العدد : ١٥١٨٤ - السبت ١٩ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٠ صفر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٨٤ - السبت ١٩ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٠ صفر ١٤٤١هـ

بريد القراء

أرملة بحرينية تعيش 40 عاما في منزل والدها من دون وحدة سكنية

الأحد ١٥ ٢٠١٩ - 10:03

كتبت: زينب إسماعيل

أرملة بحرينية قضت سنوات شبابها وحياتها في منزل والدها، منذ أن تزوجت وحتى بعد ترملها بمعية ابنة وابن. 40 عاما من دون منزل يؤويها، وفي غرفة واحدة بصحبة ابنيها.

تقول (أ): «عدد سنوات عمري اليوم قد تتجاوز 60 عاما، تزوجت في عام 1981، حينها لم يتقدم زوجي بطلب إسكاني، وبقيت في منزل والدي. كبر الأولاد وبات المنزل تركة لعدد من الأبناء والبنات بعد وفاة والدي. رحيلي منه قد يحدث في أي وقت وأعيش مضايقات من الورثة».

وأضافت (أ): «تقدمت بطلب لوزارة الإسكان من أجل الحصول على وحدة سكنية في عام 2003 بعد وفاة زوجي بسنوات، وذلك بعد أن فتحت الوزارة الباب أمام الأرامل لتقديم طلباتهن، حيث كنت بلا وظيفة».

وتابعت: «بعد زيارات متكررة للمجلس الأعلى للمرأة وجهات رسمية أخرى، تم اعتبار طلبي كمستعجل في اعام 2006. وأردفت بالقول «تم الاتصال بي لاحقا وطلب تحويل الطلب باسم ابني حتى لا يلغى من سجل الوزارة». وبررت (أ) سبب عدم تقدم زوجها بطلب إسكاني لمرضه قبل وفاته.

وأوضحت (أ) «رحيل زوجي ووالدي ترك فراغا ماديا، إذ لا راتب شهري نستلمه ونعيش على المساعدات الاجتماعية أنا ووالدتي المقعدة وأختان غير متزوجتين في المنزل». وتتحدث (أ) عن مشكلتها الأكثر هما بالنسبة إليها، إذ تبين أن ابنها (28 عاما) لم يتزوج بعد بسبب عدم توافر مساحة سكنية داخل منزل والدها.

ليس هذا فقط هو هم (أ)، بل إنها تعاني من مجموعة مشاكل صحية كديسك الظهر والرقبة والقولون وهشاشة العظام وارتجاع في المعدة ومشاكل في الحلق. وتوضح أنها تصرف مبلغ المساعدة الاجتماعية على علاجها.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news