العدد : ١٥١٥٠ - الأحد ١٥ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٦ محرّم ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٥٠ - الأحد ١٥ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٦ محرّم ١٤٤١هـ

المال و الاقتصاد

منصة إلكترونية لربط شركات التأمين في المملكة

يحيى نور الدين .

كتب - علي عبدالخالق:

الأحد ٢٥ ٢٠١٩ - 01:00

شركات التأمين تستعد لبرنامج الضمان الصحي.. نور الدين:


 

كشف نائب رئيس مجلس إدارة جمعية التأمين البحرينية يحيى نور الدين أن جمعية التأمين تعمل حاليًا على إيجاد بعض التطبيقات التي تناسب جميع شركات التأمين حتى يتم البدء بمشاركة بياناتها وربطها، والتي تهدف إلى عملية تبادل المعرفة وتخليص معاملات العملاء وتوفير الإحصائيات اللازمة.

وأضاف لـ«أخبار الخليج» أنه بالتعاون مع شركة محلية سيتم توفير قاعدة بيانات متكاملة لأنشطة التأمين المختلفة تفعيلا لتوجيهات المصرف المركزي في مواكبة التطور التكنولوجي والتي سيشمل كافة القطاعات في المملكة. وقال، تملك اليوم كل شركة قاعدة بياناتها الخاصة، ولكن مع توحيد قاعدة البيانات سوف يسهل على العميل تخليص معاملاته وأيضًا أن يؤمن عبر الإنترنت وأن يتم تسهيل التواصل بين شركات التأمين فيما بعد.

ولفت نور الدين إلى أن أبرز التحديات التي تواجه قطاع التأمين اليوم هو مواكبة التطور خاصة أن المملكة اصبحت تدفع لاستخدام التكنولوجيات الحديثة في كافة المجالات. وأشار إلى أن التحدي يكمن في كيفية مواكبة التطور وسط الظروف المحيطة وعدد الكبير من الشركات الموجودة والتنافس والتميز في العالم الرقمي الجديد. 

وحول جاهزية شركات التأمين لهذا التطور الحاصل، قال نائب رئيس مجلس إدارة جمعية التأمين البحرينية أن لا يمكن أن تكون شركات التأمين جاهزة 100% لأن دائمًا هناك تطورات جديدة، ولكن الأهم أن تملك منظومة العمل التي تعتمد عليها وتكون قابلة للتعامل مع التطبيقات الجديدة واختيار التطبيقات الصحيحة التي تساعد على سرعة ملائمة العمل وأن تصل للمطلوب.

وتشكل هذه التطبيقات منصة لتبادل بيانات ومعلومات شركات التأمين، ويأتي ذلك ضمن استراتيجية المصرف بتطبيق أفضل المعايير الرقابية لقطاع الخدمات المالية العاملة في البحرين، بالإضافة إلى تطبيق جميع القوانين والتشريعات الرقابية للتأمين المتوافقة مع قوانين وقواعد الجمعية الدولية لمراقبي التأمين والتي تسعى لتعزيز الاستقرار والمحافظة على سلامة نظام قطاع التأمين؛ وحماية المصالح المشروعة لعملاء المرخص لهم في القطاع المالي؛ وتعزيز الشفافية وتنظيم صناعة الخدمات المالية؛ والحد من الجرائم المالية وأنشطة غسيل الأموال عن طريق وضع القوانين والاطر الرقابية اللازمة.

وحول برنامج الضمان الصحي، أكد نور الدين على أن شركات التأمين بدأت بالاستعداد لبرنامج الضمان الصحي، مشددًا على أهمية معرفة كيفية التعامل مع نظام الضمان والتي وصل إلى مراحله النهائية. وقال: إن هذا البرنامج يشكل تحديًا لشركات التأمين حيث تسعى الى أن تكون مكملاً للدولة في إنجاح المشروع، وأنها حريصة على فهمه حتى يتم معرفة كيفية التعامل معه. 

ويمثل نظام الضمان الصحي الشامل الذي يشرف عليه المجلس الأعلى للصحة خيارًا استراتيجيا لتطوير جذري للنظام الصحي في مملكة البحرين. وسيتم تطبيق المشروع في غضون 4 سنوات، ويعمل المجلس الأعلى للصحة على توفير متطلباته الأساسية بالشراكة مع عدد من الجهات الاستشارية الدولية ومنها البنك الدولي، ويشتمل برنامج الضمان الصحي الوطني المتكامل على ثلاث مراحل أساسية وهي: المرحلة الأولى عمل دراسة تطبيق برنامج الضمان الصحي الوطني النهائي، والمرحلة الثانية تشريع القوانين والمعايير والأنظمة، والمرحلة الثالثة تطبيق المشروع على عدة مراحل.

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news