العدد : ١٥١٥٨ - الاثنين ٢٣ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ محرّم ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٥٨ - الاثنين ٢٣ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ محرّم ١٤٤١هـ

عربية ودولية

نصـرالله يجـدد ولاءه لإيـران.. ويحذر من أي حرب على حليفته

الأربعاء ١١ ٢٠١٩ - 01:00

بيروت - الوكالات: جدد الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصرالله الولاء لإيران محذرا من أن أي حرب على حليفته ستؤدي إلى إشعال المنطقة بكاملها، كما أن من شأنها أن تسفر عن «نهاية إسرائيل».

وقال نصرالله في كلمة عبر شاشة عملاقة في الضاحية الجنوبية لبيروت في ذكرى عاشوراء «نحن نرفض أي مشروع حرب على الجمهورية الإسلامية في إيران لأن هذه الحرب ستشعل المنطقة وتدمر دولا وشعوبًا ولأنها ستكون حربًا على كل محور المقاومة». 

وأضاف أمام عشرات الآلاف من مناصريه «نكرر موقفنا كجزء من محور المقاومة، لسنا على الحياد ولن نكون على الحياد»، وتابع «هذه الحرب المفترضة ستشكل نهاية إسرائيل وستشكل نهاية الهيمنة والوجود الأمريكي في منطقتنا».

وأضاف أن واشنطن فشلت في سياساتها في لبنان وسوريا والعراق، مشيرًا إلى أن المندوب الأمريكي يحمل خطة ترسيم الحدود والنفط من أجل إسرائيل، في إشارة إلى تشكيكه في نزاهة المندوب الأمريكي.

ونوه إلى أن «إرسال مسيّرات مفخخة عدوان إسرائيلي كبير»، بحسب قوله. وتراجع قائلا: «الخطوط الحمر لا تعني التخلي عن القرار 1701».

وقال إن لبنان والشعب اللبناني يحتفظان بالحق في الدفاع عن لبنان في مواجهة العدوان الإسرائيلي، مضيفًا «إذا اعتُدي على لبنان بأي شكل كان فإننا سنرد بالشكل المناسب والمتناسب ولا خطوط حمراء مطلقًا».

كما انتقد بطريقة غير مباشرة المصرف المركزي بشأن التعاطي مع العقوبات الأمريكية، وقال إن الأزمة المالية التي يعيشها لبنان نتيجة الفساد والهدر.

ودان نصرالله العقوبات الاقتصادية التي تفرضها واشنطن على حليفتيه دمشق وطهران و«حركات المقاومة في لبنان وفلسطين والعراق»، واصفًا إياها بـ«العدوان».

ويتصاعد التوتر مؤخرًا بين إسرائيل والولايات المتحدة من جهة وإيران من جهة ثانية على خلفية الملف النووي الإيراني الذي انسحبت منه واشنطن.

ودعا رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو المجتمع الدولي للتخلي عن الاتفاق، الذي تم التوصل إليه في عام 2015، كما فعل الرئيس الأمريكي دونالد رامب، وممارسة مزيد من الضغوط على إيران. 

واتّهم نتنياهو إيران الإثنين بامتلاك وتدمير موقع لم يُكشَف عنه سابقًا لتطوير أسلحة نووية. وقال إن «إسرائيل مصممة على منع إيران من حيازة سلاح نووي». 

في السياق ذاته اتّهم وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إيران أمس بالقيام بـ«أنشطة نووية محتملة غير معلنة». 

وكتب بومبيو على تويتر إن «غياب التعاون التام للنظام الإيراني» مع الوكالة الدولية للطاقة الذريّة يثير «تساؤلات بشأن أنشطة أو مواد نووية محتملة غير معلنة» لدى إيران التي طالبتها الوكالة الأممية بالرد على أسئلة متعلقة ببرنامجها النووي. 

وأضاف أن «العالم لن يُخدع. سنحرم النظام كل السبل التي قد تقود إلى (امتلاكه) سلاحًا نوويًا».

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news