العدد : ١٥١٥٨ - الاثنين ٢٣ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ محرّم ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٥٨ - الاثنين ٢٣ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ محرّم ١٤٤١هـ

الاسلامي

الإنسان بلا أمل كالوردة بلا ماء (1)

الجمعة ٠٦ ٢٠١٩ - 10:17

بقلم: نجمة سرواني

الأمل هو تلك النافذة الصغيرة التي مهما صغر حجمها فإنها تفتح آفاقا في الحياة..

طفلة صغيرة ممدودة على فراشها في غرفتها، تعاني من مرض خطير، سألت أختها الكبرى وهي تراقب شجرة بقرب من نافذتها: «كم ورقة باقية على الشجرة»؟

فأجابت الأخت بعين ملؤها الدمع: لماذا تسألين يا حبيبتي؟!

أجابت الطفلة المريضة: «لأني أعلم أن أيامي ستنتهي مع وقوع آخر ورقة»!!!

ردت الأخت وهي تبتسم: «إذن حتى الحين سنستمتع بحياتنا ونعيش أياما جميلة».

مرت الأيام... وتساقطت الأوراق تباعا، وبقيت ورقة واحدة لم تسقط، ظلت الطفلة تراقبها ظنا منها أن في اليوم الذي ستسقط منه هذه الورقة ستكون النهاية لحياتها والمرض.

انقضى الخريف وبعده الشتاء ومرت السنة ولم تسقط الورقة، والفتاة سعيدة مع أختها، وقد بدت تستعيد عافيتها من جديد حتى شفيت تماما..

فكان أول ما فعلته الطفلة أنها ذهبت لترى معجزة الورقة التي لم تسقط، فوجدتها بلاستيكية ثبتتها أختها على الشجرة!! ويبقى الأمل..

«العبرة»

التفاؤل من الأمور الجميلة التي تعطينا الأمل وتجلب لنا السعادة وتمنحنا دافعية كبيرة للحياة... تحفزنا على فعل الكثير..

لذا لا تيأس ولا تقنط من رحمة الله... فيقال... عادة ما يكون آخر مفتاح في مجموعة المفاتيح هو المناسب لفتح الباب..

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news