العدد : ١٥١٥٨ - الاثنين ٢٣ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ محرّم ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٥٨ - الاثنين ٢٣ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ محرّم ١٤٤١هـ

المال و الاقتصاد

موانئ دبي العالمية... الشريك اللوجستي لمؤتمر الطاقة العالمي 2019

الاثنين ٠٩ ٢٠١٩ - 01:00

تشارك «موانئ دبي العالمية» وشركتها التابعة «بي آند أو» في النسخة الـ24 لمؤتمر الطاقة العالمي بصفة «الشريك اللوجستي لقطاع الطاقة». وستعرض «موانئ دبي العالمية» في مشاركتها الأولى بهذا الحدث المتميّز خبرتها وقدراتها وعملياتها العالمية في قطاع الطاقة والنقل المستدام. ويُعتبر مؤتمر الطاقة العالمي أهم فعاليات قطاع الطاقة على المستوى العالمي، ويُعقد للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط.

وستعرض كل من «موانئ دبي العالمية» وشركة «بي آند أو» تحت عنوان «تسهيل تدفق الطاقة» من خلال تفاعلهما مع مجتمع الطاقة العالمي مدى الارتباط في حركة نقل البضائع المتعلقة بالطاقة حول العالم، وستسلطان الضوء على أفضل الممارسات والتوجهات والآفاق المستقبلية للخدمات اللوجستية في كامل سلسلة توريد قطاع الطاقة. وستشمل مجالات التركيز الأساسية الخدمات اللوجستية البحرية عبر عمليات شركة «بي آند أو»، ووعد تقديم نقل مستدام من خلال أنظمة «كارجوسبيد» لشركة «موانئ دبي العالمية» والمقدمة من تكنولوجيا «فيرجن هايبرلوب ون». وقال سلطان أحمد بن سليّم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة «موانئ دبي العالمية»: «يسر «موانئ دبي العالمية» المشاركة ودعم مؤتمر الطاقة العالمي 2019 الذي يُعقد في العاصمة أبوظبي، إذ يمثل هذا الحدث فرصة مثالية لتسليط الضوء على ريادتنا واستثماراتنا وخبرتنا الطويلة في مجال الخدمات اللوجستية بقطاع الطاقة. وبصفتنا مزود متقدّم لحلول الخدمات اللوجستية العالمية المتكاملة يتمتع بحضور راسخ في أكثر من 45 دولة، فإننا ملتزمون بتمكين التجارة الذكية بهدف خلق مستقبل أفضل للجميع مع قيامنا في ذات الوقت ببناء التحالفات ضمن سلسلة توريد قطاع الطاقة». وأضاف: «لقد نجحت «موانئ دبي العالمية» من خلال النمو الاستراتيجي لشبكتها وعمليات الاستحواذ وإبرام الشراكات في تأسيس بنية تحتية لوجستية رائدة عالميًا، وتمكّنت من تنويع محفظتها لتلبية المتطلبات التجارية الحيوية لعملائنا بشكل أفضل من خلال نشر تكنولوجيا الجيل التالي، والابتكارات التي تقدم حلولاً أكثر سلامة وسرعة وكفاءة واستدامة». 

وتتمتع «بي آند أو» التابعة لشركة «موانئ دبي العالمية»، بإرث عريق في مجال الخدمات البحرية يمتد لأكثر من قرن من الزمن، وتشغل أسطولاً يضم أكثر من 300 سفينة عالميًا. ومع سجلها المُثبت والمميّز من الإنجازات في تقديم خدمات استثنائية لقطاع الطاقة، تعرض «بي آند أو» مجموعة خدماتها المتقدمة في مجال الدعم البحري والمقدمة إلى الحكومات وشركات النفط والغاز والموردين وشركات الخدمات العاملة حول العالم.

ويمثل استحواذ «موانئ دبي العالمية» مؤخرًا على شركة «توباز للطاقة والملاحة» بقيمة 1.1 مليار دولار أمريكي استثمارًا استراتيجيًا حيويًا يجسد التزام الشركة بالريادة والتميز في الخدمات اللوجستية لقطاع الطاقة. ويوسع الاتفاق بشكل ملموس ويرفد عمليات الخدمات البحرية لشركة «بي آند أو»، ما يعزز مكانتها كمشغل رائد للخدمات اللوجستية بقطاع الطاقة.

ولطالما كانت شركة «توباز» مزودًا رائدًا للخدمات اللوجستية والحلول البحرية الحيوية لقطاع الطاقة العالمية، إذ تشغّل أسطولاً متطورًا يضم 118 سفينة في بحر قزوين، والشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ومناطق غرب إفريقيا. 

وستواصل «بي آند أو» عبر الاستفادة من الاستحواذ على «توباز»، تقاليدها العريقة بالابتكار من خلال إعادة تصميم الخدمات اللوجستية لحقول النفط البحرية مثل بناء وتصميم سفن حمل البضائع («إم سي في») المستخدمة في نقل الوحدات إلى كازاخستان ليتم تركيبها في المشاريع الضخمة في حقل «تنغيز» الذي يُعد سادس أكبر حقل نفطي في العالم.

كما ستقوم «بي آند أو» وكجزء من خدماتها في هذا القطاع، بتقديم التكنولوجيا وعمليات الأحواض الجافة والتي تتضمن باحة رائدة لإصلاح السفن وتحويلها وتصنيع الهياكل في المواقع البحرية.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news