العدد : ١٥١٥٨ - الاثنين ٢٣ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ محرّم ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٥٨ - الاثنين ٢٣ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ محرّم ١٤٤١هـ

قضايا و آراء

مركز الأطفال العالمي «آرتيك» صرح روسي يحتضن الطفولة

بقلم: د. نبيل العسومي

الأربعاء ١١ ٢٠١٩ - 01:00

درجت جمعية الصداقة البحرينية الروسية ومنذ تشكيلها على إرسال 15 طفلا وطفلة بحرينيين إلى روسيا سنويا للمشاركة في فعاليات النوبة التاسعة من أنشطة مركز الأطفال العالمي «آرتيك»، هذا المركز الذي تم إنشاؤه في عام 1925؛ أي قبل أكثر من تسعة عقود من الزمان ولا يزال يحتضن الأطفال على مدار العام، حيث يعتبر من أفضل المراكز في العالم، إذ يهتم بالطفل والطفولة انطلاقا من موقعه المتميز الواقع في شبه جزيرة القرم على ضفاف البحر الأسود ذات الطبيعة الخلابة.

جمعية الصداقة البحرينية الروسية اختارت النوبة التاسعة تحديدا، والتي تقام فعالياتها في شهر أغسطس من كل عام؛ لتزامنها مع العطلة الصيفية لطلاب المدارس، ما يسهل عملية المشاركة، أما المركز فهو يقدم خدماته للأطفال طوال العام في شكل نوبات كل نوبة مدتها ثلاثة أسابيع لاستقبال الأطفال الروس من مختلف الجمهوريات والأقاليم والمقاطعات والمناطق الروسية.

ولتسهيل عملية مشاركة الأطفال في أنشطة المركز وتحديدا الأطفال الروس فقد وفرت الدولة الروسية مدرسة داخل المركز لتقديم الخدمات التعليمية للمشاركين في برامج المركز خلال العام الدراسي لإتاحة الفرصة للطلاب لتلقي علومهم خلال الفترة الصباحية والمشاركة في برامج وأنشطة المركز خلال الفترة المسائية حتى لا يفقد الطفل فرصته في التعليم.

إن مشاركة أطفال البحرين في فعاليات هذا المركز العالمي المشهور وفي فصل الصيف تحديدا تهدف إلى الاستفادة من الإجازة الصيفية وقضائها في أنشطة مفيدة بدلا من قضائها في النوم أو اللعب غير المفيد أو الجلوس أمام التلفزيون أو مع وسائل التواصل الاجتماعي وغيرها من الأشياء التي لا تنفع أبناءنا وفي نفس الوقت الاستفادة من الإمكانيات الكبيرة المتوافرة في المركز لصقل وتنمية قدرات وإمكانات أبنائنا واكتشاف المواهب البحرينية.

فالمشاركة في برامج المركز بحد ذاتها تعتبر مكسبا للطفل البحريني، وخصوصا أن أبناءنا بطبيعتهم يتسمون بالخجل وفي بعض الأحيان يميلون إلى العزلة، فمشاركتهم مع الأطفال الروسي في مختلف الأنشطة التربوية والثقافية والفنية والاجتماعية والرياضية وغيرها تنمي لديهم الثقة بالنفس وتشجعهم على المشاركة في المناقشات والبرامج وتجسد مفاهيم الاعتماد على النفس والالتزام بالقوانين والأنظمة، ما يسهم في تشكيل شخصية أطفالنا، وخصوصا في هذه السن المبكرة من العمر، فضلا عن أن المشاركة في الفعاليات تساعد على تعزيز علاقات الصداقة بين أطفال البحرين وروسيا، وتعريف الطفل الروسي بجهود مملكة البحرين في مجال المحافظة على الطفولة والحقوق التي يوفرها الدستور للطفل البحريني.

والحمد لله، فإن أطفالنا يشاركون بنشاط في برامج المركز رغم عدم إتقانهم اللغة الروسية وحققوا مراكز متقدمة خلال المنافسات الودية التي تقام بين مختلف الفرق على هامش المشاركة في فعاليات المركز مثل حصول طفلة بحرينية على جائزة نجمة المركز وغيرها.

حقيقة تهدف جمعية الصداقة البحرينية الروسية من إرسال الأطفال سنويا إلى هذا المركز لتنمية وصقل مهارات الطفل البحريني كما أسلفنا من خلال الاستفادة من الخبرة الروسية الطويلة في مجال الطفولة من خلال المشاركة في الحوارات والنقاشات، فالطفل خلال فترة وجوده في المركز تحكمه أنظمة وقوانين، بحيث ينام ويصحو في وقت معين ويعتمد على نفسه في ترتيب أدواته وملابسه وأشيائه، وخلال إقامته في المركز يشارك في الحوارات المفيدة التي تنمي لدى الطفل مفاهيم وقيم التسامح والوسطية والعيش المشترك ونبذ العنف والتطرف ليكون شخصا نافعا لبلاده ومجتمعه، وكل هذه المفاهيم ضرورية لأطفالنا ليتمكنوا من المساهمة بإيجابية في مسيرة الوطن حتى لا يقعوا فريسة للأفكار الهدامة وتستغلهم القوى المتطرفة الشريرة التي لا تريد الخير للبحرين.

إلا أنه من الملاحظ خلال استعدادات الجمعية للمشاركة تردد العديد من أولياء الأمور في مشاركة أطفالهم بالرغم من أنها مجانية بحجة الخوف عليهم، وهذه إشكالية تواجهها الجمعية كل عام عند الإعداد للمشاركة رغم ما توفره من صور للمشاركات السابقة وأفلام وموقع المركز على الشبكة العنكبوتية، فلا ندري لماذا هذا الخوف غير المبرر. نتمنى أن يتحرر أولياء الأمور من هذا الخوف مستقبلا لتسهيل جهود جمعية الصداقة البحرينية الروسية في اختيار الأطفال، وخصوصا أن المشاركة في برامج المركز بالنسبة الى الأطفال الروس تتطلب الدخول في مسابقات وتصفيات كثيرة في حين ان أطفالنا حصلوا على المشاركة على طبق من ذهب كما يقال.

كلمة أخيرة لا بد منها في هذا السياق، وهي كل الشكر والامتنان لمركز الأطفال العالمي «آرتيك» الذي يحتضن سنويا 15 طفلا وطفلة بحرينيين مجانا، والشكر موصول إلى سفارة روسيا الاتحادية لدى مملكة البحرين على تسهيل عملية المشاركة البحرينية.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news