العدد : ١٥٢٣٦ - الثلاثاء ١٠ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٣ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٣٦ - الثلاثاء ١٠ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٣ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

مسافات

عبدالمنعم ابراهيم

هل مليشيات «الحشد الشعبي» هي التي قصفت منشآت أرامكو؟

حين قامت إيران بعملها الإجرامي بقصف منشآت شركة (أرامكو) السعودية النفطية خرجت عدة تكهنات عديدة حول مصدر انطلاق هذه الصواريخ (الكروز) والطائرات المسيّرة ضد المنشآت النفطية السعودية، طبعا سارعت جماعة المرتزقة (الحوثية) بادعائها تنفيذ تلك الهجمات الإرهابية، ولكن كل المراقبين استبعدوا قدرتهم على تنفيذ المخطط بهذا الشكل الاحترافي، بالإضافة إلى البعد الجغرافي بين المراكز الحوثية والمواقع المستهدفة.. أما الاحتمال الثاني فكان صدورها من مليشيات عراقية طائفية موالية لإيران، وقيل قبل حدوث الضربة إن طائرة مسيرة اخترقت الأجواء الكويتية.. الاحتمال الثالث هو انطلاق هذه الصواريخ والطائرات المسيرة ضد الأهداف النفطية السعودية من إيران (في أقرب موقع جغرافي ضد السعودية)، وقد سبق ذلك بيوم حين أطلق الرئيس الإيراني (حسن روحاني) تصريحاته النارية ضد السعودية ودول الخليج العربية قائلاً: (من أنتم حتى نهابكم.. إيران موجودة في العراق وسوريا ولبنان واليمن.. ويمتد نفوذ إيران من الهند حتى حوض المتوسط)! أي أنه اعتراف إيراني رسمي بتمددها في الوطن العربي.. وطبعا إيران لا تزال تنفي قيامها بالهجمات الإرهابية ضد السعودية!

ماذا عن احتمال توكيل إيران المليشيات العراقية الموالية لها تنفيذ تلك الهجمات؟ وخصوصا أنه بالأمس كشفت مصادر عسكرية عن مساعي (قاسم سليماني) قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني لإضعاف الجيش العراقي وعزل قادته، وبالمقابل تحويل مليشيات الحشد الشعبي إلى نسخة من الحرس الثوري الإيراني، وقد أثارت قرارات رئيس الوزراء العراقي (عادل عبدالمهدي) حيال عزل وتجميد عدد من القيادات العسكرية التي شاركت في المعارك ضد تنظيم (داعش) موجة غضبت شعبي وسياسي، وحذرت قيادات عسكرية مما أسمته (مخطط ايران) لإضعاف المؤسسة العسكرية، فخلال 9 أشهر تم عزل 9 قادة من أبرز الضباط الذين قادوا معارك استعادة المحافظات الغربية والشمالية من تنظيم داعش.

إذن أيا كان مصدر الهجمات الإرهابية ضد منشآت أرامكو النفطية السعودية فإن إيران هي من تقف خلف تلك الهجمات الجبانة، التي تنفي صلتها بها!

إقرأ أيضا لـ"عبدالمنعم ابراهيم"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news