العدد : ١٥١٥٨ - الاثنين ٢٣ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ محرّم ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٥٨ - الاثنين ٢٣ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ محرّم ١٤٤١هـ

المال و الاقتصاد

«دانات» يوفر خدمة تصنيف الألماس للعملاء في البحرين والشرق الأوسط

الأربعاء ١١ ٢٠١٩ - 15:38

أعلن معهد البحرين للؤلؤ والأحجار الكريمة "دانات" عن دخوله في شراكة استراتيجية مع معهد "دي بيرز" الذي يتمتع بشهرة عالمية في مجال فحص وتثمين وتوثيق الألماس، حيث أصبح الآن بمقدور صُنَّاع وتجار ومقتني الألماس في البحرين والشرق الأوسط الحصول على خدمة فحص وتصنيف الألماس.

وأوضح معهد "دانات" أن هذه الخدمة الجديدة، تأتي في إطار العمل على تحويل "دانات" ليصبح واحدًا من أفضل المعاهد في العالم في مجال فحص اللؤلؤ والأحجار الكريمة وتوثيق الألماس، إضافة إلى تعزيز مكانة المملكة بصفتها مركزًا رائدًا في مجال فحص اللؤلؤ والأحجار الكريمة، وليكون نافذة على الأسواق العالمية لخدمة العملاء المحليين والعالميين.

وفى هذا الصدد أوضحت الرئيس التنفيذي لـ "دانات"، نورة جمشير، أنه بموجب هذه الشراكة مع معهد "دي بيرز"، يمكن للعملاء تسليم الألماس إلى "دانات" الذي سيقوم بالأعمال اللازمة من أجل إرساله إلى معهد دي بيرز، حيث سيقوم الخبراء هناك بتصنيف هذا الألماس، ليتم بعد ذلك إعادته إلى "دانات" الذي يتولى بدوره مهمة تسليمه مع نتائج التصنيف للعملاء، وذلك في سلسة مراحل تتسم بالخصوصية والأمن والموثوقية الكاملة".

وأكدت جمشير في تصريح لها بهذه المناسبة أن الشراكة مع مؤسسات مشهورة ومعترف بها دوليًا مثل معهد "دي بيرز" تمثل قيمة كبيرة لمعهد "دانات" الذي يعمل وفقًا لأعلى معايير الصناعة وأحدث ما توصلت إليه المعرفة العلمية وأحكام التعليم، ويلتزم بالحفاظ على الأخلاقيات المهنية والشخصية في صناعة المجوهرات والأحجار الكريمة.

وأضافت "بعد أن أعلنا مؤخرًا عن إصدار أول شهادة فحص لبصمة الحمض النووي للمرجان، ها نحن اليوم نضيف إلى مجموعة الخدمات المتخصصة لدينا خدمة تصنيف الألماس، وذلك بما يتماشى مع رؤيتنا لتحويل البحرين إلى مركز للتميز في مجال الجيمولوجيا في المنطقة".

من جانبه أوضح رئيس معهد مجموعة "دي بيرز" للألماس، جوناثان كيندال، إن الشراكة الاستراتيجية مع معهد "دانات" توفر فرصة الحصول على خدمة تصنيف ألماس ذات مستوى عالمي، حيث تعتمد صناعة الألماس على الثقة بالدرجة الأولى، وتعد الشراكة بين دانات ودي بيرز لتصنيف الماس بداية لعلاقة طويلة الأمد تهدف إلى إثبات فائدتها لصناعة وتجارة الألماس في منطقة الشرق الأوسط ككل.

وأضاف كيندال: "نتطلع مع دانات إلى تعزيز ثقة التاجر والمستهلك بالماس الذي يعتبر من أروع وأندر الأحجار الكريمة وأعلاها قيمة، ويعد ذلك كجزء من شراكة استراتيجية أوسع، خاصة وأننا قدمنا بالفعل دورات تدريبية ناجحة جدًا في معهد دانات خلال النصف الأول من هذا العام، ونخطط حاليًا لتقديم دورات مشابهة في نوفمبر القادم".

هذا ويعمل معهد "دانات" بشكل دائم من أجل المضي قدمًا في تطوير وتعزيز عمله وتقديم خدمات تشمل إصدار شهادات فحص للؤلؤ والأحجار الكريمة وتحديد مصدرها، وإجراء البحوث العلمية الميدانية بشكل مستمر على مختلف أنواع اللؤلؤ والأحجار الكريمة لتوثيقها عالميًّا، بالإضافة إلى تقديم برامج تدريبية في هذا المجال.

aak_news