العدد : ١٥١٨٨ - الأربعاء ٢٣ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ صفر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٨٨ - الأربعاء ٢٣ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ صفر ١٤٤١هـ

الثقافي

عشق في جزيرة «هواهين»

السبت ٢١ ٢٠١٩ - 10:32

لا يدري القلب بأي أرض قد ينبض، كما تجهل الروح ما قد يفتعل بها الحنين بعد حين، هكذا كانت قصة عشقي في «جزيرة هواهين» بعدما كان الليل عقيما، والقمر يتوسط السماء المسكينة، حيث لا مشاعر، حيث لا سعادة ولا سكينة، لا أعرف كيف مررت من قربي وتعثرت في تقاطع جسدي، وكيف أحدثت ثورة هزت عرش أنثاي التي تسكنني، مجاهدة أنا في كل دروبي الا عندما قابلتك أصبحت في عداد الأسرى، كم أعربت عن امتناني لكمياء الحب التي جعلتك تستوطن القلب والعقل بجدارة لم يسبق لها العهد أن تكون بهذه الصورة، أصبحت أنت نسختي الملونة بالسعادة، وما أنا إلا أنت التي تحمل روحك، لا سواك، حتمًا أصبحت أهواك وأتنفسك بعمق، كان البحر في قربك أجمل، كم لمحنا الموج يتعانقان، يتحدثان، يبكيان، يتشاطرنا بقايا أرواحنا المتناثرة، كيف استطعت أن تلملمني بعد هذا العمر في كف واحد، تدثرني بحلم واعد، وعدتني كثيرا أن لا تفارقني بعدما أصبحت لك وطنا، وتشكلت هويتك من عشقي ما عاد الليل يحمل صفة الظلام، بل بات ليلنا أعذب أمسية موسيقية تحمل أرق الكلام، تناديني شمس، وأناديك الغرام، أيقظت ما اعتقدت إنه في سبات، فلماذا أتيت تمنح الحياة لمن كان في عداد الممات؟ 

تخبرني إني أنثى متفردة في الصفات، ويحق لي أن أستبدل الماء بكأس من العشق، لترتوي أضلعي وتنهل من الهوى، وكم كان الهوى جميلاً هناك، تغيب كل المشروبات التي رافقت رحلتنا الا شراب الأناناس، وضحكات الناس، كل شيء معك يأخذ صفة الجمال، هناك في (هواهين) تضاعفت كل المشاعر، خلعت ثوب اليأس، وخضت البحر وكان يستر جسدي ثوب الإحساس، وهل يموت الإحساس؟ 

انقضت اللحظات سريعة، عدت إلى دياري، ممتلئة بعشقي وأسراري، أحمل في ذاكرتي قلبًا حنونا، وأمنيات لا حصر لها، فكيف ستكون أيامي القادمة التي اعتادت على الهوى والفرح، كنت السعادة المنتظرة كنت كل الفرح.. أحاول جمع شتاتي من جديد، لعل الأقدار تحمل في طياتها خبرا سعيدا.. 

أرفع سماعتي، وأنا أرتب حالتي: 

- سيدي يداهمني الشوق إليك ويوجعني الحنين.. 

يجيبني ببرود حارق، وأنفاس متعثرة، زادت خيبات السنين 

- سيدتي لقد كان عشقنا عابرا في (جزيرة هواهين)..

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news