العدد : ١٥١٨٦ - الاثنين ٢١ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٢ صفر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٨٦ - الاثنين ٢١ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٢ صفر ١٤٤١هـ

المال و الاقتصاد

«هواوي» تُعلن عن خطوات استباقية للحفاظ على زخم أعمالها في خضم التحديات الحالية

الاثنين ٢٣ ٢٠١٩ - 16:42


إطلاق استراتيجية عالمية جديدة للحوسبة وتعلن عن بناء نظام بيئي
مفتوح للمطورين خلال مؤتمر «هواوي كونكت 2019»


استراتيجية «التقنيات الرقمية للجميع – TECH4ALL» لمساعدة 500 مليون
شخص للاستفادة من التقنيات الرقمية خلال السنوات الخمس القادمة


إطلاق منتجات وحلول رقمية مبتكرة الأولى من نوعها على
مستوى العالم في مجال الذكاء الاصطناعي والحوسبة


ضخ استثمارات بقيمة 1٫5 مليار دولار أمريكي في برنامجها لتمكين المطورين


اختتمت هواوي مؤتمرها السنوي الرابع "هواوي كونكت"، الذي يعتبر حدثا سنويا عالميا بارزا للشركات التي تعمل في مجال تقنية المعلومات والاتصالات، معيدة من خلاله التأكيد على التزامها نحو مستقبل هذه الصناعة وخططها لدفع مسيرة التحول الرقمي على مستوى العالم، مؤكدة على الحفاظ على توازن نمو أعمالها من خلال خطوات استباقية جدية تمثلت بإطلاق مبادرات وبرامج عالمية، بالإضافة لمجموعة من الحلول والمنتجات المتطورة الأولى من نوعها على مستوى العالم في مجال الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية التي تدفع عجلة الثورة الرقمية خلال الحقبة الحالية.

وقد دعا كين هو، نائب رئيس مجلس إدارة هواوي، الأفراد والمؤسسات للتعاون بشكل منفتح في التعاطي مع قضايا دور التكنولوجيا في المصالح العامة كالرعاية الصحية والتعليم والتنمية والبيئة، معلنا عن طموح الشركة في استخدام مفهوم التقنيات الرقمية "TECH4ALL" لمساعدة 500 مليون شخص آخر للاستفادة من التكنولوجيا الرقمية خلال السنوات الخمس القادمة.

شهد مؤتمر "هواوي كونكت 2019" الذي نظم تحت عنوان "بناء عالم ذكي متصل بالكامل" تجمعا كبيرا لأكثر من 20 ألف من رواد قطاع تقنية المعلومات والاتصالات شاركوا في نقاشات وحوارات وورش عمل حول بعض من أهم القضايا التي تهم مستقبل قطاع تقنية المعلومات والاتصالات ودوره في دفع عجلة تقدم القطاعات والصناعات الأخرى، ويشمل ذلك تطوير التقنيات الرقمية، والذكاء الاصطناعي، وتوسيع نطاق الخدمات السحابية في عالم المستقبل المتصل بالكامل.

وأعلن المؤتمر عن توقعات بتجاوز الإنفاق على التحول الرقمي في منطقة الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا 25 مليار دولار هذا العام، وذلك وفقا لشركة البيانات الدولية، فيما يتزايد عدد المؤسسات التي تجرب تقنيات حديثة لتحفيز الابتكار وتحسين تجربة العميل.

وقال كين هو، نائب رئيس مجلس إدارة هواوي: "تعيد التكنولوجيا الرقمية تشكيل ملامح العالم. ونحن نهدف إلى استفادة الجميع بلا استثناء من هذه التكنولوجيا، بعبارة أخرى، نرغب في تكريس مفهوم التقنيات الرقمية للجميع. ونريد حماية حقوق كافة الفئات بالاستفادة من التطنولوجيا، ودعم الأشخاص العاديين بمهارات استثنائية؛ فهذه هي القيمة الفريدة التي توفرها التكنولوجيا. يتطلب تكريس مفهوم التقنيات الرقمية للجميع تضافر جهود الشركات والحكومات والمجتمع بشكل عام. وقد اتخذنا خطوتنا الأولى نحو هذا الهدف بالفعل. وندعو مزيدا من الأشخاص والمؤسسات للانضمام إلينا".

