العدد : ١٥١٥٧ - الأحد ٢٢ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٣ محرّم ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٥٧ - الأحد ٢٢ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٣ محرّم ١٤٤١هـ

مقالات

تأثير المقاطعة الأمريكية على شركات التكنولوجيا الصينية

بقلم: د. جاسم حاجي

الأحد ٢٥ ٢٠١٩ - 01:00

في العام الماضي، تمت إضافة شركة ZTE الصينية، التي تصنع الهواتف الذكية وغيرها من الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية، مؤقتًا إلى القائمة نتيجة لانتهاك عقوبات التصدير. 

لإنتاج منتجاتها، اشترت ZTE مكونات من شركات أمريكية، مثل المعالجات الدقيقة وشرائح النطاق الأساسي الخليوية من Qualcomm والبرامج من Google. نتيجة لإعادة بيع منتجاتها التي تحتوي على مكونات أمريكية لبلدان في المقاطعة الأمريكية، تم تغريمها 1.4 مليار دولار، وأجبرت على إجراء تغييرات شاملة على قائمتها التنفيذية، وتخضع لمراجعة مستمرة من قبل فريق امتثال أمريكي. ومع ذلك، كان هذا أفضل من البديل: وهو وضع دائم على قائمة الكيانات والخراب المالي المحتمل.

هواوي، ومع ذلك، ليست ZTE. إنها شركة أكبر بكثير وذات أهمية أكبر للاقتصاد الصيني، كونها أكبر مصنع للاتصالات في البلاد وواحدة من أكبر شركات الإلكترونيات الاستهلاكية.

يمكن مقارنتها بشركة سامسونج في كوريا الجنوبية، حيث إنها الشركة المصنعة للمعدات الأصلية (OEM) التي تحافظ على قدرتها على تصنيع الرقاقات وسلسلة التوريد للمكونات، وقد عملت في الماضي كمتعاقد من الباطن لإنتاج منتجات لشركات أمريكية مثل Google. كما أنها واحدة من الشركات العالمية الرائدة في مجال معدات G4 وG5 لشركات الاتصالات، في المرتبة الثانية بعد Qualcomm في الولايات المتحدة.

الآثار المترتبة على هواوي شديدة

هذا الحظر يعني أن شركة هواوي ستفقد قدرتها على ترخيص المكونات التجارية لـGoogle لنظام التشغيل أندرويد، ما أدى إلى استخدام الشركة الإصدار المفتوح المصدر لنظام التشغيل (مطروحا منه متجر Play وكل تطبيقات Google). كما يحظر أيضًا بيع أي تطبيق أو مكون برنامج أندرويد تنتجه شركة مقرها الولايات المتحدة لشركة هواوي للتحميل المسبق (مثل تطبيقات Microsoft Office 365 أو Amazon) أو إدراجه في معرض تطبيقات هواوي الخاص بها.

كما أنه يؤثر على أعمال الكمبيوتر المحمول الخاصة بها - تم حظر Intel (و AMD) الآن من بيع شرائحx86  إلى الشركة، وفي حين أن مايكروسوفت لم تصدر أي تصريحات عن ذلك حتى الآن، فهذا يعني أيضًا أن هواوي لم تعد قادرة على ترخيص Windows 10 من Redmond أيضًا. قامت مايكروسوفت بالفعل بإزالة أجهزة الكمبيوتر المحمولة من هواوي من متجرها على الإنترنت.

لا تتمتع هواوي بالكثير من اللجوء، على الأقل من حيث صلتها بالقدرة على القيام بأعمال تجارية خارج السوق الصيني الأصلي (لا تستخدم حاليًا Google Play في الصين لاعتبارات سياسية).

في عام 2014، أصدرت أمازون هاتفًا ذكيًا، هو Fire Phone، باستخدام تطبيق مفتوح المصدر لنظام أندرويد، إلى جانب تعديلاتها ومتجر التطبيقات. ولقد فشلت في تحقيق أي نجاحات على الإطلاق - وكان هذا من دون أن تكون على أي قائمة كيانات على الإطلاق. في حين أن تفرد شركة AT&T بطرح هذا الجهاز وسعره أدى في النهاية إلى فشله، فإن أكبر شكوى حول الجهاز كانت محدودية توافر التطبيقات من مطوري الطرف الثالث وعدم وجود تطبيقات Google Play مثل Gmail و Google Maps .

خيارات هواوي البديلة

بغض النظر عن الجدوى التجارية، نظرًا إلى توافر تطبيقات أندرويد المفتوحة المصدر، يمكن لشركة هواوي إنتاج نظام التشغيل الخاص بها المستمد من أندرويد أو المستمد من نظام Linux، ويمكنها بلا شك توفير أجهزة كمبيوتر محمولة تستند إلى ARM (يُفترض أنها تعمل على توزيع Linux خاص بها وليس Windows) - طالما أنه لا يزال مسموحًا به من قبل الحكومة البريطانية بأن تكون المرخصة له.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news