العدد : ١٥١٥٨ - الاثنين ٢٣ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ محرّم ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٥٨ - الاثنين ٢٣ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ محرّم ١٤٤١هـ

الرياضة

منتخبنا يواجه الغموض الكمبودي وعينه على الصدارة

الثلاثاء ١٠ ٢٠١٩ - 01:00

كتب: علي الباشا

 

يخوض منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم (في الثانية والنصف بعد الظهر بتوقيت البحرين) لقاء مهما أمام منتخب كمبوديا ضمن الجولة الثانية من التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة للتصفيات النهائية لمونديال 2022 ونهائيات أمم آسيا 2023، وذلك على الملعب الأولمبي المكسو بالنجيل الصناعي الذي يتسع لأكثر من 50 ألف متفرج، وحيث يتطلع من خلاله منتخبنا إلى الفوز والعودة بالنقاط الثلاث لتصدر المجموعة الثالثة، ويملك منتخبنا نقطة من تعادل مع العراق بهدف، وهو نفس رصيد كمبوديا الذي تعادل مع هونغ كونغ بهدف لكل منهما أيضا.

وكان منتخبنا قد أنهى استعداداته للقاء من خلال تدريبه الأخير على ارضية ملعب المباراة (العشب الصناعي)، ومعنويات اللاعبين عالية جدا. 

وقد يجري الكابتن سوزا بعض التغييرات على تشكيلة الفريق التي لعب بها أمام العراق، وخاصة أن جميع اللاعبين ممن اصطحبهم معه إلى كمبوديا يمكنهم أن يؤدوا بالقدر ذاته من الفنيات العالية وبروح عالية؛ بعد أن جربهم في غرب آسيا، ولذا تسود حالة من التفاؤل بين اللاعبين، ولكنهم يحتاجون إلى التركيز، وخاصة أن الفريق الكمبودي سيلعب بحماسة، وهو معتاد على اللعب فوق النجيل الصناعي، ويستمد حماسته بصورة كبيرة من هدير جماهيره.

وكان سوزا قد اصطحب معه إلى كمبوديا قائمة مكونة من 23 لاعبا هم: سيد شبر علوي، وسيد محمد جعفر، وحمد الدوسري (حراس مرمى)، وسيد رضا عيسى، ومحمد عادل، ووليد الحيام، وأحمد عبدالله، وعبدالله الهزاع، وسيد محمد عدنان، وأحمد نبيل، وأحمد بوغمار، وعلي حرم، ومحمد الحردان، ومحمد عبدالوهاب، وجاسم الشيخ، وسيد ضياء سعيد، وكميل الأسود، وعبدالوهاب المالود، وإسماعيل عبداللطيف، وعيسى جهاد، وعلي مدن، وسامي الحسيني وعبدالله يوسف.

 

تفاؤل الوسط الفني

اعتبر المدرب الوطني والمحلل الكروي غازي الماجد أن فريق كمبوديا من خلال المشاهدة هو فريق عادي وفي المتناول، ولكن خوفنا كمتابعين ومحللين من مثل هذه الفرق المغمورة يبقى عاديا، ولكن أتمنى أن يكون مثل هذا الخوف عند اللاعبين حتى يتحقق الفوز؛ لأن الثقة الزائدة تكون مشكلة، فالملعب المكسو بالنجيل الصناعي وغموض الفريق، والجمهور الذي يمكن أن يحضر وقد يكون 60 ألفا ويشجع بجنون، يجعل اللقاء صعبا.

ولفت الكابتن الماجد: لقد كان تعادلنا مع العراق بمثل التعادل الخاسر لكونه على ارضنا، وكنا نستحق الفوز، ونحتاج إلى جرأة الهجوم لنحقق الفوز على العراق، فهو ليس بالفريق العراقي سابقا من حيث القوة.

ويسود الوسط الكروي ارتياح مشوب بالحذر للقاء اليوم ولكن مع أفضلية ترجيح لكفة البحرين، إذا ما تم التركيز واحترام الفريق الكمبودي.

فقد قال المدرب والمحلل الكروي صلاح حبيب إن اللقاء اليوم سيكون صعبا، ولكن على الورق وليس على الملعب، إذا ما تم احترام الفريق الكمبودي، فهو فريق لا يبعث على الخوف، لأن الفارق الفني بيننا وبينهم كبير، كما أن الملعب المكسو بالعشب الصناعي لن يمثل مشكلة كبيرة، لأن لاعبينا تأسسوا على مثل هذه النوعية من الملاعب، ولكن هي مشكلة بالنسبة إلى اللاعبين الذين يخشون الاصابات.

وقال صلاح حبيب: يجب على لاعبينا ألا يؤدوا بثقة زائدة، ولكي لا نخسر نقاطا مهمة كما حصل مع العراق، فمن المهم ألّا نخسر من كمبوديا أو هونغ كونغ، فهما ليسا منافسين على البطاقة الأولى، والمفترض أن نحصد من الفريقين 12 نقطة!

بينما اعتبر المدرب الوطني صديق زويد أن المباراة لا تخلو من الصعوبة؛ لكونها تلعب على ارضهم وبين جماهيرهم، وملعبهم عشبه صناعي، ولكن ما يدعو إلى التفاؤل أن فريقنا خرج بنقطة من التعادل مع العراق رغم كوننا أقرب إلى الفوز، ولاعبونا يملكون العزيمة والاصرار لتخطي فريق كمبوديا، فهم تعوّدوا اللعب أمام جماهير كبيرة، ولن يمثل العشب الصناعي مشكلة، فأغلب لاعبينا سبق لهم اللعب عليه.

وقال زويد: فريقنا بإذن الله قادر على الفوز، ولكنه يحتاج إلى الوقت، وعدم الاستعجال والتركيز، فقد قدمنا أمام العراق عرضا انضباطيا جيدا وخاصة في الحالة الدفاعية؛ وأثناء التحول إلى الشق الهجومي، وكنّا الأقرب إلى الفوز، ولكن لا يلام أي من اللاعبين على التعادل، ولكن اليوم أنا أتمنى التركيز من قبل اللاعبين؛ في ظل وجود الحلول التي يملكها لاعبونا، والتي يمكن أن تقرّبنا من الفوز، فأوراق فريق كمبوديا معروفة لدى المدرب سوزا، وسيتعامل معها بشكل جيد.

وقال إن علينا أن نركز على كمبوديا وهونغ كونغ، ليس لأنهما الحلقة الأضعف، ولكنهما ليسا منافسين على التأهل؛ بحسب تاريخ الفريقين، فالمهم أن نفوز عليهما ذهابا وإيابا بحصد 12 نقطة، وأقول النقاط وليس الأهداف؛ لأنه في النهاية سيكون الرجوع إلى فارق المواجهات.

وتمنّى الكابتن زويد التركيز على عدم اهدار النقاط، وأن تكون لدينا ثقافة الفوز في مثل هذه المباريات لأنها ستكون حاسمة.

 

«البحرين الرياضية» تنقل المباراة 

ذكر حساب قناة البحرين الرياضية في وسائل التواصل الاجتماعي «تويتر» ان القناة ستقوم بنقل مباراة منتخبنا الوطني لكرة القدم مع نظيره منتخب كمبوديا اليوم الثلاثاء ضمن الجولة الثانية للتصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس أمم آسيا 2023 والتي ستقام على الأراضي الكمبودية. والجدير بالذكر ان اللقاء سينطلق في تمام الساعة الثانية والنصف ظهرًا بتوقيت مملكة البحرين.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news