وخلال المؤتمر، أعلنت هواوي عن عدة حلول سحابية وحلول ذكاء اصطناعي جديدة من شأنها أن تسهم في توفير التقنيات الرقمية للجميع، ومساعدة عملائها وشركائها في الشرق الأوسط وحول العالم لاتخاذ مسار التحول الرقمي على الوجه الصحيح والاستفادة منه في كافة أوجه التحول والنو الاقتصادي.

وشهد المؤتمر إعلان هواوي عن استراتيجيتها الحوسبية الجديدة وطيف من المبادرات والبرامج العالمية، بالإضافة لإطلاق منتجات وحلول غير مسبوقة الأولى من نوعها في العالم. 

هواوي تعلن عن استراتيجيتها الجديدة وتطلق أسرع منظومة لتدريب الذكاء الاصطناعي في العالم

خلال الفعالية، أعلنت هواوي أحدث استراتيجيات الحوسبة، والتي ستركز على أربعة محاور رئيسية، هي: الابتكار في تصميم المعالجات، والاستثمار في المعالجات متعددة السناريوهات، ووضع أطر واضحة للأعمال، وبناء نظام بيئي مفتوح. وعلى صعيد المحور الأخير، ستضخ هواوي استثمارات بقيمة 1٫5 مليار دولار أمريكي في برنامجها لتمكين المطورين، بهدف توسيع نطاق البرنامج ليدعم خمسة ملايين مطور وتمكين شركاء هواوي حول العالم من تطوير الجيل القادم من التطبيقات والحلول الذكية.

تمثل منظومة "أطلس 900" الحوسبية، التي أطلقتها هواوي مؤخرا، أسرع منظومة لتدريب الذكاء الاصطناعي، والتي تقوم على الحلول التقنية القوية التي طورتها هواوي على مدار العقد الماضي. تجمع «أطلس ٩٠٠» بين قوة آلاف معالجات "أسيند"، ما يفسر أداءها الفائق في حوسبة الذكاء الاصطناعي، وستوفر فرصا جديدة لمختلف مجالات البحث العلمي والابتكار بما في ذلك علم الفلك، وتوقعات الأرصاد الجوية، والقيادة الذاتية وحتى التنقيب عن النفط.

منظومة أطلس التي تعمل بسلسلة معالجات "أسيند" إضافة جديدة لحلول الذكاء الاصطناعي متعددة السناريوهات من هواوي

أطلقت هواوي أحدث مجموعة من منتجات "أطلس" و43 خدمة سحابية تقوم على معالجات "أسيند" بقدرات حوسبية قوية. وتهدف هواوي من هذه الخدمات إلى توفير قوة حوسبية فائقة لإتاحة الحوسبة السحابية والذكاء الاصطناعي للجميع دون استثناء.

وتعد منظومة "أطلس 900" لتدريب الذكاء الاصطناعي، وبطاقة "أطلس 300" لتدريب الذكاء الاصطناعي، وخادم "أطلس 800" لتدريب الذكاء الاصطناعي من المنتجات التي تنطوي على ذروة القوة الحوسبية في العالم. تعتمد الخدمات التي أطلقتها هواوي على معالجات "أسيند 910" و"أسيند 310"، ومخصص لاستعمالات من قبيل إجراء الاستدلال المعتمد على بيانات نماذج الذكاء الاصطناعي، وتدريب الذكاء الاصطناعي، ومعالجة الصور، والحوسبة المعرفية، وتدريب السيارات ذاتية القيادة. وبفضل الابتكار المتواصل، تقدم سحابة هواوي "كلاود" خدمات ذكاء اصطناعي عالية الأداء وبتكلفة فعالة لقاعدة عريضة من القطاعات بهدف إتاحة الذكاء الاصطناعي للجميع دون استثناء.

