العدد : ١٥١٥٨ - الاثنين ٢٣ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ محرّم ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٥٨ - الاثنين ٢٣ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ محرّم ١٤٤١هـ

قضـايــا وحـــوادث

استقرار الحالات التي تعرضت لتسمم غذائي في احد مآتم المحرق

الثلاثاء ١٠ ٢٠١٩ - 01:00

قالت الدكتورة مريم ابراهيم الهاجري الوكيل المساعد للصحة العامة ان الحالات التي تعرضت لتسمم غذائي قد خضعت جميعها للعلاج اللازم وقد تماثلت للشفاء، مؤكدة احتواء وزارة الصحة ومستشفى الملك حمد الجامعي حالة الطوارئ التي المت بالمجتمع البحريني صباح امس بعد مراسم عزاء اليوم العاشر من شهر محرم.

وأشارت الدكتورة مريم الهاجري إلى أنها وقفت على الأوضاع الصحية للذين تعرضوا للتسمم الغذائي، وذلك خلال زيارتها لمستشفى الملك حمد والاطمئنان على صحة الطفل الذي أدخل للجناح والتحدث مع والدته وإسداء بعض النصائح والإرشادات الضرورية لاستكمال مراحل العلاج، مبينة بأن جميع الحالات البالغ عددها «28» التي زارت الطوارئ جميعها غادرت القسم بعد تماثلها للشفاء.

وأكدت أن وزارة الصحة سوف تقوم بتطبيق إجراءات صارمة على من يتهاون في تنفيذ الاشتراطات الصحية لسلامة الأغذية، ويعرض حياة الناس للخطر من خلال بيع منتجات غذائية تفتقر الى شروط الصحة العامة.

وقامت الدكتورة منال العلوي الوكيل المساعد للرعاية الصحية الأولية بمتابعة الحالات التي زارت مركز المحرق الشمالي الصحي، وتابعت الأوضاع الصحية للمرضى واطمأنت على الترتيبات بالمركز الصحي لاستقبال أي حالات صحية قد تزور المركز في وقت لاحق، مؤكدة على استقرار الحالات الصحية البالغ عددها 28 ممن تعرضوا للتسمم حيث قدم لهم العلاج من مغذيات وريدية. ولله الحمد تماثلوا للشفاء، وغادروا المركز، وأشارت إلى تسجيل 5 حالات اخرى زارت نفس المركز في وقت لاحق من مساء امس، إضافة إلى 3 حالات زارت مركز محمد جاسم كانو بمدينة حمد، وقد تم تقديم العلاج اللازم لهم.

وكانت قد سجلت إدارة الصحة بوزارة الصحة عدد (56) حالة تسمم غذائي صباح أمس الإثنين 9 سبتمبر 2019م بعد مراسم العزاء مباشرة بأحد المآتم التابعة لمنطقة المحرق، حيث قامت بدورها بالتحري في حيثيات الموضوع بعد تلقيها إشعارا ببعض الحالات المرضية التي تم تشخيصها بالتسمم الغذائي بمركز المحرق الصحي وكذلك من مستشفى الملك حمد الجامعي، والبحث عن أسباب التسمم والأماكن التي تم تناول الأطعمة منها.

وقد أبلغت إدارة مركز المحرق الشمالي الصحي إدارة الصحة العامة عن عدد 28 زيارة للمركز تراوحت أعمارهم من (5 إلى 74) عاما بينهم رجال ونساء وعدد14 طفلا، تعرضت لتسممات غذائية بعد تناول وجبات غذائية في أحد المناسبات التي قدمت فيها وليمة طعام خلال مراسم العزاء، إذ توجهوا مباشرة إلى المركز الصحي بأعراض مختلفة تمثلت في الألم الشديد بالبطن، والقيء والإسهال، حيث قدم لهم الفحص والعلاج اللازم وغادروا المركز الصحي، إضافة إلى تحويل 5 حالات لطوارئ مستشفى الملك حمد الجامعي.

ومن جانب آخر كشفت إدارة العلاقات العامة بمستشفى الملك حمد الجامعي بأنه منذ مساء أمس راجع المستشفى عدد 28 مريضا، بينهم 7 أطفال، حيث راجعوا بعد مراسم العزاء قسم طوارئ مستشفى الملك حمد مباشرة بعد تناول وليمة جماعية بأحد مناطق محافظة المحرق، حيث تم تقديم التشخيص والعلاج اللازم، وأفادت العلاقات العامة بأن عدد 21 مريضا تلقوا العلاج اللازم وغادروا الطوارئ، وما زالت 6 حالات تحت الملاحظة والإشراف الطبي بقسم الطوارئ، فيما أدخل طفل يبلغ 3 سنوات لأحد أجنحة المستشفى للملاحظة.

وفي السياق ذاته، فقد قام أخصائيو قسم مراقبة الأغذية بعمل كل الإجراءات المتبعة في مثل هذه الحالات، وإبلاغ النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية المتبعة حيال ذلك الشآن، وسوف يباشرون إجراءات سحب عينات من كل الوجبات الغذائية للمحلات التي قدمت الأغذية خلال الوليمة، بالإضافة إلى عينات ومسحات من العاملين وكذلك مسحات من أسطح الطاولات ومن المعدات والأدوات والأجهزة المستخدمة في الإنتاج، والوقوف على طريقة الإعداد والتجهيز وتقديم وحفظ الأطعمة في الكفتريا التي قدمت الوجبات الغذائية. وسوف تقوم بتطبيق الإجراءات المتبعة وبشكل احترازي وذك بإغلاق الكفتيريا لحين استكمال كل الإجراءات وظهور النتائح، نظرًا إلى ورود البلاغ الطبي عن وجود عديد من حالات التسمم الغذائي لأشخاص قد تناولوا وجبات غذائية من نفس المصدر. كما قام مفتشو قسم مكافحة الأمراض بمتابعة الحالات المبلغة والمخالطين لهم.

وأهابت الصحة العامة بالمواطنين والمقيمين بضرورة اتباع الخطوات اللازمة والارشادات الصحية المتعلقة بسلامة الأغذية خلال المناسبات والمحافل التي تقدم فيها الأطعمة، وناشدت أنه في حالة وجود أي شكوى حول المنتجات الغذائية المبادرة بالاتصال برقم الخط الساخن لقسم مراقبة الأغذية على 39427743. 

وأكدت إدارة الصحة العامة أن أعراض الإصابة بالتسممات تتمثل في الشعور بالألم الشديد بالبطن، والقيء والإسهال وأوجاع بالرأس، لذلك يجب الإسراع في زيارة الطبيب، لتلقي العلاج المناسب.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news