العدد : ١٥١٥٨ - الاثنين ٢٣ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ محرّم ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٥٨ - الاثنين ٢٣ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ محرّم ١٤٤١هـ

عربية ودولية

31 قتيلا في تدافع خلال إحياء ذكرى عاشوراء في كربلاء

الأربعاء ١١ ٢٠١٩ - 01:00

بغداد - الوكالات: قتل 31 شخصا على الأقل وأصيب العشرات امس في تدافع أثناء إحياء ذكرى عاشوراء في مدينة كربلاء. 

وتعد حادثة التدافع الاولى من نوعها في مدينة كربلاء التي كانت تتعرض لتفجيرات وهجمات الجهاديين الذين كانوا يعتبرونها هدفهم الاول، وذلك قبل تحسن الأوضاع الامنية خلال السنوات الاخيرة. 

ويأتي هذا الحادث بعد نحو عامين من إعلان السلطات العراقية «النصر» على تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، ما انعكس أجواء هادئة في كربلاء التي تشهد مشاركة مئات الآلاف سنويا في إحياء ذكرى عاشوراء. 

واعلن المتحدث باسم وزارة الصحة «استشهاد 31 شخصا وإصابة مئة، بينهم عشرة اشخاص في حالة خطيرة في حصيلة غير نهائية» خلال حادث التدافع. وأضاف أن «فرق وزارة الصحة استنفرت طواقمها» بعد الحادث.

ونشر ناشطون صورا بعد الحادث لأعداد من الزوار الفاقدي الوعي على الأرض بينما يحاول آخرون إسعافهم. 

واحتشدت جموع الزوار صباحا في شوارع كربلاء ومنطقة المدينة القديمة وما بين الحرمين استعدادا لممارسة الطقس الأخير من طقوس عاشوراء وهو «ركضة طويريج». 

وتبدأ العملية بتجمع الزوار عند منتصف النهار، في المدخل الشمالي لكربلاء على بعد خمسة كيلومترات من مرقد الإمامين. 

ثم ينطلق المشاركون حفاة وهم يضربون على رؤوسهم بأيديهم فيما يتوسطهم رجل يرتدي عمامة سوداء على جواد، متوجهين إلى مرقد الإمام الحسين ثم الى مرقد الإمام العباس وهم يرددون «لبيك يا حسين». 

ووصل وزير الداخلية العراقي ياسين الياسري الى مدينة كربلاء منذ الاثنين للاشراف على الإجراءات الامنية، سبقه وزير الدفاع نجاح الشمري.

وأصدر الياسري توجيهات لقوات الأمن لتشديد التدابير حول مجالس ومواكب العزاء وتكثيف الجهود الأمنية لحماية الزوار. 

وتعرض الزوار عام 2013 خلال زيارة عاشوراء لسلسلة من الهجمات التي أسفرت عن مقتل نحو 40 شخصا. 

وعام 2005 شهدت زيارة الإمام موسى الكاظم حادث تدافع كارثيا على جسر الأئمة أودى بنحو ألف من الزوار.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news