العدد : ١٥١٥٨ - الاثنين ٢٣ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ محرّم ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٥٨ - الاثنين ٢٣ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ محرّم ١٤٤١هـ

المال و الاقتصاد

بعد مرور أكثر من ٨ أشهر على تطبيق «القيمة المضافة»
87% من المستهلكين يعانون من مخالفات ورفع مُبالغ للأسعار!

الأحد ٠٨ ٢٠١٩ - 22:36


الطيب: «التجزئة والجملة» أكثر عرضة للمخالفات.. وهناك حاجة إلى تعزيز الرقابة على الأسواق


إعداد: محمد الساعي- نوال عباس

أظهر استطلاع للرأي أعدته «أخبار الخليج» أن 87% من المشاركين مازالوا يشتكون من استغلال بعض المحلات التجارية لضريبة القيمة المضافة ويرفعون الأسعار بشكل مبالغ. وقال مواطنون ومقيمون في تعليقاتهم الجانبية على هامش الاستطلاع إن هناك مخالفات واضحة من قبل الكثير من المحلات، وان أسعار نفس السلع تتفاوت من متجر لآخر، وعند مناقشة البائع يتعذر بالقيمة المضافة. وفي الوقت الذي تبلغ نسبة الضريبة 5%، فإن بعض الأسعار ارتفعت بشكل مبالغ تجاوز 50%.

وقال مواطن إنه اعتاد شراء نوع من (الكعك) بسعر دينار ونصف الدينار، وفجأة ارتفع السعر الى دينارين ونصف الدينار. وعندما استفسر عن السبب كان الرد هو المعتاد: القيمة المضافة هي السبب! 

وقالت سيدة في تعليقها انها تسمع عن حملات تفتيش وضبط، ولكن المشكلة ان الاستغلال موجود وقائم ولا يمكن نكرانه. وحتى عند الاتصال بحماية المستهلك يتم طلب وثائق وأرصدة، في حين ان المحلات الصغيرة والبرادات لا تمنح مثل هذه الأرصدة. 

شارك في الاستطلاع الذي أعدته «أخبار الخليج» على موقعها الالكتروني (570) قارئا. وتساءل الاستطلاع حول (بعد مرور 8 أشهر على تطبيق «القيمة المضافة».. هل تعتقد أنه مازالت هناك مخالفات ورفع مبالغ للأسعار من قبل بعض المحلات التجارية؟)

وأجاب 494 شخصا (87%) بنعم، مؤكدين وجود مخالفات ورفع مبالغ للأسعار. فيما استبعد 76 مشاركا (13%) وجود مثل هذه التجاوزات، مؤكدين ان الجهات الرسمية وفي مقدمتها وزارة التجارة تقوم بدورها في المراقبة والضبط.

الارتفاع متوقع.. ولكن

نتائج هذا الاستطلاع عرضناها على استاذ الاقتصاد والمالية العامة والتشريع الضريبي المساعد بكلية الحقوق في جامعة البحرين الدكتور عبدالجبار أحمد الطيب، واستفسارنا الأساسي: هل من الطبيعي أو المتوقع أن يشتكي 87% من المستهلكين من وجود مخالفات رغم مرور أكثر من ثمانية أشهر على تطبيق القيمة المضافة؟

يجب الطيب: «من الطبيعي عند تطبيق الضرائب غير المباشرة ومنها القيمة المُضافة ان يتزامن ذلك مع ارتفاع في الأسعار، ولكن الضابط الأساسي في هذا الارتفاع هو ان يكون بنسبة الضريبة فقط وهي 5% ومرة واحدة فقط، وهذا ما تقرره الدراسات الضريبية والاقتصادية. وبالتالي فقيام بعض التجار بزيادة الأسعار بأكثر من نسبة الضريبة يشكل مخالفة لقانون حماية المستهلك، وخصوصا ان التاجر لا يدفع الضريبة من جيبه بل هو بمثابة محصل للضريبة لمصلحة الجهاز الوطني للإيرادات ما لم يكن هو مستهلكا».

وأضاف الطيب: هذه هي النتيجة المتوقعة أن ترتفع الأسعار بنسبة الضريبة فقط بشكل عام، لأن هذه الضريبة عامة وفق الأصل على جميع السلع والخدمات ما لم يستثن بنص خاص، وهذا الارتفاع من الطبيعي ان يؤثر على الاستهلاك بالانخفاض ويفترض من جانب آخر ان يدفع ناحية زيادة الادخار لدى الأفراد.

البيع بالتجزئة

‭}‬ ما أكثر أنواع الأنشطة التجارية التي من الممكن أن تكثر فيها المخالفات؟

‭{{‬ قطاع البيع بالتجزئة والبيع بالجملة هو أكثر الأنشطة التي تكثر فيها المخالفات؛ لأنه هو القطاع الذي يتم من خلاله تداول السلع بيعا وشراء وتوزيعا.

فمثلا -والحديث يتواصل للدكتور أحمد الطيب- من أهم الشكاوى التي ترد من المواطنين والمستهلكين تتمثل في قيام بعض البرادات الصغيرة غير المسجلة بتحصيل الضريبة من أشخاص ليس لديهم وعي كاف بهذه الضريبة. وكذلك قيام بعض التجار برفع الأسعار بأكثر من الضريبة.  وايضا من الشكاوى عدم وجود فهم لدى عامة الناس  حول تفاصيل الضريبة بما يهدد مبدأ اليقين  بعلم الافراد بشكل مقبول بتفاصيل الضريبة .

‭}‬ ولكن، نجد مثل هذه الشكاوى رغم وجود حملات تفتيش تقوم بها الجهات المختصة، هل هناك مثلا حاجة إلى مزيد من تلك الحملات؟

‭{{‬ مع بداية التطبيق وحتى في السنوات القادمة هنالك حاجة ملحة الى تعزيز دور الرقابة على الأسواق لضمان أفضل تطبيق لهذه الضريبة من عدة أجهزة ومنها وزارة التجارة والجهاز الوطني للإيرادات وهيئة الحماية بالإضافة إلى تشجيع المنافسة.

وهنا لا بد أن نركز على أمر مهم جدا وهو ضرورة تطبيق القانون بشكل صارم في حالات التهرب الضريبي بشكل خاص لضمان حصيلة جيدة لخزينة الدولة، ومن جانب آخر تعزيز الوعي لدى التجار والخاضعين للقانون بشأن أحكامه بشكل كبير لضمان الرقابة الذاتية منهم وتسهيل منظومة سير التحصيل.

ولا ننكر ان هناك جهودا كبيرة مبذولة من قبل الجهاز الوطني للإيرادات في نشر الوعي بهذه الضريبة ذات الطبيعة الفنية. ولكن نتمنى أن يتم الاتجاه ناحية التثقيف أكثر باللغة العربية كونها لغة الدولة.

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news