العدد : ١٥١٥٧ - الأحد ٢٢ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٣ محرّم ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٥٧ - الأحد ٢٢ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٣ محرّم ١٤٤١هـ

الثقافي

قصص قصيرة جدا : ضوء

كتبت – زهراء غريب

السبت ٣١ ٢٠١٩ - 11:00

(قد يقرأ المتلقي صورا تقترب وتبتعد في آن واحد لكنها لا تنفصل عن جسدها ولا تختار جدار العتمة فاصلا بينها.

انها صور اجادت في رسمها من واقع حياة الكاتبة الواعدة «زهراء غريب» فتركت بوحها عبر هذه الشذرات التي رسمت من خلالها الكاتبة ذلك البوح الشفيف عبر اقصوصة قصيرة جدا.

ولأن فنيات هذا الادب لازالت رهان اكثر الكتاب الذين ينهجون مثل هذا الادب، فهو رهان صعب وبليغ في آن واحد، لأنه يعتمد على سعة التخيل وقدرة الكاتب على ترك مساحة كبيرة من الحلم والحيرة لدى المتلقي).

المحرر

شتات

سلكتني وسلكتك غير أن الدرب لم يسلكنا.

خيار

ينوء بقلبه بعيدا هامسا لنفسه: لا بد أن يعودا يقبّلاني عند المساء!

يقطع القاضي تأملاته: من تختار يا عزيزي؟ أمك أو أباك؟!

وفاء

في طفولتها أخبرها والدها بأنها لن تغدو أكثر من خردة سيارة تباع في معمله.. وفي هرمه بعد بيعه المعمل لضائقة مالية، تسلم ظرفا يحوي مالا ورسالة: ابتعت معملك واشتريتك يا أبي!

وداع

سأنام الآن.. أيقظوني عندما يغمركم الحب جميعا.

أسوار

أطلق سراحي.. لم أعد أحتمل العيش بين الأسوار.. خمسة أعوام قضيتها بالعتمة.. أتوسلك، هبني الضوء والحرية لم لا تنصت؟! جسدي ما زال متورما.. الكوابيس تلاحقني.... لا..لا تود فعلها بي مجددًا لا.. أنا أتألم، بل أحتضر..لا ارحمني..

- قررت المحكمة حضوريا رفض دعوى الطلاق المقدمة من السيدة (م) لضعف الأسباب! 

تلفاز

أراد آدم وحواء مشاهدة التلفاز قبل اتخاذ قرار الإنجاب.. استقرا على برنامج وجدا فيه إنسانا أبيض يقتل إنسانا أسود، تحولا لبرنامج آخر أَطَلَّ فيه أخ يقطع رأس أخيه، ثم انتقلا مذعورين لبرنامج ظهر فيه الحاكم منكلا بشعبه، أغلقا التلفاز مستغفرين الله وغادرا السرير.

منأى

 -إني هنا...

-أين!

-أقف أمامك مباشرة! إني ألوح لك، أتراني؟

 -لا أراك...أينك؟

 -يا لجفائك..تقدم لأراك؟

 -اجهد نفسك لتراني..من أمرك أن تصاحب حلما؟

عتاب

يلقي الحجر في المياه غاضبا:

لا شك أنها لم تعد تحبني! مضى وقت طويل لم أرها فيه! تفر هاربة بمجرد لمح ظلي! متى سألقاها؟! يوبخه أبوه ساخرا: ارفع الصنارة للأعلى لتتمكن من اصطياد السمكة والعودة للمنزل.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news