العدد : ١٥١٨٨ - الأربعاء ٢٣ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ صفر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٨٨ - الأربعاء ٢٣ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ صفر ١٤٤١هـ

مقالات

تحديات الجيل الخامس

بقلم: د. جاسم حاجي

السبت ٢٨ ٢٠١٩ - 21:06

بحسب البحوث التي اجريت قد يكون إشعاع الترددات اللاسلكية المنبعثة من أبراج الاتصالات هو ما يجعلها خطرة. خطط الانتقال إلى الجيل الخامس الجديد حول العالم هو قيد التنفيذ. قريبا سيتم تحديث كل مدينة مع هذه التكنولوجيا. سيتم وضع محطات الاتصالات المصغرة في جميع أنحاء الأحياء والمدن. وسوف يتم تثبيتها على جوانب أو قمم المباني وعلى أعمدة إنارة الشوارع.

أبراج اتصالات الـ(G5) أكثر خطورة من أبراج الاتصالات الأخرى لسببين رئيسيين. أولاً، بالمقارنة بالإصدارات السابقة، فإن 5G عبارة عن تردد عال جدًا وكثافة عالية جدًا. ثانيًا، نظرًا إلى أن موجات الملليمتر الأقصر طولاً (MMV) المستخدمة في 5G لا تنتقل بعيدًا (أو من خلال الأشياء)، ومع عدد أبراج الاتصالات الحالية لدينا فإن إشارة الخليوي لا يمكن الاعتماد عليها. للتعويض يجب تثبيت العديد من ابراج الاتصالات المصغرة. ويقدر أنهم سيحتاجون إلى برج اتصالات صغير لكل 2 إلى 8 منازل. وهذا سوف يزيد بشكل كبير من احتمالات تعرضنا لإشعاع الترددات اللاسلكية.

يستخدم الجيل الأول والثاني والثالث والرابع ما بين 1 و5 جيجا هرتز تردد. في حين يستخدم 5G ما بين 24 و90 جيجا هرتز تردد، ضمن الجزء الإشعاعي من الطيف الكهرومغناطيسي، وكلما زاد التردد كلما زادت خطورته على الكائنات الحية.

مع إشعاع الترددات اللاسلكية، يكون مدى قرب المصدر من أجسامنا المادية أكثر أهمية من مستوى القدرة (أو القوة الكهربائية) للإشعاع. إشعاع الترددات اللاسلكية يتبدد مع المسافة. وبعبارة أخرى فإن التعرض المنخفض الطاقة بجوار شخص ما، يعد أكثر خطورة من التعرض القوي الذي يبعد مسافة طويلة. أيضا كلما طال وقت التعرض، زادت خطورة الأمر. 5G سيكون أسوأ ما في العالمين. سيكون لدينا المزيد من المصادر حولنا، وأقرب إلينا. وستكون انبعاثات مستمرة وأكثر قوة.

مخاطر إشعاع الترددات اللاسلكية

كانت هناك المئات من الدراسات العلمية التي تمت مراجعتها من قِبل الأقران والتي أجريت على الإشعاع اللاسلكي، وربطته بالمشاكل الصحية مثل السرطان وتلف الحمض النووي (وخاصة في الأجنة خلال المائة يوم الأولى من الحمل) والعقم عند الرجال. وحتى منظمة الصحة العالمية صنفت إشعاع الترددات اللاسلكية باعتباره «مادة مسرطنة» محتملة، بمعنى «تسبب السرطان»، في عام 2011.

برج اتصالات 5G مصغر في منزلك

كثير من الناس لا يدركون أن لديهم بالفعل برج اتصالات مصغرا يبعث مستويات عالية من الإشعاع اللاسلكي في منازلهم ومكاتبهم في الوقت الحالي. البعض لديه برج اتصالات 5G مصغر. نحن نسميها أجهزة توجيه الواي فاي  «WiFi routers»تمامًا مثل برج الاتصالات، تنبعث موجه WiFi بكامل طاقتها على مدار 24 ساعة في اليوم و7 أيام في الأسبوع، أو طالما قمت بتشغيل الجهاز. يشمل نطاقه منزلك بالكامل وخارجه. إشعاعه هو نفس الإشعاع الذي يصدره برج الاتصالات، أو الذي يستخدمه فرن الميكروويف الخاص بك لطهي طعامك.

على سبيل المثال، جهاز التوجيه اللاسلكي الخاص بي هو جهاز راوتر Netgear 5 GHz والذي يبعث على ترددات 5 جيجاهرتز و2.4 جيجا هرتز. يستخدم فرن الميكروويف تردد 2.45 جيجا هرتز لطهي الطعام.

تستخدم أجهزة توجيه الواي فاي للجيل الخامس 5G الجديدة المتوافرة الآن ترددات 60 جيجاهرتز و5 جيجا هرتز و2.4 جيجا هرتز، لذا فإن امتلاك أحد هذه الأجهزة يشبه حقًا وجود برج اتصالات 5G مصغر داخل منزلك.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news