العدد : ١٥٢١٦ - الأربعاء ٢٠ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٣ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢١٦ - الأربعاء ٢٠ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٣ ربيع الأول ١٤٤١هـ

مطبخ الخليج

المطبخ الكويتي.. يدخل التوابل الحريفة إلى جانب أطباقه

الخميس ٢٩ ٢٠١٩ - 01:00

انعكس نمط حياة الشعب الكويتي على مطبخ البلاد بشكل واضح. إذ أدت الأسفار المستمرة والتنقل إلى تأثر الشعب الكويتي بأفكار المطابخ الأخرى؛ فاستوحى منها ونقلها، حتى شكل ذلك مزيجا متنوعا وتطور بشكل سريع في صورة حضارية تواكب الحداثة.

ويعتبر المطبخ الكويتي، مزيجا فريدا من نوعه مبنيا بشكل أساسي على تاريخ البلاد وعاداتها وتقاليدها، ويعتمد على المزج بطريقة فنية مستلهما فيها أفكارا ونكهات مستوحاة من المطابخ الأخرى. وهناك العديد من المميزات في المطبخ الكويتي وأطباقه التقليدية الشائعة كمجبوس اللحم والدجاج ومطبّق السمك، إضافة إلى الهريس والجريش.

ويتميز الشعب الكويتي بتفضيله الأسماك وتناولها في المنزل بطريقة تقليدية تحافظ على نكهة الأطباق التي خلفها الأجداد في السابق، وظهرت هناك مطاعم عديدة متخصصة في إعداد الأسماك، وقد لاقت إقبالاً كبيرا إلا أن البعض مازال يحرص على تناول الأسماك في المنزل. 

ويأتي بما في ذلك الأرز على رأس قائمة الأولويات في مكونات الأطباق الكويتية فلا غنى عنه أبدا. إضافة إلى لحم الغنم وهو المفضل دوما في تحضير الأطباق.

ويشتهر المطبخ الكويتي بطبق المموش الذي يعتبر من الأطباق التقليدية التي تكون حاضرة على الموائد تكريما للمدعوين في المناسبات والاحتفالات.

وتدخل الأعشاب بكثرة في الأطباق الكويتية لتضفي مذاقا رائعا ومميزا على الأطباق، كالبقدونس النعناع، الزعتر، القصعين، الكزبرة وإكليل الجبل وغيرها الكثير بما يفوق الـ40 نوعا، والتي يمكن إضافتها إلى أطباق معينة.

وتأخذ التوابل الحريفة والفلفل الحار مساحة إلى جانب الأطباق، إذ إن وجودها على السفرة من المفضلات لدى الشعب الكويتي، إذ يحرص الكويتيون على إضافته إلى الأرز بعد طهوه.

ويعتبر الدقوس الكويتي من الصلصات الأكثر شعبية وشهرة في المنطقة، وتقدم هذه الصلصة إلى جانب المجبوس الكويتي، والصيادية، والمشاوي، والمحاشي، والمعكرونة وغيرها. ولقد نُسب الدقوس إلى دولة الكويت نتيجة ارتباطه الوثيق مع المجبوس الكويتي، ويحضّر الدقوس بنكهتين هما الدقوس الحار، والدقوس العاد. ويدخل في إعداده البصل، الطماطم، الفلفل الحار الأحمر، الثوم، الماء، الملح وزيت الزيتون.

وترتكز ثمة حلويات كويتية عديدة على الزعفران الذي يعتبر مكونا أساسيا فيها. كما يتميز المطبخ الكويتي بالحلاوة التي تحضر بنكهة الهيل وتمتاز بمذاقها الرائع ويمكن استخدامها بشكل أوسع في أطباق الحلويات.

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news