التربية والتعليم أن أجرته ونوه عنه المتهمون في حديثهم في الفيديو المذاع، فيما طلبت تحريات الشرطة حول من وردت أسماؤهم خلاله. مشيرًا إلى أن العقار الذي قيل بتداوله ليس من بين أصناف المواد المخدرة المجرم حيازتها وإحرازها، وإنما هو دواء ممنوع صرفه إلا بوصفة طبية، ولم يتم ضبط ذلك الدواء مع أي من الطالبات في أي وقت.

وأوضحت النيابة أن العقار ليس مصنفًا كمادة مخدرة، ولم يتم ضبط شيء مع الطالبات، ووجهت الى سوار والمشاركين في نشر الفيديو تهمة القذف علنًا في حق الشاكين ونشر أخبار كاذبة وإساءة استعمال وسائل الاتصال.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news