العدد : ١٥٢٣٥ - الاثنين ٠٩ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٢ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٣٥ - الاثنين ٠٩ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٢ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

سينما

فيلم «ذات مرة في هوليوود» لوحة فنية

الخميس ٢٢ ٢٠١٩ - 01:00

تدور أحداث فيلم Once Upon a Time In Hollywood في العام 1969، ويتناول الحياة الفاشلة التي يعيشها النجم ريك دالتون (ليوناردو دي كابريو) وبديله المُخاطر (براد بيت)، وكيف يضطران لتقديم الكثير من التضحيات للحفاظ على عملهما بالنظر إلى سمعتهما السيئة. كما يتطرق الفيلم لمسيرة الممثلة الفاتنة شارون تيت (مارغو روبي)، وكيف أزعج تألقها عصابة «تشارلز مانسون»، فأقدموا على خطف النجمة الحامل من منزلها في لوس أنجلوس، مستغلّين غياب زوجها المخرج رومان بولانسكي في مهمة عمل في أوروبا.

إذا لم تشعر بالإثارة بعد، فنقدّم لك 4 أسباب تدفعك لمشاهدة فيلم Once Upon a Time In Hollywood:

1- كثرة النجوم الكبار

يشارك في العمل جمعٌ كبيرٌ من نجوم هوليوود؛ فإلى جانب دي كابريو وبيت وروبي، يعدُّ النجم آل باتشينو أبرز الأسماء في Once Upon a Time In Hollywood، إلى جانب داميان لويس -بطل مسلسل Homeland- ولوك بيري، ودايمون هيريمان، بالإضافة للمثل الشاب أوستن باتلر.

أما النجمات فتأتي على رأسهن مارغو روبي، وداكوتا فاننينغ، ورومر ويلز، ودريما ووكر.

2- إبداعات المخرج الفذّ

في هذا العمل، يُقدم كوينتن تارانتينو على خطوةٍ جريئة؛ فيُظهر اثنين من أكبر نجوم هوليوود وأكثرهم شعبية في دور شخصين فاشلين. لكن يُشهد لدي كابريو وبيت أنهما أديا الدور غير الاعتيادي بصورة رائعة بحسب موقع Rolling Stone الأمريكي. وبحسب النقّاد، فقد شكّل الممثلان ثنائياً مميزاً يجمع بين الكوميديا والدراما اللذين لم يعهدهما متابعو الممثلين من قبل. وبمساعدة المصور السينمائي البارع روبرت ريتشاردسون، ومصمم الأزياء أريان فيليبس، ومحرر الأفلام فريد راسكين، أعيد تصوير فترة الستينيات في هوليوود بدقة بالغة. ويمكنك استشعار حب تارنتينو الجنوني لأفلام تلك الفترة بكل إثارتها سيئة السمعة وفنها الهابط في كل لقطة.

3- هوليوود كانت بريئة يوماً

لسبب ما، يصرّ القائمون على فيلم Once Upon a Time In Hollywood على تسويق فكرة «البراءة» في هوليوود في ستينيات القرن الماضي، وذلك من خلال شخصية شارون على وجه الخصوص.

4- آخر أفلام تارانتينو؟

يعدُّ فيلم Once Upon a Time In Hollywood الفيلم التاسع من الأعمال الكبرى لكوينتن تارانتينو كمخرج، بعد Pulp Fiction في 1994، وKill Bill بأجزائه الثلاثة، وDeath Proof في 2007، وInglourious Basterds في 2009، وDjango Unchained في 2012، وThe Hateful Eight في 2015.

وعلى الرغم من صغر سنّه نسبياً (56 عاماً)، فإن تارانتينو أعلن أكثر من مرة اعتزاله الفنّ بعد نجاح أفلامٍ سابقة. فهل يُعقل أن تضيّع على نفسك فرصة مشاهدة آخر اللوحات الفنية للرجل؟!

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news