العدد : ١٥٤٤٩ - الجمعة ١٠ يوليو ٢٠٢٠ م، الموافق ١٩ ذو القعدة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٤٩ - الجمعة ١٠ يوليو ٢٠٢٠ م، الموافق ١٩ ذو القعدة ١٤٤١هـ

أخبار البحرين

دراسة توصي بتطوير مناهج اللغة العربية في ظل انتشار صعوبات القراءة

الأربعاء ٢٨ ٢٠١٩ - 11:48

قامت الباحثة بقسم صعوبات التعلم بكلية الدراسات العليا بجامعة الخليج العربي بشاير محزم العتيق باختبار مهارة تعرف الكلمة على عينة قوامها 100 تلميذ وتلميذة من الصفين الثالث والخامس الابتدائي من ذوي صعوبات التعلم، وذلك بهدف معرفة شيوع أنماط صعوبة تعرف الكلمة لدى التلاميذ واقتراح دليل عملي لعلاجها.

وأظهرت نتائج البحث التي قدمت كجزء من متطلبات الحصول على درجة الماجستير في تخصص صعوبات التعلم أن نسبة شيوع أنماط صعوبة تعرف الكلمة بين أفراد العينة بلغت 94% في دولة الكويت، حيث بلغت النسبة في الصف الثالث 97,22%، بينما بلغت النسبة في الصف الخامس 92,19%، وكان الحذف أكثر الأنماط شيوعاً بنسبة 74% يليه الإضافة بنسبة 69%، ثم التكرار بنسبة 66%. كما أظهرت النتائج عدم وجود فروق دالة إحصائياً في نسبة شيوع أنماط صعوبة تعرف الكلمة بين تلاميذ الصفين الثالث والخامس باختلاف الصف والنوع الاجتماعي.

وأوصت الباحثة في ضوء النتائج التي توصلت لها بتطوير كتب اللغة العربية في الصفوف الأولى لا سيما أن نسبة انتشار صعوبات القراءة لدى التلاميذ يقارب 80% من مجتمع المدارس، داعية إلى تعيين معلمين مختصين في مجال صعوبات التعلم لتدريس التلاميذ ذوي صعوبات التعلم، وإعداد أدلة للمعلمين تتضمن استراتيجيات تعليمية خاصة بذوي صعوبات التعلم معتمدة من وزارة التربية والتعليم.

وفي ذات السياق، دعت إلى إنشاء فصول فردية في المدارس بالتعاون مع وزارة التربية تسخير الجدول المدرسي لتوفير الوقت المناسب لتنفيذ الخطة العلاجية في الفصل الفردي من قبل معلم مختص.

هذا، وتكونت لجنة المناقشة أحمد أوزي أستاذ علم النفس التربوي من جامعة محمد الخامس كممتحن خارجي، سعيد اليماني أستاذ المناهج وطرق التدريس المشارك من قسم صعوبات التعلم كممتحن داخلي، فيما إشراف على الدراسة أستاذين من قسم صعوبات التعلم هما الدكتورة نادية التازي أستاذة علم النفس الاجتماعي المعرفي المشارك والدكتور منصور عبدالله صياح أستاذ صعوبات التعلم والطفولة الصغرى المساعد.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news