الكشف عن استراتيجية منتجات ذكية ومنتجات ذكاء اصطناعي جديدة

كشفت هواوي عن استراتيجيتها المستقبلية للمنتجات الذكية، بالإضافة إلى منتجات الذكاء الاصطناعي المبتكرة لقطاع المؤسسات. حيث يعمل الاتساع المتزايد لنطاق الترابط والاتصال وتقدم التقنيات الذكية على إحداث تغيرات جذرية في المؤسسات حول العالم. ومع دمج قدرات الذكاء الاصطناعي للجيل القادم من منتجات تقنية المعلومات والاتصالات، تسعى هواوي جاهدة لمواصلة دفع الابتكار ومساعدة العملاء على مجابهة دفعة جديدة من تحديات التحول الرقمي لأجل نجاح أعمالهم التجارية.

تتضمن أحدث الحلول التي أطلقتها هواوي تصميما ثلاثي المستويات لمعالج ذكاء اصطناعي يعتمد على مجموعة منتجات "إنجين إيه آي تيربو"، ونظام تحكم وإدارة في شبكة القيادة الذاتية "آي ماستر إن سي إي"، علاوة على أول منصة ذكاء اصطناعي لشبكة "آي ماستر إن إيه آي إي" في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات. بالإضافة إلى ذلك، أطلقت هواوي جيلا جديدا من نظام التخزين الذكي "أوشن ستور دورادو أول فلاش" الذي يعمل بمعالجات "كونبنغ" و"أسيند"، وشبكة "optiXtrans DC 908" أول منتج ذكي للربط بين مراكز البيانات، بالإضافة إلى حلول أخرى.

 هواوي تعلن عن برنامج تطوير البذور الذهبية "GaussDB" للأوساط الأكاديمية 

خلال عروضها التقديمية حول "دعم البنية التحتية للبيانات المتقاربة بمعالجات كونبنغ"، اقترحت هواوي ثلاثة حلول للبنية التحتية للبيانات المتقاربة التي تعمل بمعالجات "أسيند" و"كونبنغ": بحيرات البيانات، والوحدات التي تجمع بين وظيفتي التخزين والحوسبة، والبيانات الطرفية. كما أعلنت هواوي وشركاؤها في القطاع عن تكوين فريق عمل معني ببناء قاعدة بيانات تعتمد على تحالف كونبنغ لقطاع البيانات الذكية وستتولى هذه المجموعة إطلاق برنامج تطوير البذور الذهبية GaussDB الذي يستهدف الأوساط الأكاديمية لدعم النظام البيئي لقطاع قواعد البيانات.

هواوي تكشف عن خطة النظام البيئي للجامعات الذكية، بالتعاون مع شركاء القطاع للاستحواذ على سوق بقيمة تريليون يوان

طرحت هواوي خطة النظام البيئي للجامعات الذكية وحل "هاي كامبس" الذكي الذي طورته بالتعاون مع شركائها مستهدفة عملاءها من المؤسسات. وقد أعلنت هواوي عن هذه الخطة خلال قمة الجامعات الذكية التي تناولت جهود توفير التقنيات الرقمية لكل الجامعات لتعزيز انتشار التقنيات الذكية.

ولتلبية احتياجات هذا السوق سريع النمو، تعاونت هواوي مع شركائها لتطوير "هاي كامبس"، وهو حل متكامل للجامعات الذكية يعتمد على منصة "هورايزن" الرقمية من هواوي. وقد طورت هواوي هذه المنصة بالاستناد إلى تجربتها الواسعة في مجال جهود التحول الرقمي في الجامعات؛ وتتميز هذه المنصة بأنها "متصلة بالكامل، ومتقاربة، ومفتوحة"، مما يعزز جهود العملاء والشركاء في تقديم ابتكارات سريعة للقطاع الخدمي".

