العدد : ١٥١٥٧ - الأحد ٢٢ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٣ محرّم ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٥٧ - الأحد ٢٢ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٣ محرّم ١٤٤١هـ

بريد القراء

منتفعو إسكان توبلي يشكون من مشاكل الإنشاءات والأساسات وتسربات المياه

الأحد ٠١ ٢٠١٩ - 10:22

ويتساءلون: كيف يعقل تخصيص 6 أشهر فقط لضمان وصيانة هذه الإنشاءات؟

نحن المنتفعون من الوحدات الإسكانية في النظام العمودي بمنطقة إسكان توبلي حالنا كحال غيرنا من المناطق الأخرى في البحرين، نعاني من مشاكل جمة في الإنشاءات وأساسات البناء لهيكل البنايات، من تسرب المياه في الجدران، ومن فيضان في قنوات مجاري الصرف الصحي للأجزاء الداخلية والخارجية للوحدات، ومن تسرب مياه الأمطار في أسقف الشقق، ومن تسرب المياه في التمديدات لأسقف الحمامات، ومن عدم قيام الوزارة بتفعيل نظام الحريق في المباني، ومن توقف وتعطل بعض المصاعد عن العمل، ومن تشققات حادة وكبيرة وعميقة بالجدران الداخلية والخارجية للمبنى، ومن عدم تفعيل نظام المولد الكهربائي في حالة انقطاع الكهرباء الرئيسية للبناية وغيرها الكثير والكثير من المشكلات.

جميع هذه الأمور متسببة في توقف الحياة الطبيعية للسكان وزيادة الأعباء عليهم، وكلما اتصلنا بمركز الاتصالات لتقديم البلاغات يتم إسكاتنا بمقولة انتهت الأشهر الستة المخصصة للصيانة وعليكم تصليح الخلل بأنفسكم، علما أن جميع هذه الأمور هي نتيجة أخطاء إنشائية وفنية يتحملها المقاول والوزارة المتعاقدة مع المقاول. وقبل فترة اتصلنا بمركز الاتصالات الخاص بوزارة الإسكان لرفع بلاغ بخصوص تسرب المياه في الجدران الداخلية للوحدات ما أدى إلى تآكل الأصباغ في الجدران وتورمها وتساقطها، وبعد انتظار طويل على الخط تم الرد علينا برفض البلاغات بحجة انتهاء مدة الصيانة التي هي 6 أشهر.

بالله عليكم إذا كانت مدة صيانة مكيفات الهواء وسخانات المياه تمتد إلى خمس سنوات فكيف يعقل تخصيص 6 أشهر فقط لضمان وصيانة أساسات البناء الإنشائية والفنية التي تعتمد عليها صلاحية السكن، كيف يعقل طلب المنتفعين من اتحاد الملاك القيام بالصيانة ونظام اتحاد الملاك غير مفعل؟

نحن يا وزارة الإسكان لسنا ملاكا ونحن مازلنا منتفعين وأنت المالك والمسؤولة مسؤولية كاملة عن هذه المشاكل الإنشائية والفنية الداخلة في أساسات البناء.

بأي منطق تفرض وزارة الإسكان صيانة وتصليح الأخطاء والمشاكل الإنشائية والفنية على المواطن وهو لم يكن المتعاقد مع مقاول البناء ولا المشرف عليه.

الوزارة تعلم علم اليقين هذه الأخطاء والمخالفات الحاصلة إلا أنها تتغاضى عن تحمل مسؤولياتها عن الجهة التي قامت بتوزيع هذه الوحدات بعد إعطائها صلاحية الاستخدام.

نوجه مناشدتنا ونداءاتنا إلى حكومتنا الموقرة ونطالبها بإنصافنا لأننا مواطنون من حقنا العيش الكريم والحياة الهادئة.

وأضع الأمر أمام وزير الإسكان، إنني من سكان العمارة 3764 حالي كحال باقي السكان اتصلت بمركز الاتصالات والمكالمات مسجلة وأخبرتهم بمشكلتي عن تسرب المياه في الجدار حيث توصيلات الكهرباء، وأننا نشم رائحة شيء يحترق ومن شدة الرائحة عيوننا أصبحت تدمع، إلا أنهم أجابوني بالأسطوانة المشروخة أن مدة الصيانة 6 أشهر وقد انتهت.

نضع الأمر بين أيدكم وننتظر التدخل لمساعدتنا في هذا الأمر. 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news