العدد : ١٥١٥٧ - الأحد ٢٢ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٣ محرّم ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٥٧ - الأحد ٢٢ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٣ محرّم ١٤٤١هـ

الثقافي

قصة قصيرة: حتى لا تسير الأرض

كتب: أحمد محمد أبورحاب محمد

السبت ٢٤ ٢٠١٩ - 20:49

 

أثناء سيري في الطريق أوقفني رجل ضخم الجثة يرتدي ملابس موحدة اللون وهو يشير بيده إلى لافتة تعلو إحدى البنايات. 

- أنظر فيها.

تعجبت ربما هو أمي يجهل القراءة والكتابة؟

ويطلب مساعدتي فأجبته. 

- هذه لافتة تخص طبيبا، هل هو ما تبحث عنه؟ 

- لا دقق النظر جيدا، هذه لافتة استرشادية لعربة قطار مكتوب فيها «الساعة الآن التاسعة مساء سيتم التحرك ولأن الوقت ليلا ستضاء الأنوار الداخلية».

ثم عقب: 

أهنئك على اختيارك السفر بقطار برلمان الأسرع في قطارات المجموعة المتحدة للنقل.

انحنت باتجاهنا رقبة رجل يفترش التراب. 

وجسده موجه للأمام كأنه بمقعد خلفي لحافلة. 

قاطعه قائلا: -أوه أنت لا تقول الصدق هناك رآني وصقر أفضل من مجموعاتكم.

تركتهم الاثنين وانصرفت إلى المقهى المقابل وأنا في قمة العجب من حديثهم. 

سحبت كرسيا ارتحت عليه قليلا طالبت النادل بشاي 

فرد وهو يدق بعصا صغيرة على إناء حديدي فوق ذراعه 

: - حاجة ساقعة، شاي، بسكويت كله باثنين جنيه، ثم وضع كوب الشاي أمامي على المنضدة بعد أن ملأه من الساخن الموجود بالإناء 

تعجبت أكثر فنصبة أعداد المشروبات أمامي عند آخر حائط للمقهى لماذا يتركها ويحمل المشروبات فوق ذراعه؟

على مقربة مني عدة مقاعد متراصة بجانب بعضها، يجلس عليها كهل وشاب. 

الكهل:- لماذا تتعس نفسك بحمل الهم محطة بنها القادمة وعندما نصل أعهدك سيحل كل ما ينغص عليك راحة بالك.

الشاب: - عشت ضعيفا مقهورا بالفقر 

والجوع والمرض ونظرات الناس بالسوء 

فأدركت أني مهزوم مهزوم فأنا مجرد إنسان

ولا حياة لي. 

انطلقت بخطى سريعة أنا أردد بيني وبين نفسي:- أكيد في شيء خطأ أحسست بدوخة بسيطة 

دخلت صيدلية وطلبت بعض الدواء. 

الصيدلي: - لا تقلق الدوخة ولو معها قيئ سببها سرعة القطار العالية ثم دفع لي بيده قرصين، فرفضت قبولهما منه وأنا مندهش من كلامه، وخرجت على عجل فاصطدمت قدامي بسيدة تجلس مع ابنها على الرصيف سألتني: محطة بنها القادمة أما قليوب؟

أه أكاد أجن: حتى أنت نحن في شارع وليس قطار. 

عند كشك السجائر أخرج البائع رأسه من شرفته بعينيه الجاحظتين، وقفت أمامه قلت لنفسي ربما هو من سيوضح سوء الفهم دفعت له عشرين جنيها، طلبت قطعة شيكولاتة أعطاني المطلوب دون الباقي سألته عنه 

بعد أن طوى ورقة صغيرة في يدي قال:-

الباقي ثمن تذكرتك التي نسيت شراءها قبل ركوب القطار.

قاص مصري 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news