هواوي تنشر تقريرا بعنوان "أفكار استباقية بشأن أمن الذكاء الاصطناعي وحماية الخصوصية"

نشرت هواوي تقريرا بعنوان "أفكار استباقية بشأن أمن الذكاء الاصطناعي وحماية الخصوصية"، حددت فيه منظور الشركة وممارساتها في مجال أمن الذكاء الاصطناعي، ومشاكل الخصوصية والحلول المتعلقة بهما، مقترحة نموذج مسؤولية مشتركة لحوكمة حماية الخصوصية وأمن الذكاء الاصطناعي. قدم التقرير السيد شون يانج، مدير مكتب هواوي العالمي للأمن الإلكتروني والخصوصية، في مؤتمر ركز على بناء منظومة شاملة لحماية الخصوصية وأمن الذكاء الاصطناعي.

حددت هواوي في هذا التقرير سبعة أهداف لحوكمة الخصوصية وأمن الذكاء الاصطناعي، وهي: أمن المنظومة والقدرة على التحكم فيها، والشفافية والقدرة على التتبع، وحماية الخصوصية، والإنصاف، وإدارة البيانات، والكفاءة، وضمان أهداف نشر الذكاء الاصطناعي. علاوة على ذلك، يقدم التقرير ممارسات هواوي بشأن حوكمة الأمن والخصوصية. تمثل منتجات الذكاء الاصطناعي وتطبيقاته جزءا من منظومة شاملة ويتضمن مجموعة واسعة من المشاركين في السوق. ونظرا لصعوبة التعامل الفردي مع مخاطر وتهديدات أمن الذكاء الاصطناعي والخصوصية المعقدين، قدمت هواوي نموذج مسؤولية مشتركة لحوكمة أمن الذكاء الاصطناعي وحماية الخصوصية، مع توزيع المساءلة على الأطراف الخمس الذين يتعين عليهم التعاون معا لتطوير منظومة ذكاء اصطناعي آمنة: المستخدمون/العملاء، ومطورو التطبيقات، وشركات نشر التقنيات، والشركات المزودة بالحلول المتكاملة، وجامعو البيانات. 

هواوي تطلق برنامج تمكين المطورين 2٫0 لبناء نظام بيئي للمطورين

أعلنت هواوي عن استثمار بقيمة 1٫5 مليار دولار أمريكي على مدار السنوات الخمس القادمة في إطار برنامجها لتمكين المطورين 2٫0، بهدف عقد شراكات مع المطورين العاملين في مؤسسات والمطورين المستقلين لبناء نظام بيئي على مستوى قطاع تقنية المعلومات والاتصالات. كما كشفت الشركة الرائدة في حلول تقنية المعلومات والاتصالات عن مجموعة أدوات كونبنغ للمطورين ومنصة "موديل آرتس 2٫0" لتطوير الذكاء الاصطناعي التي تساعد المطورين على تطوير البرمجيات على منصتي كونبنغ وأسيند الحوسبيتين من هواوي.

وكان برنامج تمكين المطورين 1٫0، الذي أطلقته هواوي عام 2015، قد سجل 1٫3 مليون مطور مستقل، فيما تعاون البرنامج مع أكثر من 14٫000 مطور يعملون في مؤسسات لابتكار منتجات وحلول توفير القيمة للعملاء. وسيركز برنامج تمكين المطورين 2٫0 على بناء نظام بيئي حوسبي مفتوح على مستوى القطاع يعمل بمعالجات كونبنغ وأسيند الحوسبية؛ وتأسيس نظام تمكين متكامل؛ ودعم تطوير معايير القطاع، والمواصفات، ومواقع العرض، ونظام الشهادات التقنية؛ وبناء نظم بيئية لتطوير التطبيقات على مستوى القطاع، ونظم بيئية متخصصة على مستوى المناطق؛ علاوة على مشاركة القوة الحوسبية لكونبنغ وأسيند، وإتاحتها لجميع المطورين بلا استثناء.

aak_news