العدد : ١٦٣٨٧ - الجمعة ٠٣ فبراير ٢٠٢٣ م، الموافق ١٢ رجب ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٣٨٧ - الجمعة ٠٣ فبراير ٢٠٢٣ م، الموافق ١٢ رجب ١٤٤٤هـ

قضـايــا وحـــوادث

طالب يعترف بشرائه شهادة بكالوريوس مزورة بـ15 ألف دولار

الأربعاء ١٨ ٢٠١٩ - 01:00

تمكن قسم معادلة الشهادات الأجنبية بوزارة التربية والتعليم من اكتشاف احدى شهادات البكالوريوس المزورة، وتم تقديم بلاغ بالواقعة في صاحب الشهادة وهو شاب (28 سنة)، وأحيلت القضية الى المحكمة الكبرى الجنائية الرابعة بتهمة تزوير محررات رسمية وخاصة، حيث تم تأجيل القضية الى جلسة 24 سبتمبر الحالي لسماع أقوال شهود النفي.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى تقديم المتهم شهادة بكالوريوس باسمه صادرة عن جامعة بماليزيا الى قسم معادلة الشهادات الأجنبية بوزارة التربية والتعليم، بغرض معادلة مؤهلاته العلمية، وعند اتخاذ الإجراءات الخاصة بمعادلة الشهادة ومخاطبة وزارة الخارجية لإفادتهم بردّ المؤسسة التعليمية التي أصدرتها، جاء الرد بأن الطالب كان لديهم في الجامعة وأكمل سنة دراسية واحدة فقط ولم يستكمل باقي دراساته بالجامعة، وأن الشهادات المستعلم عنها غير صحيحة ومزورة ولم تصدر من الجامعة. 

واعترف الطالب بالتهمة لافتا الى أنه في غضون 2013 قام بتقديم طلب بالدراسة في الجامعة الماليزية وتم قبوله فتوجّه إلى هناك لدراسة تخصص علوم اكتوارية، إلا أنه في منتصف 2014 لم يلتزم بالحضور ما أدى إلى تنبيهه بضرورة الالتزام، وفي عام 2015 وجد اعلانا لشخص على صفحة لطلبة الجامعة على الفيس بوك يقوم بإصدار شهادات تخرج مزورة بمقابل مالي، فقام بالتواصل معه وطلب منه شهادة بكالوريوس.

وقام المتهم بالاتفاق مع هذا الشخص على الحصول على الشهادة المزورة مقابل 15 ألف دولار، وأسندت النيابة العامة إلى المتهم أنه في غضون عامي 2016 و 2018، اشترك بطريقي الاتفاق والمساعدة مع آخر مجهول في ارتكاب تزوير في محرر خاص وهو شهادات الحصول على درجة البكالوريوس والمنسوب صدورها زورا إلى جامعة بماليزيا، وذلك بأن أمدّ المجهول ببياناته الشخصية فتمكن الأخير من اصطناع الشهادة الجامعية المزورة وأمهرها بتواقيع مزورة لمسؤولي تلك الجامعة، علاوة على وضعه أختاما مزورة منسوبا صدورها إلى وزارة التعليم بالمملكة العربية السعودية والملحقية الثقافية في ماليزيا ووزارة التعليم الماليزية ووزارة الخارجية الماليزية والسفارة الماليزية، كما اشترك بطريق المساعدة مع موظف حسن النية في إدارة التصديقات بوزارة الخارجية في تزوير محرر رسمي وهو شهادات حصوله على درجة البكالوريوس والمنسوب صدورها زورا إلى جامعة بماليزيا، وذلك بجعله واقعة مزورة في صورة واقعة صحيحة مع علمه بتزويرها، واستعمل المحرر المزور موضوع التهمة الثانية مع علمه بتزويره بأن قدمه إلى قسم معادلة الشهادات الأجنبية بوزارة التربية والتعليم.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

//