العدد : ١٥١٥٨ - الاثنين ٢٣ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ محرّم ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٥٨ - الاثنين ٢٣ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ محرّم ١٤٤١هـ

الاسلامي

فيوضات: السلام عليك يا أشَجَ بني مروان

بقلم: د. أحمد أحمد عبده 

الجمعة ٣٠ ٢٠١٩ - 11:23

 

السلام عليك يا أيها القِديس الصالح السلام عليك يا سيدنا عمر بن عبدالعزيز في دنيا الجلال والجمال والروعة والخشية من الله. السلام عليك يا أيها الأواب المنيب. وذلك أن عمر بن عبدالعزيز عندما كان صغيرا دخل إلى اصطبل أبيه عندما كان واليا على مصر ليرى الخيل فضربه فرس في وجهه فشجه فجعل أبوه يمسح الدم عنه ويقول إن كنت أشج بني أمية إنك إذا لسعيد. ورد ذلك في البداية والنهاية نقلا عن فقه عمر بن عبدالعزيز. وكان سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول (إن من ولدي رجلا بوجهه أثر يملأ الأرض عدلا), وأخذ كل الصفات الجميلة والحميدة من الأسرة العمرية. فقد كان رضي الله عنه حريصا على ملازمة مجالس العلماء، ساعده على ذلك نفسه التواقة المُحبة للعلم الطاهر. وكان لتربيته بالمدينة المنورة آثارها الإيمانية فقد تعلقت روحه الصافية بالعبق النبوي الطاهر، فقد كان محبا للعلماء ودودا وصولا لهم, فقد كان عبيدالله بن عبدالله بن عتبه بن مسعود من شيوخه. انظر إلى أقوال أئمة التقوى والورع في شخص سيدنا عمر بن عبدالعزيز, أطلق عليه الإمام مالك وسفيان بن عيينه وصف إمام. وقال فيه مجاهد كما ورد في تهذيب التهذيب (7/405) والآثار الواردة (1/67) أتيناه نعلمه فما برحنا حتى تعلمنا منه, وقال ميمون بن مهران في تاريخ أبي زرعة ص 255 كان عمر بن عبدالعزيز مُعلم العلماء. من أي طراز أنت يا سيدنا عمر بن عبدالعزيز خوف من الله وخشية وتقوى وورع وحب للعلماء ومحاسبة للنفس. سلام عليك في دنيا الإيمان الطاهر والقلب العامر بحب الله ورسوله. ورد في كتاب الخليفة الراشد والمصلح الكبير عمر بن عبدالعزيز للدكتور علي محمد الصلابي قوله خرج سليمان بن عبدالملك أمير المؤمنين يوما ومعه سيدنا عمر بن عبدالعزيز إلى البوادي فأصابه سحاب فيه برق وصواعق ففزع من ذلك سليمان ومن معه فقال سيدنا عمر بن عبدالعزيز إن هذا صوت نعمة فكيف لو سمعت صوت عذاب؟ فقال سليمان خذ هذه المائة ألف درهم وتصدق بها فقال عمر: أو خير من ذلك يا أمير المؤمنين قال وما هو؟ قال قوم صحبوك في مظالم لم يصلوا إليك فجلس سليمان فرد المظالم. ويظهر عند سيدنا عمر بن عبدالعزيز وضوح فقه الأولويات فرد المظالم مُقدم على بذل الصدقات. سلام عليك في دنيا النُصح الخالص المُغلف بالخشية من الله والمنفوح بحب الله ورسوله.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news